موضوع رئيسي 2018/05/04

قيادة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي تدعو إلى بذل جهود منسقة لتحقيق النمو الشامل المستدام والاستثمار في رأس المال البشري

Image

المدير العام لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم في لقاء مع البرلمانيين خلال المؤتمر البرلماني العالمي 2018

 

 

البنك الدولي


المدير العام لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم في لقاء مع البرلمانيين خلال المؤتمر البرلماني العالمي 2018 مشددين على أنه بتنفيذ التشريعات الملائمة، تصبح لديهم السلطة لتحقيق تغير إيجابي.

واشنطن، 17 أبريل نيسان 2018 - حضر أكثر من 200 مشارك من 61 بلدا المؤتمر البرلماني العالمي 2018 الذي عُقد يومي 16 و17 أبريل نيسان، حيث أتيحت لهم الفرصة لمناقشة الشواغل العالمية الملحة بشكل مباشر مع رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم والمدير العام لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد.

أصبح هذا الحدث، الذي نظمته مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، معلماً هاماً في اجتماعات الربيع، حيث يتيح للبرلمانيين منبرًا للتواصل مع جهاز الإدارة العليا للمجموعة والصندوق، ويدعو إلى تنفيذ التشريعات الملائمة لإحداث تغيير حقيقي في بلدانهم.

و

كما بحث المؤتمر حالة الاقتصاد العالمي. وفقا للسيدة لاجارد، فإن النهضة الحالية هي فرصة لزيادة إمكانات النمو وتنفيذ الإصلاحات الهيكلية. ومضت قائلة إنه من الأهمية بمكان إيصال ضرورة الإصلاحات، وأن صندوق النقد الدولي مستعدة لمساعدة المشرعين على إقامة الحجة لهذه الإصلاحات.

اشتمل مؤتمر هذا العام على جلسة برلمانية خاصة لمدة نصف يوم حول خلق فرص عمل للشباب، وهو موضوع يدفعه رئيس الشبكة البرلمانية جيرمي ليفروي ، عضو برلمان المملكة المتحدة، إلى صدارة رسالة الشبكة. وقد وصف البطالة بأنها مرض بين الشباب وحث زملاءه البرلمانيين على اتخاذ الإجراءات وتنفيذ البرامج التي تشتد الحاجة إليها لمكافحة بطالة الشباب في مقاطعاتهم.

وعند افتتاح الجلسة البرلمانية، أشارت المدير الإداري العام للبنك الدولي كريستالينا جورجييفا إلى أن أجيال اليوم تعيش في عالم سريع التغير، ونحتاج إلى نُهج متعددة الأوجه للتعامل مع سرعة التغيير هذه. وتبع ذلك متحدثون على مستوى رفيع من خبراء التوظيف، من بينهم ميلاني روبنسون، المديرة التنفيذية للمملكة المتحدة، مجموعة البنك الدولي؛ وكيفين جاكوبس، نائب الرئيس التنفيذي والمسؤول المالي الأول في سلسلة فنادق هيلتون، بالإضافة إلى رواد الأعمال الشباب والاقتصاديين الذين استمعوا إلى تعليقات المشرّعين حول ما يشكل سياسات توظيف ناجحة.

بعد المؤتمر، ستكون مهمة البرلمانيين الحضور تنفيذ خطة العمل الناتجة عنه والتي تركز على التشريعات الداعمة لخلق فرص عمل مستدامة للشباب من خلال التدابير الأساسية مثل وضع ميزانية للشباب وتيسير الحصول على التمويل لرواد الأعمال.

البنك الدولي والبرلمانيون


Api
Api