موضوع رئيسي 2018/05/02

قمة الشباب الرقمية تدفع الثورة التكنولوجية قدما في باكستان

KP IT Board

مجلس صناعة التكنولوجيا الناشئة في إقليم خيبر باختونخوا.


التقى لفيف من خبراء التكنولوجيا المتحمسون ورواد الأعمال من باكستان ودول أخرى في بيشاور لتبادل المعارف وبناء المهارات وتسريع نمو صناعة التكنولوجيا الناشئة في إقليم خيبر باختونخوا.

وعلى مدى يومين، دعمت قمة الشباب الرقمية أكثر من خمسة آلاف شاب من الحضور من خلال تبادل الخبرات بين خبراء التكنولوجيا وإجراء تدريبات عملية. ويأتي هذا في إطار توجه طموح لخلق فرص عمل في مجال التكنولوجيا الرقمية يستند إلى الإستراتيجية الرقمية الإقليمية الأولى لباكستان، و ذلك من خلال سلسلة من البرامج والاستثمارات. وتقوم هذه الإستراتيجية، التي أماطت الحكومة اللثام عنها العام الماضي، بتحديد وتوفير الموارد التي تيسر سبل الحصول على التدريب وتطبيق التكنولوجيا الرقمية لبناء المهارات وإيجاد 75 ألف فرصة عمل في هذا المجال في إقليم خيبر باختونخوا. 


"في قمة الشباب الرقمية، تعلمت وعايشت الكثير. ووسع هذا إدراكي وساعدني على معرفة ما أريد أن أفعله في المستقبل."
سيد أحمد علي شاه
طالب ومشارك في قمة الشباب الرقمية

وسائط إعلامية

Image
click
فيديو

قمة الشباب الرقمية 2018


Image

شارك أكثر من 5000 شاب وشابة في قمة الشباب الرقمي، 50٪ من السكان أقل من 30 سنة.

KP IT Board


وقد انبثقت قمة الشباب الرقمية عام 2014 من رحم فكرة ترمي إلى جمع الجيل القادم من مبتكري التكنولوجيا الرقمية لتعليم الشباب وإلهامهم في المناطق المتأثرة بالصراعات والتي لا تزيد أعمار 50% من السكان فيها عن 30 عاما. ومع قصور البنية الأساسية وضعف القطاع الخاص، حدد البنك الدولي وحكومة إقليم خيبر باختونخوا الاقتصاد الرقمي باعتباره مجالا لخلق الوظائف في ظل تزايد استخدام شبكة الإنترنت عبر انتشار شبكات وأجهزة النطاق العريض والهاتف المحمول. وعلى وجه الخصوص، تم تحديد أنشطة الأعمال الرقمية الحرة، وريادة الأعمال، ومشروعات تجهيز الأعمال التجارية باعتبارها أنشطة لزيادة الفرص وتعزيز الرخاء للرجال والنساء على السواء.  



وخلال الافتتاح، قالت ميلندا غود، مدير عمليات باكستان بالبنك الدولي: "إن سوق مشروعات ريادة الأعمال الرقمية التي يقدر نشاطها بمليارات الدولارات تنمو بمعدلات سريعة وهي متعطشة للمواهب الشابة. ومع التحلي بروح الابتكار والحماس، يمكنكم أن تكونوا في الصدارة من عملية التغيير. آمل أن تلعبوا دورا قياديا في هذا المستقبل المثير."


Image
تقدم حفصة خان طلبها الذي تعلمته من خلال إتقانها للبرمجة في سن مبكرة في KP IT.


وقد اغتنم شباب الإقليم هذه الفرصة بحماس، ومن بينهم حفصة خان ابنة 14 ربيعا التي تلقت التدريب على برمجة الكمبيوتر من خلال مجلس تكنولوجيا المعلومات التابع للإقليم لتعليم البرمجة في سن مبكرة لطلاب الصفين السابع والتاسع. وعرضت بكل ثقة تطبيقها الذي صممته لمساعدة شقيقها الأصغر على فهم الفسيولوجيا البشرية، أمام أكثر من ألف شخص.


Image
جلب مشاركون من خلفيات متنوعة، لمشاركة الرؤى والخبرات من أجل إلهام شباب إقليم خيبر باختونخوا..


تجتذب قمة الشباب الرقمية بشكل مطرد المزيد من الخبرات الدولية والشركاء المحليين والدوليين، فضلا عن التعريف بهم وصقلهم لمواكبة الارتقاء بالمهارات والتوقعات. وشهدت قمة الشباب الرقمية لعام 2018 مشاركة العديد من المتحدثين من بينهم جمال خان (الرئيس التنفيذي لشركة أرباتيك)، ومنيب ماير (الرئيس التنفيذي لشركة بيكيا)، ورابيل واريش (الرئيس التنفيذي لشركة سارماياكار)، وإسراء نديم (مدير برنامج جامعة درابر)، وأوريلي سالفير (مؤسس شركة شيفتبالنس).

