بيان صحفي 2018/06/08

دعم رواد الأعمال في جيبوتي لإفادة 6 آلاف من النساء والشباب

واشنطن، 8 يونيو/ حزيران 2018 - أعلن البنك الدولي اليوم عن تقديم اعتماد جديد لجيبوتي بقيمة 15 مليون دولار من المؤسسة الدولية للتنمية، وهي صندوق البنك لمساعدة أشد بلدان العالم فقرا، دعما للجهود التي تبذلها لتعزيز ريادة الأعمال باعتبارها محركا للنمو وخلق الوظائف. ومن المتوقع أن يعود المشروع الجديد بالنفع على 6 آلاف من رواد الأعمال من الشباب والنساء، حيث سيعمل على تشجيع رواد الأعمال الجدد بتقديم مزيج من التدريب وتوفير فرص الحصول على التمويل، وتعزيز خدمات الأعمال الرئيسية وتوسيعها لتسهيل الوصول إليها، وتقديم المساندة من خلال تحديد رواد الأعمال وربطهم بسلاسل القيمة التنافسية. 

وسيدعم مشروع ريادة الأعمال للنساء والشباب أكثر من 2300 شركة صغيرة ومتوسطة الحجم في الوصول إلى خدمات تطوير المشاريع. ويمثل تطوير قطاعات نمو جديدة وتنويع الاقتصاد عنصرين ضروريين لجيبوتي للحفاظ على معدلها الحالي للنمو وخلق فرص العمل.

وتعليقا على ذلك، قال إلياس موسى، وزير الاقتصاد والمالية في جيبوتي المسئول عن الصناعة: "تقل أعمار معظم سكاننا عن الخامسة والثلاثين، ومن خلال إتاحة الفرص المناسبة، سيكون هؤلاء الشباب محركا للنمو والتحول. وقد عملنا، بالاشتراك مع البنك الدولي، على تحسين بيئة الأعمال، وسيساعد المشروع الجديد على إطلاق العنان للطاقات الاستثنائية لشباب جيبوتي الذين يزخرون بالمواهب. والأمر كله يتعلق بإحداث تحوّل في أنماط وطرق التفكير التي ستخلق جيلاً جديداً من القادة في جيبوتي من الموهوبين والمفعمين بالنشاط والحيوية". وسيمول المشروع برامج لتشجيع النساء والشباب على أن يصبحوا رواد أعمال، وتوفير التوجيه والتدريب اللازمين لتأسيس أو تشغيل منشأة أعمال صغيرة أو متوسطة الحجم، واقتراح مسابقات لخطط الأعمال والمنح الموجهة.

وقال الدكتور أسعد عالم، المدير الإقليمي للبنك الدولي في مصر واليمن وجيبوتي: "يسعى هذا المشروع إلى تسخير إمكانيات التغيير الكامنة لدى النساء والشباب من رواد الأعمال. ومن شأن إيجاد فرص اقتصادية جديدة لهم أن يساعد على تعزيز روح الابتكار، وزيادة خلق فرص العمل، ورفع مستويات المعيشة للجميع في جيبوتي". 

وبالإضافة إلى التدريب والحوافز المالية، سيوفر المشروع أيضا الدعم لربط رواد الأعمال بالأسواق، وسيقدم كذلك المشورة الفنية للمساعدة في إنشاء روابط مع سلاسل التوريد وتطوير تسويق الصادرات. 

وقالت رويا فاكيل، أخصائية القطاع المالي في البنك الدولي والمشارك في رئاسة فريق المشروع: "يمكن أن تلعب مجموعة متكاملة من الخدمات، التي تستهدف كلا من إنتاج وتسويق المنتجات أو الخدمات، دورا رئيسيا في رفع إنتاجية منشآت الأعمال الصغرى والصغيرة والمتوسطة". وأضاف بنجامين هيرزبيرغ، أخصائي أول للقطاع الخاص في البنك الدولي والمشارك في رئاسة فريق المشروع: "إن توفير مسار للشباب والنساء من أجل المستقبل من خلال التدريب على مهارات ريادة الأعمال يمكّنهم من تنمية الشعور بالمسئولية وتعزيز مرونة مجتمعاتهم المحلية وقدرتها على الصمود". 

تتكون حافظة البنك الدولي في جيبوتي من عشرة مشاريع بتمويل من المؤسسة الدولية للتنمية، بقيمة إجمالية تبلغ 120 مليون دولار أمريكي. وتركز الحافظة على شبكات الأمان الاجتماعي، والطاقة، وتنمية المجتمعات الريفية، والحد من الفقر في المناطق الحضرية، والصحة، والتعليم، وتحديث الإدارة العامة، ونظام الحوكمة والإدارة الرشيدة، وتنمية القطاع الخاص، مع التركيز بشكل خاص على النساء والشباب.


للاتصال

واشنطن
ويليام ستيبنز
+1 (202) 458-7883
wstebbins@worldbank.org
جيبوتي
قدر محمد عمر
+253-21 35-1090
kmouhoumedomar@worldbank.org
القاهرة
لينا عبد الغفار
+20 (2) 24614479
labdelghaffar@worldbank.org
Api
Api
أهلا بك