الصفحة باللغة:

بيان صحفي

البنك الدولي يؤكِّد مساندته مشروعات تراعي مصلحة الفقراء بمصر

2013/11/13

البنك يساند توفير فرص العمل وتيسير الحصول على الخدمات الأساسية

القاهرة، 13 نوفمبر/تشرين الثاني، 2013 –   أكَّدت نائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إنغر أندرسن خلال زيارة سريعة للقاهرة استغرقت يومين، مساندة البنك للشعب المصري من خلال التعاون المستمر في مجالات توفير الوظائف، وإرساء شبكات الآمان الاجتماعي بالإضافة إلى قطاعات الطاقة، والنقل، والمياه والصرف الصحي، والزراعة والري.

ويدعم البنك في الوقت الحالي جهود الحكومة المصرية الرامية إلى تحسين الإدارة الاقتصادية، وخلق فرص عمل ومعالجة مشكلة البطالة، بالإضافة إلى إتاحة الفرص العادلة لجميع فئات السكان من خلال تحسين إمكانية الحصول على الخدمات الملائمة، لاسيما للشباب والفقراء والنساء وفئات السكان الأخرى التى تعيش في مناطق جغرافية أقل تطوراً.

وعن عمل البنك في مصر، قالت أندرسن : ""يلتزم البنك الدولي بمساندة الجهود الرامية إلى تخفيض أعداد الفقراء وتحقيق الرخاء فى مصر. وتتمتع مصر بمجموعة فريدة من المزايا التي تُؤهِّلها لتصبح من الاقتصاديات الناشئة القوية."

وأضافت قائلة "يسعدنا أن نساند أولويات هذا البلد مثل خلق فرص العمل للعمال غير المهرة منهم ولذوي المهارات المحدودة، وتحسين سبل الحصول على خدمات مستدامة للصرف الصحي في ريف مصر، لاسيما في المناطق الريفية بصعيد مصر."

تجدر الإشارة  إلى أن مصر كانت قد وقعت، في 4 نوفمبر/تشرين الثاني، مع البنك الدولي عقد مشروع محطة كهرباء جنوب حلوان التي تعمل بالغاز والتى سوف تسهم بنسبة 10 في المائة من طاقة التوليد الجديدة التي ستضاف بحلول عام 2018، وهو أمر له أهميته لتوفير إمدادات كهرباء منتظمة في شتَّى أنحاء البلاد.

والجدير بالذكر أيضا أن البنك يقوم حالياً بتنفيذ المشروع الاستثماري الطارئ الكثيف العمالة في مصر، والذي يهدف إلى خلق ربع مليون وظيفة. وسيؤدي المشروع الذي تبلغ كلفته 200 مليون دولار إلى توليد وظائف فورية قصيرة الأجل للعمال العاطلين غير المهرة منهم أو ذوي المهارات المحدودة، وذلك من خلال استثمارات في أشغال عامة بالمناطق المحرومة.

وفي هذا الصدد، يقول هارتفيج شافر، المدير القطري لمصر واليمن وجيبوتي في البنك الدولي: "نتيح تبادل الخبرات المستفادة من مختلف مناطق العالم التي واجهت بلدانها تحديات مماثلة. ويساعد تبادل مثل هذه الدروس المستفادة من تنفيذ مختلف المشروعات على تحسين فعالية المشروعات."

وتشتمل حافظة مشروعات البنك الدولي في مصر – وهي أكبر حافظة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- على 21 مشروعاً يبلغ مجموع ارتباطاتها 4.6 مليار دولار.

الاتصال بمسؤولي الإعلام
بيان صحفي رقم:
2014/184/MNA