Image
.


تناولت حلقات النقاش موضوعات منها ما الذي ينشده المستثمرون، وما الذي يجب عمله لتشجيع إتاحة خدمة الإنترنت للجميع، وما إذا كانت باكستان ستشهد ظهور شركات تحقق نجاحات أسطورية. وترأس اثنان من خبراء البنك الدولي، هما أليكس فيرغسون وإلينا كارابان، جلسة عن الأخبار الزائفة في عصر التكنولوجيا الرقمية، أعقبتها مناقشات ثرية عن دلالات ذلك على تبادل المعلومات. كما استعرضت هوما ظفار من البنك الدولي أيضا رؤية باكستان في الذكرى المئوية لاستقلالها (Pakistan at 100)، والتي تنشد بلدا يتمتع بالرخاء عام 2047، والمطلوب لتحقيق هذا الهدف. وكما حدث من قبل، كانت هناك العديد من حلقات العمل والنقاش الجانبية في مجالات مثل تطوير تطبيقات الأندرويد، وبلوكتشين (قواعد البيانات المتسلسلة)، والتجارة الإلكترونية، والذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي. واستعرض الشباب المحليون مهاراتهم في ساحة المصنعين بقاعة المعارض الخاصة بقمة الشباب الرقمية.

Image
.

يقدم البنك الدولي الدعم الفني والمالي لمجلس خيبر باختونخوا لتكنولوجيا المعلومات منذ عام 2013 من خلال المساعدة في وضع الإستراتيجية الرقمية للإقليم وتعبئة الموارد الكفيلة بتنفيذ المشروعات مع مجلس إقليم باختونخوا لتكنولوجيا المعلومات. ويتضمن هذا الدعم برنامج توظيف الشباب الذي سيتولى تدريب أكثر من 40 ألف خريج، ومشروع دورشال للمشاركة في أماكن العمل وحاضنات المشروعات، فضلا عن تطوير قطاع التعاقد الخارجي (التعهيد) باعتباره محركا لزيادة فرص العمل. وزادت العديد من الشركات المحلية المتنامية لتصبح مشروعات ناجحة لخلق الوظائف لها عملاء في جميع أنحاء باكستان. وقد ساعدت قدرتها على تطوير وتشجيع المحتوى الجيد على دفع قمة الشباب الرقمية لتصبح حديث المدينة على وسائل التواصل الاجتماعي في باكستان خلال اليومين الماضيين.

Image
.


كما نظمت قمة الشباب الرقمية جلسة مع شركات قطاع التعاقد الخارجي لاستعراض المبادرات الجديدة التي يتم التخطيط لها في خيبر باختونخوا- وأبرزها التعاقد الخارجي لعملية تجهيز الأعمال التجارية (تعهيد) المواقع الجاهزة في بيشاور، والمدينة الرقمية بباكستان، وهي منشأة لأنشطة التعاقدات الخارجية يتم التخطيط لإقامتها في هاريبور لتوفر ما يقرب من خمسة آلاف وظيفة تم التعاقد عليها مع جهات خارجية. وأقيمت هذه الجلسة بالتنسيق مع جمعية بيوت البرامج الباكستانية لتكنولوجيا المعلومات، وجمعية الخدمات المدعومة بتكنولوجيا المعلومات ITES (P@SHA)، لضمان اتساق المبادرات مع احتياجات الشركات. ويقدم البنك الدولي الدعم التمويلي والفني للمواقع الجاهزة للتعاقد الخارجي على إجراءات الأنشطة التجارية ولمدينة باكستان الرقمية. 

Image
.

وقد أعرب المتحدثون والمشاركون عن حماسهم الشديد إزاء الفرص الرقمية والتفاؤل بشأن مستقبل إقليم خيبر باختونخوا. والمستثمرون مستعدون للاستثمار في الإقليم. وقد تجلت روح هذه القمة في كلمات الطالب سيد أحمد علي شاه إذ قال، "تعلمت وخبرت الكثير من قمة الشباب الرقمية. فقد وسعت مداركي وساعدتني على أن أدرك ما أريد أن أفعله في المستقبل."

قام على تنظيم قمة هذا العام كل من مجلس تكنولوجيا المعلومات بإقليم خيبر باختنخوا ومجموعة البنك الدولي، وساعد في تسريع إقامتها شركة جاز الباكستانية للاتصالات اللاسلكية، ومن خلال شراكة إستراتيجية مع الصندوق الاستئماني متعدد المانحين في إقليم خيبر باختنخوا، وبالوشستان والإقليم القبلي الخاضع للإدارة الفيدرالية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وتحت رعاية الجمعية البريطانية للبحوث التعليمية، وجامعة المدينة، وشركة كومستاتس ، وشركة خيبر باختنخوا لتطوير وإدارة المناطق الاقتصادية، وشركة غلوريا جينز للبن، وشركة كودماتيكس للحلول الرقمية، وهيئة تطوير بيشاور.  



Api
Api