المطبوعات
شبكات النطاق العريض في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا: تسريع الوصول إلى الإنترنت

Image

غلاف التقرير



الطلب على توسيع رقعة انتشار الانترنت ذات النطاق العريض، وهو المحفز على نمو الاقتصاد وخلق الوظائف والاشتمال الاجتماعي، لم يكن يوماً أكبر مما هو عليه الآن في العالم العربي. هذا التقرير بعنوان "شبكات النطاق العريض في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا: تسريع الوصول إلى الإنترنت" يقوّم وضع البنية التحتية في 18 دولة في المنطقة والعوائق في الأطر التنظيمية والسوق التي تقف أمام نمو الانترنت فيها. كما يواكب التقرير التغيير الأقليمي الحاصل نحو تنمية أكثر اشتمالاً ويعالج الحاجة لدفع عجلة النمو قدماً وخلق فرص العمل.

التقرير الكامل باللغة الإنجليزية 

ملخص التقرير باللغة العربية (pdf)

الفصول باللغة الإنجليزية (pdf):

الفصل الأول: المقدمة 

 يشرح التقرير في الفصل الأول أهمية الإنترنت ذات النطاق العريض للتنمية الإقتصادية والإجتماعية في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. ويقارن التقرير أداء المنطقة مع سائر دول العالم في هذا المجال، ويربط ما بين الأداء الاقتصادي الجيد من جهة، والكلفة المنخفضة وسعة الانتشار للانترنت من جهة ثانية.

الفصل الثاني: السياسات الوطنية المتعلقة بالإنترنت ذات النطاق العريض وتطوير الأسواق

يعالج الفصل الثاني بتفصيل حال شبكات النطاق العريض، الثابتة والمتحركة، والعوامل المعوقة لتنميتها في دول المنطقة. كما يُعرّف بأهمية دور السياسات الوطنية وأهدافها لتحسين الوصول إلى هذه الخدمة، وتحفيز إقتنائها، وتمكين المنافسة التي ترتبط أهميتها النسبية بدرجة تطور السوق.    

الفصل الثالث: إعداد البنية التحتية وتطوير المنافسة 

 يعدد الفصل الثالث التحديات الأساسية لإعداد البنية الأساسية للإنترنت ذات النطاق العريض وتطوير المنافسة، فيما يتعلق بربط الشبكات دولياً وإقليمياً، وصلابة عمود الإنترنت الفقري محلياً، وشبكات الربط (الثابتة والمتحركة). وينبغي تجهيز هذه العناصر الثلاثة واستخدامها بأفضل الطرق بغية الاستجابة للطلب المتزايد، وذلك بالسبل الأكثر فعالية من ناحية التكلفة. غير أن التحديات من ناحية الاستثمار تختلف إلى حد كبير.      

الفصل الرابع: توصيات لتسريع تطوير البنية التحتية للإنترنت ذات النطاق العريض

في الفصل الرابع، يقدم معدو التقرير توصيات لتطوير البنية التحتية للإنترنت ذات النطاق العريض. العوامل الأساسية التي تحد من تطويره في معظم دول المنطقة ترتبط بغياب المنافسة الفعّالة والأطر التنظيمية الجيدة. ويوصي التقرير بخلق مناخ المنافسة على استخدام الشبكات، وخدمة المناطق المهمشة، واستخدام نماذج جديدة لعرض البنية التحتية، واتخاذ اجراءات للحد من إرتفاع تكلفتها.

الفصل الخامس: الخاتمة

يلخّص الفصل الخامس الفرص والتحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لجهة تطوير الإنترنت ذات النطاق العريض. وتتخلف المنطقة اليوم عن باقي العالم من ناحية التكلفة، الانتشار، والمحتوى، غير ن إمكانيات إن أن فرص حصول قفزة نوعية كبيرة.

مرفق:

 يشمل المرفق دراسات مفصلة للسياسات المتعلقة بالإنترنت ذات النطاق العريض وسبل تطويره في دول المنطقة التالية: الجزائر، مصر، المغرب، ليبيا، تونس، والأردن.