بيان صحفي 2018/08/27

نائب رئيس البنك الدولي يزور المغرب لإعادة تأكيد علاقة الشراكة ودعم الاستثمارات في الموارد البشرية

واشنطن العاصمة، 27 غشت 2018 - من المقرر أن يزور نائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج المغرب في الفترة ما بين 27 و 29 من الشهر الجاري. وستكون هذه أول زيارة له إلى المغرب منذ توليه مهام منصبه الجديد في الأول من يوليو هذا العام. وخلال الزيارة التي تستغرق ثلاثة أيام، سيلتقي بلحاج رئيس الحكومة وعددا من الوزراء، فضلا عن مسؤولين على الصعيدين الوطني والمحلي، وممثلين عن القطاع الخاص، ورواد أعمال من الشباب والشابات. تهدف الزيارة إلى إعادة التأكيد على التزام مجموعة البنك الدولي بمساعدة المغرب، ومواصلة تعزيز الشراكة القائمة بينهما، والتأكيد على مجالات العمل ذات الأولوية ضمن إطار الشراكة الإستراتيجية المرتقب.

 وستركز المناقشات التي يجريها بلحاج على ضرورة الاستثمار في البشر، والتكنولوجيات المبتكرة، وكذلك البنية التحتية، باعتبارها جميعا مسارا لتحقيق النمو الشامل للجميع، ولإعداد المغاربة للولوج إلى عالم الغد سريع التغير. وسيساند البنك الدولي المغرب، وهو من أوائل البلدان التي تبنت مشروع رأس المال البشري، في سعيه لترتيب أولويات استثماراته في مجالات تنمية الطفولة المبكرة، وتحسين جودة التعليم، وتوسيع الحصول على خدمات الرعاية الصحية، وبرامج الحماية الاجتماعية الفاعلة. كما سيؤكد الطرفان على تشجيع ريادة الأعمال بوجه خاص، وذلك بغية توفير فرص الشغل للأعداد الكبيرة التي تدخل سوق العمل كل عام.

 وخلال الزيارة، سيشهد نائب رئيس البنك الدولي التوقيع على اتفاق بين وزارة الداخلية والمعهد الدولي لتكنولوجيا المعلومات الهندي يتيح للمغرب استخدام أحدث تقنيات المعهد والبنك للهوية الرقمية. ويأتي هذا التوقيع نتيجة لتعاون نشط فيما بين بلدان الجنوب بين الهند والمغرب، بتنسيق من مبادرة تحديد الهوية من أجل التنمية "ID4D" التابعة للبنك الدولي، مما سيتيح للمغرب تطبيق تدابير تكنولوجية مبتكرة لتحسين الاستفادة من البرامج الاجتماعية، وخاصة بالنسبة للفئات الفقيرة والأولى بالرعاية.


للاتصال

الرباط
ابتسام علوي
+ (212)-537-544-200
ialaoui@worldbank.org
واشنطن
وليام ستيبنز
(202) 123-4567
wstebbins@worldbank.org
Api
Api