بيان صحفي

مشروع جديد للبنك الدولي لتحسين خدمات الإنترنت الخلوي في لبنان

2013/07/31



أنظمة حديثة لخلق وظائف للشباب وذوي المهارات العالية

واشنطن العاصمة في 31 يوليو/تموز 2013ٍ- وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي اليوم على قرض بقيمة 6.4 مليون دولار للبنان بهدف تعزيز أنظمة الإنترنت الخلوي وخلق فرص عمل جيدة لذوي المهارت العالية للمساعدة على الحد من الاتجاه المتصاعد للبطالة، لاسيما بين الشباب والنساء.

وسيمول القرض الجديد مشروع بيئة الإنترنت الخلوي الذي يعمل على تدعيم الابتكار والعمل الحر في إطار بيئة الإنترنت الخلوي في لبنان. وسيستفيد من هذا المشروع: مطورو البرامج، والطلاب وخريجو الجامعات، وشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والصناعات التي يمكن لتطبيقات البرامج الجديدة أن تحسن إنتاجيتها، بالإضافة إلى مستخدمي الهواتف الخلوية بشكل عام.

وسيعمل المشروع على صقل مهارات ريادة الأعمال والتدريب العملي لعدد كبير من الموهوبين في لبنان وذلك لتشجيع المنافسة في هذه الصناعة. كما سيساعد على إيجاد أدوات للتفاعل وتطوير شبكات الابتكار لزيادة القدرة على المنافسة على مستوى العالم. وعلاوة على ذلك، سيتم تحديد مجالات التحسين لمساعدة الحكومة على تنفيذ الإصلاحات المطلوبة.

وسيكون لخلق بيئة للإنترنت الخلوي في لبنان تأثير إيجابي على سوق العمل في البلاد، بما في ذلك زيادة التنوع الجغرافي، وتحسين النمو وزيادة الاحتفاظ بالعمالة الماهرة. ومع التوزيع الجيد للتكنولوجيا الخلوية في مختلف أنحاء لبنان، ستصبح الفرص الاقتصادية الجديدة ممكنة في المناطق المهمشة اقتصاديا.

وتعليقا على ذلك، قال فريد بلحاج، المدير القطري لمنطقة المشرق لدى البنك الدولي، "تعزيز الاستثمارات وزيادة تراكم رأس المال في القطاعات الجديدة والمبتكرة التي تستخدم الموارد البشرية الموجودة محليا يمكن أن يساعد في إطلاق العنان لإمكانيات النمو في لبنان، ويؤدي إلى الانتقال بالاقتصاد في الأجل الطويل إلى مسار للنمو أكثر استدامة. ويشتهر لبنان بقوة نظامه التعليمي وإجادة مواطنيه لعدة لغات وعشقه لريادة الأعمال. ومن الأهمية بمكان الاستفادة من هذا التراكم في رأس المال البشري والبناء عليه عند التصدي للنمو الاقتصادي وخلق الوظائف."

ومع ارتفاع معدلات التعليم إلى أكثر من 90 في المائة، وزيادة نسبة الالتحاق بالتعليم العالي عن 54 في المائة، يشكل شباب الخريجين في البلاد تكتلا موهوبا قادرا على المنافسة. ومع هذا، ترتفع معدلات البطالة في لبنان، خاصة بين الشباب والنساء. ورغم أن نسبة البطالة على المستوى الوطني لا تتجاوز 11 في المائة، فإن 34 في المائة من إجمالي الشباب و 18 في المائة من النساء يبحثون بدأب عن عمل.

وقال كارلو ماريا روسوتو، المنسق الإقليمي لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدى البنك الدولي، "يمكن لفئة الإنترنت الخلوي أن تخلق وظائف وفرصا لريادة الأعمال للشباب اللبناني الموهوب والمولع بالتكنولوجيا. يهدف هذا المشروع إلى تعزيز المهارات الرقمية وإيجاد مشاريع جديدة في فضاء الإنترنت الخلوي الذي يمثل محركا للنمو الاقتصادي وخلق الوظائف."

وسيتم تنفيذ المشروع بالإشتراك مع وزارة الاتصالات التي ستقوم بتمويل 50 في المئة من تكلفته الإجمالية. كما يحظى المشروع بمساندة قوية من الحكومة اللبنانية، ويتسق مع أحدث خطة عمل للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي.

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في واشنطن العاصمة
لارا سعادة
الهاتف : 9887-473 (202)
lsaade@worldbank.org
في بيروت
منى زيادة
الهاتف :  987800 1 (961+)
ext 239
mziade@worldbank.org


بيان صحفي رقم:
2013/040/MENA