بيان صحفي 2019/05/13

مبادرة تمويل رائدات الأعمال تخصِّص جولة تمويل ثانية؛ مع توقعات أن تساعد على نمو 70 ألف منشأة أعمال للنساء

واشنطن 13 مايو/أيار 2019 - أعلنت اليوم مبادرة تمويل رائدات الأعمال ثاني جولة لها لتخصيص الموارد التمويلية، والتي يُتوقع أن تستفيد منها 70 ألف منشأة أعمال تقودها نساء، وأن تساعد على تعبئة نحو مليار دولار من الموارد الإضافية من القطاعين العام والخاص.

وتُخصِّص الجولة الثانية 129 مليون دولار لبرامج تهدف إلى تعزيز ريادة الأعمال النسائية ستُنفِّذها أربعة من بنوك التنمية متعددة الأطراف، ومن المتوقع تعبئة 990 مليون دولار من الأموال الإضافية من مصادر أخرى عامة وخاصة. وتلقَّى البنك الأفريقي للتنمية مبلغ 61.8 مليون دولار لتمويل أنشطة تغطي 21 بلدا أفريقيا، وتلقَّى البنك الآسيوي للتنمية مبلغ 20.2 مليون دولار لتمويل أنشطة في فييتنام وبابوا غينيا الجديدة وفيجي، وتلقى البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير مبلغ 22.9 مليون دولار من أجل تمويل أنشطة في البلدان منخفضة الدخل في آسيا الوسطي، وتلقى بنك التنمية للدول الأمريكية مبلغ 24.28 مليون دولار لتمويل أنشطة في بلدان في أنحاء أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.

 ويأتي هذا تكملةً للجولة الأولى للتمويل في مبادرة تمويل رائدات الأعمال التي أُعلنت في أبريل/نيسان 2018، وخصَّصت 120 مليون دولار لمشروعات تنفذها مجموعة البنك الدولي والبنك الآسيوي للتنمية والبنك الإسلامي للتنمية للتغلب على الحواجز والعقبات التي تواجهها رائدات الأعمال في أنحاء البلدان النامية. وتهدف مُخصَّصات الجولتين معا إلى الوصول إلى 115 ألفا من رائدات الأعمال، وتعبئة 2.6 مليار دولار من الموارد الإضافية من القطاعين العام والخاص، أي عشرة أضعاف الموارد التي خصَّصتها الحكومات المانحة الأربع عشرة لمبادرة تمويل رائدات الأعمال.

وفي هذا الصدد، قال جيوفري أوكاموتو رئيس اللجنة الإدارية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال والقائم بأعمال مساعد الوزير للتمويل الدولي والتنمية في وزارة الخزانة الأمريكية: "مبادرة تمويل رائدات الأعمال هي الأولى من نوعها - إنها شراكة واسعة النطاق تضم العديد من أصحاب المصلحة وتهدف إلى تذليل العقبات التي تواجهها رائدات الأعمال وذلك من خلال حلول شاملة مستدامة. وليس الغرض من المبادرة تمويل رائدات الأعمال فرادى، وإنما تمويل مشروعات من شأنها تعطيل الأسباب المنهجية للعقبات المالية التي تعوق ريادة الأعمال النسائية."

وقالت كريستالينا جورجييفا، المديرة الإدارية العامة لمجموعة البنك الدولي: "حينما نطلق العنان للإمكانات الاقتصادية للنساء، فإنها تؤدي إلى تعزيز النمو العالمي، والرخاء والسلام. وقد تجاوزت مبادرة تمويل رائدات الأعمال كل الأهداف المتوخاة في تعبئة مليارات الدولارات لتمويل رائدات الأعمال، بما في ذلك في أشد البيئات صعوبة. وإنني أتطلع إلى مواصلة هذا الزخم، لأنه حينما تنجح النساء، يعود ذلك بالخير على الجميع."

وستعود نسبة سبعين في المائة من المخصصات الحالية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال بالنفع على رائدات الأعمال في البلدان منخفضة الدخل المؤهلة للاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية والبلدان المتأثرة بأوضاع الهشاشة والصراع.

