عربي | Español | Français | 日本語 | English | :متوفر ب

بيان صحفي

المؤسسة الدولية للتنمية تعتمد 105 ملايين دولار منحة لاحتواء وباء الإيبولا

تهدف المنحة إلى احتواء وباء الإيبولا في غينيا وليبيريا وسيراليون، والمساعدة على التصدي للآثار الاقتصادية للوباء، وتدعيم أنظمة الصحة العامة.

أكثر من مليون

شخص في المنطقة يواجهون أزمة غذاء

عن المؤسسة

تمثل المؤسسة الدولية للتنمية ذراع البنك الدولي الذي يضطلع بمساعدة أشدّ بلدان العالم فقراً

وتهدف المؤسسة، التي أُنشئت عام 1960، إلى تخفيض الحد من الفقر من خلال تقديم اعتمادات بدون فوائد ومنح لبرامج تعمل على تعزيز النمو الاقتصادي وتخفيف حدة التفاوتات وعدم المساواة، وتحسين الأحوال المعيشية للشعوب

تواصلوا معنا
  البلد

البلد

أفغانستان

مساندة بناء الدولة والتنمية

17 مليون أفغاني من سكان الأرياف استفادوا من مشاريع الطرق والمياه والبنية التحتية من خلال برنامج التضامن الوطني.

«المزيد

أرمينيا

جني ثمار الإصلاحات المطردة

رغم محدودية مواردها الإستراتيجية إلا أن أرمينيا نجحت في الخروج من أزمتها الاقتصادية وأصبحت تحتل المركز 34 عالميا في ممارسة أنشطة الأعمال.

«المزيد


الموضوع

موزامبيق

ازدهار قوي في قطاع التعدين

زيادة الاستثمارات الخاصة وإصلاح البنية التحتية يسهمان في ارتفاع صادرات قطاع التعدين في موزامبيق.

«  المزيد

نيكاراغوا

التعليم المبكر للفقراء والمجتمعات الأصلية

ارتفاع نسبة الطلاب الذين أتموا التعليم الابتدائي من 27% عام 1997 إلى 41% عام 2003، وتمكين أكثر من 8 آلاف طفل فقير من الالتحاق بالمدارس.

«  المزيد


المشروع

إثيوبيا

إصلاح النظام القضائي لخدمة العدالة

تدريب أكثر من 25 ألف قاض ومسؤول كبير على المهارات الكفيلة برفع الأداء الوظيفي وتسريع تطبيق العدالة.

« المزيد

مالي

الإصلاحات تحسن أوضاع المزارعين

توسيع نطاق نظم الري وزيادة فعاليتها يسهم بزيادة غلات المحاصيل ويرفع دخول نحو 182 ألف مزارع .

« المزيد


شهادات على مر عقود

تقدم المؤسسة الدولية للتنمية التمويل المطلوب بشدة للبنية التحتية الاجتماعية وتنمية الموارد البشرية وما يرتبط بذلك من مساعدة في تصميم سياسات وبرامج التنمية في أشد بلدان العالم فقرا. وإذا كان المجتمع الدولي جادا بشأن القضاء على محنة الفقر على كوكبنا، يجب مساندة المؤسسة الدولية للتنمية وتمويلها بالقدر الكافي.

مانموهان سينغ، وزير المالية الهندي الاجتماعات السنوية 1994

الأمر بسيط، فوجود المؤسسة الدولية للتنمية ضروري. إذ يوفر ما تقدمه من قروض أداة حاسمة للدول التي تسعى إلى الخروج من دائرة الفقر وبدء النمو المستدام. وهي تخدم قيمنا الأساسية إلى جانب مصالحنا الاقتصادية، وذلك عن طريق الحد من الحواجز التي تقف في طريق التجارة والاستثمار، ومساندة نمو القطاع الخاص، وفتح الأسواق المستقبلية، ومنح الناس الفرصة للنجاح.

رئيس الولايات المتحدة بيل كلينتون 1995 – الاجتماعات السنوية

إن دولارا واحدا من مساعدات المؤسسة الدولية للتنمية يعادل أربعة دولارات من المعونة المشروطة.

الأفغاني أشرف غاني وزير المالية مناقشات سنوية مشتركة 2004

الدول الهشة مثل دولتي ستحتاج المساعدة من البنك الدولي لتمكيننا من بناء أساس يقوم على سياسات اقتصادية سليمة وكفاءة في تخصيص الموارد وتنمية القدرات... ونود أن نشيد بالبنك الدولي لكل ما قام به كي يضع ليبيريا على الطريق نحو الانتعاش، وجميع الشركاء الذين ساندوا البنك في هذا المسعى.

إيلين جونسون سيرليف رئيسة ليبيريا

من المعروف أنه يوجد الكثير من المشاريع الإنمائية التي لا يمكن - رغم سلامتها الاقتصادية – تمويلها من المؤسسات الدولية القائمة. ولمواجهة هذا الوضع، اقترح المحافظ الأمريكي للبنك إنشاء المؤسسة الدولية للتنمية كمنظمة تابعة للبنك.

دوايت أيزنهاور رئيس الولايات المتحدة الاجتماعات السنوية 1959

... إن إنشاء مؤسسة التمويل الدولية والمؤسسة الدولية للتنمية هو دليل جلي على نمو وزيادة التعاون الدولي في المجال المالي من حيث المضمون والقوة من عام إلى آخر.

هاياتو إيكيدا رئيس الوزراء الياباني الاجتماعات السنوية 1964

مفهوم طموح ومرونة في التنفيذ، هكذا بدت المؤسسة الدولية للتنمية عند بدايتها لمن ينقصه تمويل المشاريع الإنمائية بأنها النوع من المساعدة الضروري لتلبية الاحتياجات الإنمائية الأساسية للبلدان الفقيرة.

وزير المالية الكيني الاجتماعات السنوية 1967

إن البنك الدولي والمؤسسة الدولية للتنمية هما الأداتان الدوليتان الرئيسيتان لمساعدة البلدان النامية، بمستوى لا يُنافس من الخبرات وسجل الأداء...

جان كريتيان وزير المالية الكندي الاجتماعات السنوية 1978

على مدار السنين، فإن ما قدمته المؤسسة الدولية للتنمية من مساعدات لم يرتفع في الحجم فحسب بل تحسن في النوعية أيضا. وقد تركزت عمليات المؤسسة في السنوات الأخيرة على المشاريع التي تفيد بشكل مباشر أشد الناس فقرا في بلداننا، وهو ما يسعدنا.

مارسيل يوندو وزير المالية بالكاميرون الاجتماعات السنوية 1978
الإطار الزمني التفاعلي
< 2011 1960 > |