بيان صحفي

رئيس مجموعة البنك الدولي يقابل ممثلين فلسطينيين وإسرائيليين

2017/02/15


واشنطن، 15 فبراير/شباط 2017 - يجتمع رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم مع ممثلين فلسطينيين وإسرائيليين يومي 15 و16 فبراير/شباط لمناقشة كيف تعمل مجموعة البنك الدولي مع الطرفين في مشاركة خبرات التنمية والمساعدة في إنهاء الفقر المدقع.

وخلال زيارته، سيجتمع كيم مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله ووزير المالية شكري بشارة، فضلا عن المستفيدين من مشاريع التعليم التي تحظى بمساندة من البنك الدولي ورواد الأعمال الشباب. وتشمل الموضوعات التي ستكون محل نقاش النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، وتحسين الخدمات لدعم الشعب الفلسطيني.

ويجتمع كيم أيضا مع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، ووزير المالية موشي كحلون ووزير الاقتصاد إيلي كوهين، والمبتكرين في مجال أنشطة الأعمال. وستركز موضوعات المناقشة على زيادة التعاون، بما في ذلك كيفية الاستفادة من عمليات الابتكار الإسرائيلية في قطاعات كالمياه والزراعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصال لخدمة البلدان النامية المتعاملة مع البنك. 

خلفية عامة:

تعمل مجموعة البنك الدولي مع السلطة الفلسطينية في جهودها لإرساء أسس السلام والاستقرار وتحسين تقديم الخدمات. ويعمل البنك الدولي مع السلطة الفلسطينية حول قضايا تتعلق بالمياه والصرف الصحي والبلديات والتعليم والحماية الاجتماعية.

وإسرائيل من البلدان المساهمة في مجموعة البنك الدولي، وهي من الجهات المانحة المنتظمة للمؤسسة الدولية للتنمية، صندوق البنك الدولي للبلدان السبعة والسبعين الأشد فقرا. وهي شريك أيضا مع مجموعة البنك الدولي في تحسين الخبرات الإنمائية، ولا سيما في مجالات المياه، وتكنولوجيا المعلومات والاتصال، والزراعة.

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في واشنطن
ديفيد تايس
الهاتف : 8626 458 202 1+
dtheis@worldbank.org

بيان صحفي رقم:
166