موضوع رئيسي

رواد الأعمال ومنشآت الأعمال الصغيرة يحفزون النمو الاقتصادي ويوفرون الوظائف

2016/06/20


Image

Amos Nguru, CEO of Afrisol Energy

مجموعة البنك الدولي

نقاط رئيسية
  • منشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة توفر أكثر من نصف الوظائف الرسمية على مستوى العالم.
  • منشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة تطرح حلولا فعالة لقضايا إنمائية مهمة، كالحصول على الطاقة النظيفة والمياه والخدمات الصحية والتعليم.
  • مجموعة البنك الدولي تظهر دعمها لمنشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة المبتكرة، وللشركات الناشئة ورواد الأعمال خلال القمة العالمية لريادة الأعمال في وادي السليكون 2016.

واشنطن العاصمة في 20 يونيو/حزيران 2016- إن تحقيق هدفي مجموعة البنك الدولي لإنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك سيتطلب جهودا لم يسبق لها مثيل من قبل البلدان النامية لإطلاق العنان للنمو الذي يقوده القطاع الخاص. وفي إطار تأكيدها من جديد على التزامها بدعم ريادة الأعمال باعتبارها محركا رئيسيا للنمو والتنمية، ستشارك مجموعة البنك الدولي هذا العام في القمة العالمية لريادة الأعمال في وادي السليكون، وهو حدث سنوي يستضيفه الرئيس باراك أوباما ويحضره أكثر من 700 شخص من رواد الأعمال من 170 بلدا من مختلف أنحاء العالم.  

سيكون الموضوع المحوري للقمة هو الدور المهم الذي تلعبه الشركات الناشئة ومنشآت الأعمال الصغيرة في خلق الوظائف وتحفيز النمو الاقتصادي. وتشكل منشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة الغالبية العظمى من أنشطة الأعمال في البلدان منخفضة الدخل (باستثناء الشركات الصغرى والعمالة الحرة). ووفقا لدراسة حديثة أجرتها مؤسسة التمويل الدولية، فإن ، فيما يضاهي نصيبها من إجمالي الوظائف نصيب الشركات الكبيرة.

كما أن : تشهد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والهواتف المحمولة نموا سريعا في البلدان النامية، وفي الوقت نفسه يمكن لمنشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة في مجال التكنولوجيا النظيفة أن تستفيد من السوق الذي تقدر قيمته بنحو 1.6 تريليون دولار خلال العقد القادم. دور منشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة في التنمية

فضلا عن كونها محركات للنمو المحلي وخلق الوظائف، ، لاسيما تلك المتصلة بالاستمرارية وتقديم الخدمة.

وكما قال الرئيس باراك أوباما عند افتتاحه القمة العالمية لريادة الأعمال في كينيا العام الماضي، "إن ريادة الأعمال تخلق وظائف جديدة ومنشآت أعمال جديدة، وأساليب جديدة لتقديم الخدمات الأساسية ورؤية العالم- إنها شرارة لتحقيق الرخاء." وإدراكا للدور الحيوي الذي تلعبه منشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة في التنمية، تركز مجموعة البنك، من خلال وحدة الابتكار وريادة الأعمال التابعة لقطاع الممارسات العالمية للتجارة والمنافسة، على بناء قدرات الشركات الواعدة في القطاعات مرتفعة النمو كالأنشطة الزراعية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتكنولوجيا النظيفة. كما تم إنشاء شبكة عالمية لمراكز احتضان أنشطة الأعمال – مراكز الابتكار المناخية، ومراكز ريادة الأعمال في مجال الأنشطة الزراعية، ومختبرات تطبيقات الهاتف المحمول- لدعم الناشئين من رواد الأعمال في كل خطوة من رحلتهم من خلال تمويل المراحل الأولى، وتوفير التدريب الفني ومعلومات السوق. 


