موضوع رئيسي 2019/03/13

ثلاثة أشياء ينبغي لكم معرفتها حول قمة الكوكب الثالثة

World Bank Group


نقاط رئيسية

  • مجموعة البنك الدولي تُعزِّز مساندتها لتدابير مكافحة تغيُّر المناخ في أفريقيا بالارتباط بتقديم تمويل قيمته 22.5 مليار دولار خلال السنوات 2021-2025. ويمثل هذا أكثر من ضعف ارتباطات الإقراض التي قدمها البنك الدولي للمشروعات ذات الصلة بتغيُّر المناخ خلال السنوات الخمس الماضية. ويأتي هذا التمويل في إطار أهداف مجموعة البنك الدولي لعام 2025 لتعزيز جهود مكافحة تغيُّر المناخ، تلك الأهداف التي أُطلقت في ديسمبر/كانون الأول 2018.
  • سيصدر الإعلان عن هذه الخطوة قبيل انعقاد النسخة الثالثة من قمة الكوكب الواحد في نيروبي بكينيا في 14 مارس/آذار 2019 في مقر الأمم المتحدة.
  • قمة الكوكب الواحد التي ترعاها مجموعة البنك الدولي، والحكومة الفرنسية، والحكومة الكينية، والأمم المتحدة ستُركِّز على سبل تسريع وتيرة جهود مكافحة تغيُّر المناخ وتعزيزها في أفريقيا، وتحديدا على توسيع استخدام الطاقة المتجددة، وحماية التنوع البيولوجي، وتعزيز تدابير التكيف مع تقلبات المناخ والقدرة على التحمُّل.

1. ما هو الأمر المهم في 2019؟

 أبرز تقرير الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ الذي صدر في الآونة الأخيرة عن زيادة حرارة العالم 1.5 درجة مئوية الحاجة إلى تدابير أوسع كثيرا لمكافحة تغير المناخ في شتَّى أرجاء العالم، لاسيما في أفريقيا حيث تشتد الحاجة إليها. وتستعد البلدان الآن لتحديث خطط العمل الوطنية لمكافحة تغيُّر المناخ قبل انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة بشأن المناخ في 2020. وفي وقت لاحق من هذا العام يستضيف الأمين العام للأمم المتحدة قمة كبرى من أجل التحفيز على طموحات أكبر قبل مؤتمر 2020.

 وسنحت لحظة حاسمة لبناء زخم وقوة دفع تتمثَّل في النسخة الثالثة لقمة الكوكب الواحد التي ستعقد في 14 مارس/آذار في نيروبي بكينيا. وسيشارك في هذه القمة قادة من الحكومات والقطاع الخاص ورواد الأعمال والمانحين والمنظمات الدولية وغيرهم من أصحاب المصلحة والهيئات العالمية المعنية. وبناءً على الفعاليتين السابقتين لقمة الكوكب الواحد (باريس، ديسمبر/كانون الأول 2017، ونيويورك سبتمبر/أيلول 2018)، ستُسلِّط هذه الفعالية أيضا الضوء على القيادات المعنية بتغيُّر المناخ في أفريقيا، مع التركيز على الطاقة المتجددة، وحماية التنوع البيولوجي، وتعزيز تدابير التكيف مع تغيُّر المناخ ومواجهة آثاره.

 2. ما الذي تقوم به مجموعة البنك الدولي في قمة الكوكب الواحد؟

كانت مجموعة البنك الدولي بصفتها أحد المشاركين في استضافة هذه الفعالية شريكا رئيسيا في سلسلة اجتماعات قمة الكوكب الواحد. وستلقي كريستالينا جورجيفا القائمة بأعمال رئيس مجموعة البنك الدولي كلمة رئيسية في القسم رفيع المستوى من القمة إلى جانب الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ونائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد، وهو ما يدعم تعهد مجموعة البنك الدولي بتوسيع نطاق عملياتها المتصلة بالمناخ في أفريقيا.

 وستدير مجموعة البنك الدولي عددا من الجلسات خلال اليوم: حلقات نقاش مواضيعية بشأن قضايا المناخ الرئيسية والفرص المتاحة لأفريقيا، ولقاءات لعرض الأفكار ستعرض مشروعات مبتكرة، وغرف تعامل مغلقة ستربط الشركات وواضعي السياسات بالمبادرات الخضراء في أفريقيا. وستستضيف مجموعة البنك الدولي أيضا مقابلات مع مشاركين في القمة تعرض في بث حي على موقع فيسبوك.

 3. ما الذي ستعلن عنه مجموعة البنك الدولي في القمة؟

  • ستُقدِّم مجموعة البنك الدولي تمويلا بقيمة 22.5 مليار دولار لأفريقيا لدعم أنشطة التكيُّف مع تغيُّر المناخ وتخفيف آثاره خلال فترة السنوات 2021-2025. ويمثل هذا أكثر من ضعف ارتباطات الإقراض التي قدمها البنك للمشروعات ذات الصلة بتغيُّر المناخ خلال السنوات الخمس الماضية. وتبني هذه المساندة على خطة العمل المناخي لأفريقيا، تلك الخطة الجاري تنفيذها والتي نفَّذت بالفعل 176 مشروعا للتنمية المراعية لظروف المناخ في أفريقيا. اقرأ البيان الصحفي هنا.
  • وإدراكا لأن عددا من البلدان الأفريقية هي من أشد البلدان تعرضا لصدمات وضغوط تغيُّر المناخ العالمي، وتماشيا مع هذه الارتباطات الجديدة لتمويل الأنشطة المناخية، والتوجه المستقبلي لخطتنا لأعمال المناخ في أفريقيا، ستخصص مجموعة البنك الدولي أكثر من نصف التمويل الذي ستقدمه لمساندة تدابير التكيف مع تغيُّر المناخ ومواجهة آثاره في أفريقيا. وسيعادل هذا نحو 12 مليار دولار إلى 12.5 مليار دولار خلال السنوات الخمس 2021-2025.
  •  ويساند هذا التمويل تعزيز قدرات التكيف مع تقلبات المناخ ومجابهة عواقب الظواهر المناخية العاتية، مثل الفيضانات الكارثية، ونوبات القحط والجفاف، وندرة المياه، وتآكل السواحل، وكذلك استعداد البلدان لمستقبل مستدام تقل فيه انبعاثات غازات الدفيئة.
  • وسيتم توقيع اتفاق لشراء وحدات خفض الانبعاثات المعتمدة بين البنك الدولي بصفته القيّم على الصندوق الاستئماني لمبادرة الكربون من أجل التنمية، وشركة كهرباء هيئة تنمية الشاي الكينية. ويقضي العقد بشراء اعتمادات الكربون من المحطات الصغيرة للطاقة الكهرومائية التي تزود 350 ألفا من صغار مزارعي الشاي و39 من مصانعهم الإقليمية للشاي في كينيا بالكهرباء. وبهذا الاتفاق الجديد لشراء وحدات خفض الانبعاثات تصل محفظة عمليات تنفيذ مبادرة الكربون من أجل التنمية إلى أكثر من 73 مليون دولار.
  •  وسيُعزِّز البنك الدولي تعاونه مع رواندا وكينيا بشأن مساهماتهما الوطنيتين لمكافحة تغيُّر المناخ. وفي إطار شراكة المساهمات الوطنية لمكافحة تغيُّر المناخ، وبدعم سخي من وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الاتحادية الألمانية، سيُنفِّذ البنك الدولي أنشطة مكثفة في هذا الشأن مع رواندا وكينيا.

 هل تريد متابعتنا؟

 



Api
Api