آثار الأزمة السورية

مليون
لاجئ سوري عبروا إلى لبنان منذ بداية الأزمة السورية، والرقم في ازدياد.

170,000
لبناني يتوقع أن ينضموا بحلول عام 2014 إلى قائمة الفقراء في لبنان، والتي تضم حالياً مليون فقير، نتيجة لتدفق اللاجئين السوريين.

10%
نسبة الزيادة في البطالة في لبنان نتيجة تدفق اللاجئين السوريين. 324,000 لبناني يتوقع أن يصبحوا بلا عمل بحلول عام 2014.

90,000
طفل من اللاجئين السوريين يتوقع أن يلتحقوا بالتعليم في لبنان في السنة الدراسية 2013-2014.

ما بين 348 و 434 مليون دولار
سيحتاجها نظام التعليم العام في لبنان لاستيعاب الطلاب السوريين في المدارس عام 2014.

177 مليون دولار
قيمة ما يحتاجه لبنان لتوفير الخدمات الاجتماعية والمحافظة على جودتها حتى عام 2014.

2.9%
نسبة انخفاض النمو في إجمالبي الناتج المحلي اللبناني نتيجة لانخفاض ثقة المستهلكين وتعطل التجارة والأعمال الناجمة عن الزمة السورية.

1.1 مليار دولار
التكلفة الإجمالية للنفقات العامة في لبنان من 2012-2014 لاستيعاب ارتفاع الطلب في الخدمات العامة نتيجة لتدفق اللاجئين السوريين.

192 مليون دولار
حجم الاستثمارات التي يحتاجها لبنان لإدارة النفايات الناجمة عن تدفق اللاجئين السوريين.