المطبوعات
تنمية الطفولة المبكرة في تونس


Image

ملخص

  • حققت تونس رعاية طفولة مبكرة ورعاية أثناء الولادة شبه شاملة، ولكن لايتلقى كافة الأطفال رعاية منتظمة قبل الولادة. 
  •  
  • انخفضت الوفيات المبكرة في تونس بشكل كبير مع مرور الوقت، وهي دون المتوسط الإقليمي.  
  •  يعاني بعض الأطفال من نقص الوزن، إلا أن 10% منهم مصابون بالتقزم.
  • 45% من الأطفال يحضرون برامج رعاية وتعليم الطفولة المبكرة، الا أن الأطفال في المناطق الريفية لديهم ثلث فرصة الأطفال في المناطق الحضرية لحضور رعاية وتعليم الطفولة المبكرة.
  • أقل من ثلاثة أرباع الأطفال (71%) يمارسون أنشطة تنموية.
  • التأديب العنيف للطفل شائع، حيث أن (95%) من الأطفال بعمر 2-5 يتعرضون للتأديب العنيف.
  • تقريبا ربع الأطفال (22%) بعمر 5 سنوات منخرطون في عمالة الأطفال.

الشكل 1 - مؤشرات تنمية الطفولة المبكرة في تونس(%)

Image

فرص غير متساوية للتنمية الصحية

يواجه الأطفال في تونس فرصًا غير متكافئة في التنمية الصحية بسبب عوامل خارجة عن إرادتهم. وهناك اختلافات كبيرة في الفرص المتاحة للأطفال لمراكمة رأس المال البشري والنمو بصورة صحية. والطفولة المبكرة هي المرحلة التي  تبدأ بها حلقات الفقر وعدم التكافؤ  وتنتقل عبر الأجيال. ويميل الأطفال إلى أن يكونوا أكثر حظا او اقل حظا بصورة دائمة عبر مجموعة من الأبعاد المختلفة لتنمية الطفولة المبكرة، وقد يواجهون فرصاً حياتية مختلفة جداً إستناداً إلى بعض الخصائص فقط. إذا رصدنا طفلا يعيش في منطقة ريفية، في سيدي بوزيد، ضمن أفقر 20 % من الأسر، مع أبوين غير متعلمين (طفل "أقل حظاً") وقارنا بينه وبين طفل أبواه حاصلان على تعليم عالي، ومن أغنى 20%  من الأسر، ويعيش في منطقة حضرية في تونس (طفل "أكثر حظاً")، نجد بأن لديهما فرص مختلفة جداً في تنمية طفولتهم المبكرة بشكل صحي. ويبين الشكل 2 محاكاة تظهر تباين الفرص بين الأطفال "الأقل حظا" و"الأكثر حظا" حسب مؤشرات تنمية الطفولة المبكرة[1].

وفي كل مؤشر تقريباً، يواجه الطفل الأقل حظاً  احتمالات أضعف للتنمية المبكرة. يواجه الأطفال إمكانيات مختلفة للبقاء على قيد الحياة في السنة الأولى من الحياة، إستناداً إلى الخصائص الأساسية لحياتهم. ففي حين أن الطفل الأكثر حظاً يواجه احتمال 1.1% أن يتوفى في الشهر الأول و2.2 %  احتمال أن يتوفى في السنة الأولى، فإن الطفل الأقل حظاً يواجه احتمال 1.6 %  في أن يتوفى في الشهر الأول و فرصة 5.0% في أن يتوفى في السنة الأولى. هذا يعني أن الطفل أكثر إحتمالاً بمرتين في أن يتوفى في السنة الأولى إستناداً إلى معلوماته الأساسية. والطفل الأقل حظاً لديه فرصة 56 %  في أن يكون محصناً تحصيناً كاملاً، مقارنة مع 91 %  للطفل الأكثر حظاً. في حين أن الطفل الأقل حظا  لديه فرصة 22 %   في أن يصاب بالتقزم، فإن الطفل الأكثر حظاً لديه فرصة 7 % . و أكبر الفروقات هي في مجال الأنشطة التنموية ورعاية وتعليم الطفولة المبكرة. ففي حين أن الطفل الأقل حظاً لديه فرصة 5 %  في ممارسة أنشطة تنموية، فإن الطفل الأكثر حظاً لديه فرصة تصل إلى 97 % في ممارسة أنشطة تنموية ، أي أكبر بعشرين مرة. وفي حين أن الطفل الأقل حظاً لديه فرصة 4 %  في الإلتحاق برعاية وتعليم الطفولة المبكرة، فإن الطفل الأكثر حظاً لديه فرصة تصل إلى 92 %، أي أكبر بعشرين مرة. والمحصلة الوحيدة التي يكون فيها الطفل الأقل حظاً وضعه أفضل، هي أن احتمال إنخراطه في عمالة الأطفال هو أقل (8 %)  من إحتمال ذلك للطفل الأكثر حظاً (19 %).

الشكل 2-  عدم المساواة في الحصول على تنمية صحية مبكرة (%)

 

Image

 

 

 

 

[1]  معدلات الرعاية قبل الولادة وأثناء الولادة غير مقدمة، لأنها تكاد تكون شاملة. نموذج وفيات حديثي الولادة العام لم يكن مهما، وهو بالتالي لم يتم تقديمه.