" نهدف بتمكين الشركات المبتكرة من إطلاق ونشر أفكارها عن أنشطة الأعمال إلى تحفيز النمو الاقتصادي وخلق الوظائف، وتحديد وتوسيع نطاق الحلول الفعالة للقضايا الإنمائية المهمة، مثل الحصول على الطاقة النظيفة والمياه، والخدمات الصحية، والتعليم. "
Image

أنابيل غونزاليز

المدير الأول بقطاع الممارسات العالمية للتجارة والقدرة على المنافسة، بمجموعة البنك الدولي

تعرّف على رواد الأعمال

سيتصدر رواد الأعمال الذين يحملون أفكارا عن أنشطة الأعمال من شأنها أن تحدث تحولا كبيرا في المجتمعات المحلية جدول أعمال القمة. ويمكن أن تكون لابتكاراتهم نتائج بعيدة الأثر من الإغاثة في الكوارث إلى تنمية دخول المزارعين.

ولنأخذ برنامج فارمارلاين "Farmerline"، على سبيل المثال. فدخل صغار المزارعين يعتمد على عدد من العوامل، كتباين أسعار السلع في السوق، والطقس، والتقنيات الزراعية الجديدة. وشارك إيمانويل أوسو أداي في تأسيس تطبيق فارمارلاين على الهاتف المحمول لتقديم هذه البيانات للمزارعين من أصحاب الحيازات الصغيرة في مختلف أنحاء أفريقيا. ومنذ إطلاقه عام 2013، ساعد فارمارلاين في زيادة الحصاد والدخل لأكثر من 200 ألف مزارع في أربعة بلدان. وشارك أداي في السابق في معسكر المحمول لشركات الناشئة، وهو برنامج لرواد الأعمال مدته أسبوع يرمي إلى تنقيح استراتيجيات المنتجات، ونماذج أنشطة الأعمال، وحملات السوق.

وفي جامايكا، أسهمت نيكول كروفورد في تأسيس شركة نيريتيك "Niritech" لإعداد الطلاب لوظائف أكثر تنافسية في منطقة البحر الكاريبي. وإدراكا لنقاط الضعف وفجوات الإلمام بالمعارف الرقمية في المدارس الثانوية المحلية، أنشأت كروفورد شركة نيريتيك لتوفير المواد الدراسية على الإنترنت وإعداد الاختبارات بأسعار معقولة. وشاركت كروفورد في إطلاق برنامج تعجيل الآثار العالمية (Slush Global Impact Accelerator) المشترك بين البنك الدولي وفنلندا، وستتحدث في القمة عن شركتها.

زخم متنام

نظرا للمزايا الاقتصادية والإنمائية للشركات سريعة النمو وعالية التأثير، مثل فارمارلاين ونيريتيك، فقد برز الدعم لمنشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة كأولوية قصوى في الأجندة العالمية. وتجلى هذا التركيز على منشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة في المنتدى العالمي لمنشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة الذي عقد عام 2015. وبالمثل، تؤكد أجندة عمل أديس أبابا لتمويل التنمية  على أهمية تيسير سبل حصول منشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة على التمويل بتكلفة معقولة، وكذلك على الحصول على التدريب لتنمية المهارات الإنمائية المناسبة لرواد الأعمال، وتعمل منظمة العمل الدولية في الوقت نفسه على تشجيع مبادرات تضمن ألا تحد إجراءات تيسير التجارة من مشاركة منشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة في التجارة العالمية.

قال غانيش راساغام، مدير فريق ممارسات الابتكار وريادة الأعمال بقطاع الممارسات العالمية للتجارة والمنافسة بمجموعة البنك الدولي، "المبادرات الدولية، مثل القمة العالمية لريادة الأعمال، ومؤسسات عالمية كمجموعة البنك الدولي، ستستمر في لعب أدوار مهمة في تحديد المناهج المبتكرة لدعم رواد الأعمال من الشباب الأكثر توجها نحو النمو والمعتمدين على التكنولوجيا. إن هؤلاء هم العمود الفقري للاقتصاد المحلي، ويستطيعون، من خلال طرح حلول جديدة لقضايا التنمية القديمة، أن يكونوا أيضا محركات مهمة للنمو المستدام والشامل للجميع." 


وسائط إعلامية