خطب ونصوص

تصريحات جيم يونغ كيم رئيس مجموعة البنك الدولي للصحفيين عقب لقائه برئيس الوزراء العراقي

2016/03/26


رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم بغداد, العراق

بالصيغة المعدة للإلقاء

أود أن أشكر معالي رئيس الوزراء العبادي على ترحيبه الحار وعلى كرم وفادته، ويشرفني أن أكون هنا في بغداد.

ندرك أن العراق يواجه تحديات هائلة وهو يجابه تنظيم داعش ويتصدى لمشكلة 3.5 مليون نازح ومشرد داخليا، في الوقت الذي يسعى فيه إلى تحسين الخدمات التي يقدمها للمواطنين وإصلاح الاقتصاد. ومن الواضح أن انخفاض أسعار النفط قد زاد من صعوبة الجهود التي تبذلها الحكومة لتشجيع النمو وخلق الوظائف.

وبالرغم من هذه التحديات، فإن العراق يمضي قدما في تنفيذ إصلاحات كبرى سيكون لها تأثير إيجابي في الأجل الطويل على البلاد والمواطنين.   وستكون هذه الإصلاحات ضرورية لتعزيز الاستقرار وترسيخه. ونحث على بذل جهود أوسع نطاقا وأكثر قوة لبناء مؤسسات أكثر شمولا، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى تحسين تقديم الخدمات ومكافحة الفساد.

نعتقد أن المشكلة الرئيسية التي تواجه العراق هي مشكلة تماسك المؤسسات ووحدتها. فبلد يمتلك مثل هذا التاريخ الثري والتنوع الحضاري يحتاج إلى الاستفادة الكاملة من مقوماته بتمكين المواطنين ومناطقهم. ومجموعة البنك الدولي على أتم استعداد للمساعدة بالعمل على مستوى الأقاليم دون الوطنية، وتمويل البلديات والمدن، بل وحتى المحافظات من أجل تقديم الخدمات للمواطنين.

والبنك الدولي سيكون بجانبكم، وبجانب كل مواطن عراقي، في كل خطوة من هذه الرحلة الطويلة نحو تحقيق العدالة والتنمية والسلام والرخاء الذي يتشارك الجميع في جني ثماره. شكرا لكم.