بيان صحفي

جين-يونغ كاي نائباً جديداً للرئيس التنفيذي والمسؤول التنفيذي الأول لمؤسسة التمويل الدولية

2012/08/10



واشنطن، 10 أغسطس/آب 2012 – أعلنت مجموعة البنك الدولي اليوم تعيين جين-يونغ كاي، وهو مواطن صيني يتمتع بأكثر من 20 عاماً من الخبرة في مجال صناعة الخدمات المالية والتنمية، في منصب نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي الجديد لمؤسسة التمويل الدولية، وهي إحدى مؤسسات مجموعة البنك الدولي.

وقبل قبوله لهذا المنصب، شغل جين-يونغ منصب المدير العام المشارك في مجموعة غولدمان ساكس والرئيس التنفيذي لمؤسسة غاو هو (Gao Hua )، وشارك على نطاق واسع في جهاز إدارة المجموعة على مستوى العالم من خلال عضويته في لجنة العمليات المصرفية الاستثمارية، واللجنة التنفيذية لآسيا، ولجنة أسواق النمو، ولجنة الشراكة، فضلا عن توليه أدوار أخرى. وبهذه الصفة، فقد اكتسب خبرات ثرية من خلال العمل في مختلف الأدوات والمنتجات المالية، ويتمتع بسجل حافل في مجال إدارة المعاملات التجارية المعقدة للغاية، الذي أظهر من خلاله قدرته على حسن تقدير المخاطر، وإقامة علاقات عميقة مع العملاء في أسواق البلدان المتقدمة والنامية في جميع أنحاء العالم.

ومن جانبه، قال رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم: "يسرني أن قررت شخصية مهنية من الطراز العالمي في المجال المالي ومجال التنمية مثل جين ـ يونغ تقديم موهبتها الهائلة لعمل مؤسسة التمويل الدولية. ومن خلال معرفته الواسعة بالأسواق المالية العالمية ومناخ الاستثمار، فإنه سوف يساعد المؤسسة في تحديد الاستثمارات السليمة والإستراتيجية بالقطاع الخاص والشراكات بين القطاعين العام والخاص التي من شأنها المساعدة في الحد من الفقر وفي خلق المزيد من الرخاء للشعوب في بلدان العالم النامية".


بدأ جين-يونغ حياته المهنية كمهني شاب في البنك الدولي، حيث عمل خبيرا اقتصاديا في مكتب منطقة أوروبا الوسطى وجنوب آسيا. ثم انضم إلى مؤسسة مورغان ستانلي، وتمت إعارته بعد ذلك إلى مؤسسة الصين الدولية لرؤوس الأموال في بداية تأسيسها وعملها. وطوال حياته المهنية، نال التقدير على نطاق واسع عن دوره في بعض المعاملات الرئيسية في مجالات التمويل وإعادة الهيكلة وعمليات الاندماج والاستحواذ. وقد حصل جين-يونغ على درجة البكالوريوس في العلوم من جامعة بكين وحصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة بوسطن.

وقال جين-يونغ: "القطاع الخاص له دور حيوي يؤديه في بناء الازدهار والقضاء على الفقر في البلدان النامية. وبصفتها مؤسسة عالمية تعنى بتنمية القطاع الخاص، فقد قامت مؤسسة التمويل الدولية بعمل الكثير من أجل إتاحة الفرص للناس للهروب من الفقر وتحسين حياتهم. ويمكن القيام بأكثر من ذلك بكثير، وإنني أتطلع إلى العمل مع جميع أصحاب المصلحة في المؤسسة والجهات التي تتعامل معها للبناء على سجلها المثير للإعجاب".

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة التمويل الدولية هي أكبر مؤسسة إنمائية عالمية تركز بشكل حصري على القطاع الخاص. وتساعد أنشطتها البلدان النامية على تحقيق النمو المستدام من خلال تمويل الاستثمار، وتعبئة رؤوس الأموال في الأسواق المالية الدولية، وتقديم الخدمات الاستشارية للشركات والحكومات. وفي السنة المالية 2012، بلغت استثمارات المؤسسة مستوى قياسيا تجاوز 20 مليار دولار، مما ساعد في تفعيل جهود القطاع الخاص في خلق فرص العمل وتحفيز الابتكار والتصدي لأكثر التحديات الإنمائية إلحاحا في العالم.

ومن المقرر أن يتسلم جين-يونغ مهام منصبه الجديد في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2012.

 

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في للاتصال
في واشنطن العاصمة:
الهاتف : 6978 473 202 1+
jskoldeberg@ifc.org
في لطلبات البث:
مهرين الشيخ، هاتف
الهاتف : 7336 458 202 1+
msheikh1@worldbank.org

بيان صحفي رقم:
2013/037/IFC