خطب ونصوص

تصريحات رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم في حفل افتتاح مركز التنمية الاجتماعية بشمال لبنان

2016/03/25


رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم القبة, لبنان

بالصيغة المعدة للإلقاء

إنه ليسعدني أن أكون هنا اليوم مع سعادة السيد رشيد درباس، والأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون، ورئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي لافتتاح مركز التنمية الاجتماعية في القبة.

لقد كان البنك الدولي شريكا منذ أمد بعيد لوزارة الشؤون الاجتماعية وتركيزها على العائلات الفقيرة والضعيفة. ونحن نفخر بأننا نساند البرنامج الوطني الموجه للحد من الفقر منذ عام 2011، وذلك من خلال منح بقيمة 25 مليون دولار. وهذا البرنامج الوطني هو أول مبادرة في لبنان تقدِّم مساعدات لأفقر الأسر اللبنانية وأشدها ضعفا.

وقبل وقت قريب، ساعدنا على توسيع نطاق البرنامج من أجل تخفيف آثار الصراع السوري على الأسر اللبنانية الفقيرة، وللمساعدة على الحد من التوترات بين اللاجئين والمجتمعات المحلية المضيفة. ونقوم بتوسيع نطاق البرنامج بالشراكة مع برنامج الأغذية العالمي ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والقطاع الخاص ومنظمات غير حكومية والحكومة اللبنانية. وسنساعد الحكومة في المرحلة المقبلة على تطبيق برامج سبل كسب العيش للمنتفعين لمساعدتهم على الخروج من دائرة الفقر.

وأخيرا، أحث البرلمان اللبناني على الموافقة على "قانون إزالة الفقر المدقع" الذي تجري الآن مناقشته. وإذا أجيز القانون، فإنه سيكون خطوة شجاعة ومهمة للبنان على طريق مكافحته الفقر وتعزيز الرخاء المشترك.

وتتعهد مجموعة البنك الدولي بمساندة برامج التنمية الاجتماعية والبشرية في لبنان، خصوصا خلال هذه الأوقات الصعبة. وشكرا جزيلا.