Image

ساندي أوكور

النائب الأول للرئيس، والمستشار القانوني العام لمجموعة البنك الدولي

ساندي أوكور مواطنة بريطانية، تم تعيينها نائبا أول للرئيس، والمستشار القانوني العام لمجموعة البنك الدولي في فبراير/شباط 2017. قبل التحاقها بمجموعة البنك الدولي، كانت مستشارا قانونيا عاما لإدارة الأصول العالمية في مجموعة إتش إس بي سي ونائب المستشار القانوني العام للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في إتش إس بي سي منذ عام 2014، وقبل ذلك شغلت منصب المستشار القانوني العام في بنك بارينغز.

تأهَّلت ساندي بادئ الأمر للعمل محاميةً، ثم تأهَّلت ثانيةً وتلقت تدريبا للعمل مستشارةً قضائية. وفي يوليو/تموز 2014، حصلت ساندي على الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة مدينة لندن تكريما لسيرتها الوظيفية في مجالات ممارسة أنشطة الأعمال والقانون وعملها التطوُّعي.

حصلت ساندي على عدة شهادات تقدير في المملكة المتحدة وأوروبا عن عملها وجهودها التطوُّعية. أُدرِج اسم ساندي على لائحة باورليست (Powerlist) لعام 2015 بوصفها رابع أكثر المواطنين من ذوي أصول أفريقية تأثيرا في بريطانيا. حصدت ساندي جائزة مؤسسة تشامبرز يوروب للتفوق لعام 2014 في فئة تقديم إسهام مُتميِّز لمهنة المحاماة. وفي مارس/آذار 2014، اختارتها صحيفة جارديان كإحدى عشر نساء غيَّرن وجه حي المال في لندن. واختيرت في عدد خريف 2015 من مجلة بروميل كواحدة من أكثر النساء إلهاما وإبداعا في حي المال بلندن الداعيات إلى التنوُّع. وفي مايو/آيار 2016، اختارتها صحيفة سيتي إيه.إم واحدةً من أقوى 100 امرأة، وفي يونيو/حزيران 2016، حلَّت في المركز الثلاثين كواحدة من قائمة صحيفة فاينانشال تايمز لأبرز 100 مسؤول تنفيذي من بين الأقليات العرقية. وفي يوليو/تموز 2016، اختارها مجلس إدارة فيميل فوتسي في تقريره لعام 2016 واحدةً من 100 امرأة موهوبة، وفي نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه، نالت جائزة الإنجاز في الحياة من شبكة المحامين السود في المملكة المتحدة.

وساندي رائدة في مجال تخصُّصها، وفي يوليو/تموز 2011 تم تعيينها عضوا في مجلس الإدارة وهيئة الخبراء في هيئة خبراء الأسواق الدولية المعتمدين في التمويل ومقرها لاهاي (P.R.I.M.E.) التي تساعد في تسوية المنازعات الدولية بشأن المعاملات المالية المُعقَّدة. لعبت ساندي دورا قياديا أثناء الأزمة المالية، لاسيما فيما يتعلق بتخفيف مخاطر الطرف المقابل. وفي أواخر عام 2013، أصبحت ساندي عضوا في مجلس منظمة جاستيس (العدالة) لحقوق الإنسان. وفي الفترة من 2010 إلى 2016، كانت ساندي سفيرة لمشروع تشجيع التنوُّع في الجمعية القانونية لإنجلترا وويلز. ومن يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران 2014، كانت ساندي رئيسة لرابطة محامي أفريقيا الدوليين (ILFA) بعد أن عملت عدة سنوات مديرةً في الرابطة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2014، تم تعيينها عضوا في مجلس الإدارة وانتُخِبَت مديرة لشركة رويال شكسبير. وخلال عام 2016، كانت ساندي أيضا عضوا في هيئة معايير المساواة في رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.



تابعونا