 في إطار الجولة الثانية للتمويل:

  • حصل البنك الأفريقي للتنمية على منحة بمبلغ 61.8 مليون دولار من أجل برنامجه "العمل التصحيحي لتمويل النساء في أفريقيا". وسيُقدِّم هذا البرنامج أدوات مالية مبتكرة مُصمَّمة حسب احتياجات كل حالة، ومن ذلك تسهيل للمشاركة في تحمل مخاطر الخسارة الأولى يتركَّز على النساء، وتدريب متخصص لبناء القدرات، ومبادرات موجهة لإحداث تحوُّل جوهري لتيسير البيئة المواتية لأنشطة الأعمال من أجل رائدات الأعمال. ومن بين الاقتصادات الأحد والعشرين المستهدفة، سيخدم برنامج العمل التصحيحي لتمويل النساء البلدان الهشة أو المتأثرة بالصراعات المؤهلة للحصول على تمويل من المؤسسة الدولية للتنمية، والتي تعاني فيها النساء من نقص الخدمات في الحصول على التمويل، والوصول إلى الأسواق، والمعارف، وبرامج الإرشاد والتوجيه. ومن هذه البلدان: بوروندي وتشاد وجزر القمر وكوت ديفوار وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا ومالي وموريتانيا وموزامبيق والنيجر والسنغال وسيراليون وتنزانيا وأوغندا وزامبيا وزيمبابوي.
  • حصل البنك الآسيوي للتنمية على منحة بقيمة 20.2 مليون دولار من أجل برنامجه "تسريع ريادة أعمال النساء للمشروعات النشطة في جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ". وسيساند هذا البرنامج أكثر من 5105 مشروعات تمتلكها أو تقودها نساء في منطقة المحيط الهادئ، وفييتنام، وسيشجِّع على تغيير السلوكيات على الأمد الطويل لدى أصحاب المصلحة الرئيسيين في القطاعين العام والخاص. وسيجري توسيع سبل الحصول على التمويل من خلال الإقراض المستند إلى الأداء في فييتنام، وسيتم إصدار السند الأول للمساواة بين الجنسين في جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ في فيجي. وسيساند البنك الآسيوي للتنمية تنفيذ الأحكام المتعلقة بالمساواة بين الجنسين بموجب قانون الأعمال في فييتنام. وسيجري تطوير قدرات النساء وثقتهن لإدارة منشآت أعمال ناجحة من خلال تعزيز الدراية بالأدوات والخدمات المالية، وتسريع الأعمال، وبرامج التوجيه والإرشاد لزيادة مساهماتهن في بناء اقتصادات تتسم بالديناميكية والشمول.
  • حصل البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير على منحة بقيمة 22.9 مليون دولار من أجل برنامجه "نساء السهول" لرائدات الأعمال في آسيا الوسطى. سيتم تخصيص 100% من تمويل مبادرة تمويل رائدات الأعمال لأنشطة في بلدان مؤهلة للاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية منها جمهورية قيرغيز ومنغوليا وطاجيكستان وأوزبكستان. وسيعتمد البرنامج نهجا شاملا في معالجة المعوقات في جانبي الطلب والعرض والمعوقات البيئية، ويؤدي من ثم إلى إحداث تغير منهجي على مستوى الأسواق والشركات.
  • مُنِح بنك التنمية للدول الأمريكية مبلغ 24.28 مليون دولار من أجل تمويل برنامجه "رائدات الأعمال في أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي". وسيعزز هذا البرنامج سبل الحصول على التمويل والوصول إلى الأسواق والمهارات، والشبكات، وفي الوقت نفسه تدعيم بيئة ريادة الأعمال من أجل دعم المشروعات التي تمتلكها وتقودها نساء. ومن المتوقع أن يصل البرنامج إلى 19252 امرأة مع التركيز على المجتمعات التي تعاني نقصا في الخدمات في هندوراس والسلفادور وغواتيمالا والمكسيك وكولومبيا والبرازيل وبيرو.

نبذة عن مبادرة تمويل رائدات الأعمال:

أُطلِقت مبادرة تمويل رائدات الأعمال في عام 2017 في قمة مجموعة العشرين في هامبورغ بألمانيا. وهي تساند رائدات الأعمال من خلال تيسير الحصول على التمويل، والوصول إلى الأسواق، والتكنولوجيا، والتوجيه والإرشاد، وغيره من الخدمات، وتعمل في الوقت نفسه مع الحكومات والقطاع الخاص لتحسين القوانين والسياسات التي تعرقل مشروعات النساء ومنشآت أعمالهن في البلدان النامية.

 وتلقى مبادرة تمويل رائدات الأعمال مساندة من حكومات أستراليا وكندا والصين والدانمرك وألمانيا واليابان وهولندا والنرويج والاتحاد الروسي والمملكة العربية السعودية وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.


بيان صحفي رقم: 174

للاتصال

واشنطن
نيكول فروست
+1 (202) 458-0511
Nfrost@worldbankgroup.org
لطلبات البث
هوما امتياز
+1 (202) 473-2409
himtiaz@worldbankgroup.org
Api
Api