بيان صحفي

بيان رئيس مجموعة البنك الدولي عن جائزة نوبل للسلام 2014

2014/10/10


واشنطن، 10 أكتوبر/تشرين الأول، 2014 – أصدر رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم بيانا للإشادة بالملالا يوسفزاي وكايلاش ساتيارثي اللذين فازا بجائزة نوبل للسلام لعام 2014.

"يقف العالم الآن إعجابا بالملالا التي فازت بجائزة نوبل للسلام وعمرها 17 عاما والتي لم تردعها تهديدات طالبان ولا إطلاق الرصاص عليها. وبدلا من ذلك سمعنا صوتها عن أهمية التسامح والتعليم للجميع. لقد منحت الفتيات حول العالم الأمل. ورسالتها هي: اذهبن للمدرسة وتعلمن جيدا فمستقبل مشرق ماثل أمامكن. وكانت هذه الرسالة هي ما تنتظر الفتيات حول العالم سماعه.

إننا نشيد بتكريم لجنة نوبل لكايلاش ساتيارثي بمنحه جائزة نوبل للسلام لجهوده المستمرة الشجاعة لمحاربة استعباد الأطفال وتعزيز حقوق الأطفال. فقد حافظت حركة انقذوا الأطفال التي أسسها ساتيارثي على التقاليد الأخلاقية العظيمة للمهاتما غاندي باستخدام الاحتجاج السلمي في الدعوة إلى الانتباه إلى الظلم وتواصل إنقاذ أعداد لا حصر لها من الصغار من التلاعب بهم والإساءة إليهم.

فكل من الفائزين لديه التزام مشترك لضمان أن جميع الأطفال، الصبيان منهم والفتيات، لا يتعرضون للاستغلال بل يتمتعون بالتعليم والاحترام باعتبارهم بشرا."



الاتصال بمسؤولي الإعلام
في واشنطن
دافيد ثيس
الهاتف : 8626-458 (202)
dtheis@worldbankgroup.org
لطلبات البث (واشنطن)
مهرين الشيخ
الهاتف : 7336-458 (202)
msheikh1@worldbankgroup.org

بيان صحفي رقم:
2015/162/ECR