English | Français | Español | 中文 | German | Danish | Dutch | Finish | متوفر ب عربي

أبجديات المؤسسة الدولية للتنمية

انتشال الناس من براثن الفقر

المؤسسة الدولية للتنمية (IDA) هي صندوق البنك الدولي لمساعدة البلدان الأكثر فقراً في العالم. وتقدم المؤسسة، التي تعد من بين أكبر مصادر المعونات في العالم، المساندة في مجالات: الصحة والتعليم، والبنية الأساسية والزراعة، والتنمية الاقتصادية والمؤسسية للبلدان الأكثر فقرا في العالم – نصفها في أفريقيا. وهذه البلدان هي موطن 2.5 مليار نسمة، يعيش 1.5 مليار منهم على دولارين أمريكيين أو أقل للفرد في اليوم.

والأموال التي تتيحها المؤسسة الدولية للتنمية ليست مشروطة بأي قطاع محدد. فالحكومات المعنية هي التي تحدد أولوياتها الخاصة بها. وإذا تغيرت الأوضاع - نتيجة لصدمة اقتصادية أو كارثة طبيعية – يمكن إعادة توجيه الأموال من المؤسسة حسب الحاجة.

تشكّل المساعدات التي تقدمها المؤسسة الدولية للتنمية 20 في المائة من كافة المساعدات الإنمائية. وقد ساندت المؤسسة، منذ إنشائها، برامج ومشاريع في 108 بلدان على مستوى العالم. وازدادت الارتباطات السنوية زيادة مطردة، حيث بلغ متوسطها السنوي في السنوات الثلاث الماضية حوالي 15 مليار دولار، ذهب نصفها تقريبا إلى أفريقيا. وفي السنة المالية المنتهية في 30 يونيو/حزيران 2011، بلغت ارتباطات المؤسسة 16.3 مليار دولار موزعة على 230 عملية جديدة. وقدمت المؤسسة 17 في المائة من هذا المبلغ في شكل منح.

كما تساعد المؤسسة في تعظيم موارد المعونات الشحيحة: فكل دولار من المعونات تقدمه المؤسسة يستقطب في المتوسط دولارين آخرين.

يتم تجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية كل ثلاث سنوات بمساهمات من البلدان المانحة المتقدمة والنامية، وأيضاً من مؤسستين أخريين من مؤسسات مجموعة البنك الدولي هما: البنك الدولي للإنشاء والتعمير، ومؤسسة التمويل الدولية.

وبمساعدة من المؤسسة الدولية للتنمية، استطاع 27 بلداً ـ تضم معاً ما مجموعه 2.1 مليار شخص أو 34 في المائة من سكان العالم ـ "الخروج" من فئة البلدان منخفضة الدخل المتلقية للمساعدات والاعتمادات من المؤسسة. وتعني تنميتها الاقتصادية أنها لم تعد تعتمد على المساندة من المؤسسة، وأصبح العديد من تلك البلدان من بين البلدان المانحة لها.

في العقد الماضي، ساعد التمويل من المؤسسة الدولية للتنمية في إنقاذ حياة ما لا يقل عن 13 مليون شخص. فالتمويل من المؤسسة أدى إلى: تحصين 310 ملايين طفل باللقاحات، وإتاحة القدرة على الحصول على المياه والصرف الصحي لما بلغ 177 مليون شخص، ومساعدة أكثر من 47 مليون شخص على تلقي خدمات الرعاية الصحية، وإتاحة المكملات الغذائية لما بلغ 98 مليون طفل، وتحسين تعليم أكثر من 100 مليون طفل في كل سنة.

أفغانستان

  • تخفيض بنسبة 22 في المائة في معدلات وفيات الرّضّع و بنسبة 26 في المائة في معدلات وفيات الأطفال، وذلك في مدة ثلاث سنوات فقط
  • 8 ملايين مشترك بخدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية الثابتة والجوالة

أرمينيا

  • تستخدم حالياً نسبة 45 في المائة من الأسر في مباني متعددة الشقق في المدن حلول التدفئة على الغاز المأمونة والنظيفة ورخيصة التكلفة، مقابل نسبة 11 في المائة في العام 2004
  • مساندة 44 في المائة من جمعيات مستخدمي المياه التي أنشئت في إطار عمليات الإصلاح في قطاع الري

أذربيجان

  • استفاد 1.2 مليون شخص في 431 مجتمع محلي من طرق جديدة أو أعيد إعمارها في السنوات الخمس الماضية
  • الوصول إلى 700000 شخص في 30 مجتمع محلي من خلال إعادة تأهيل شبكات ري صغيرة

بنغلاديش

  • استفاد 20 مليون شخص من خدمات التمويل الأصغر في السنوات الإثنتا عشرة الماضية
  • التحقت 4.4 مليون فتاة بمدارس ثانوية في العام 2006 مقابل 1.1 مليون في العام 1991

بنن

  • تحسّنت قدرة 230000 شخص على الحصول على خدمات البنية الأساسية والخدمات الأخرى الأساسية في السنوات الخمس الماضية
  • استفادت نساء حوامل وأطفال دون سن الخامسة منذ مارس 2007 من 2 مليون ناموسية معالجة بعقاقير تدوم مدة طويلة

بوتان

  • استفادت 3400 أسرة في 39 قرية من تشييد ما بلغ طوله 129 كيلومتراً من الطرق
  • المدارس والمنازل التي أعيد بناؤها سريعاً سهّلت لتلميذات المدارس الابتدائية في قرية قاصية مواصلة التعلّم بعد أيام من وقوع زلزال في العام 2009

بوليفيا

  • يتمتع حالياً 130000 شخص في مناطق ريفية وضواحي المدن بالقدرة على الحصول على الكهرباء
  • استفاد 45000 شخص في أشد المناطق الريفية فقراً من أكثر من 9200 نظام منزلي يعمل بالطاقة الشمسية منذ العام 2005، واستفاد 30000 شخص آخرين من 87 نظام شمسي تم تركيبها في مدينة إل ألتو الكبيرة والفقيرة

البوسنة والهرسك

  • جرى خلق أو الحفاظ على حوالي 200000 فرصة عمل في الفترة 1997-2005
  • إتاحة العمالة لأكثر من 7000 جندي محترف سابق وإدماجهم في الحياة المدنية

بوركينا فاصو

  • تنعم نسبة 94 في المائة من سكان مدينة أواغادوغو – 1480000 نسمة – حالياً بالقدرة على الحصول على مياه مأمونة
  • نسبة التحاق الفتيات بالمدارس 55 في المائة في 20 من أشد الأقاليم حرماناً في العام 2006، مقارنة بنسبة 36 في المائة في العام 2000

بوروندي

  • تسريح 29527 محارب سابق من العام 2004 وحتى العام 2008، ومنذ سبتمبر 2006 أعيد اقتصادياً واجتماعياً إدماج 6886 منهم بما في ذلك 380 من القاصرين
  • تعديل مدونات: نظام التوريدات، ونظام الاستثمار، ونظام التجارة، وقانون المنافسة الساري المفعول منذ العام 2004

كمبوديا

  • بلغ معدل إ تمام مرحلة الدراسة الابتدائية 85.6 في المائة في العام الدراسي 2008-2009، مقابل أقل من 50 في المائة فقط قبل خمس سنوات
  • حصل أكثر من 27000 طالب في المرحلة الإعدادية وأكثر من 3000 تلميذ في المرحلة الابتدائية على منح دراسية لمواصلة دراستهم

الكاميرون

  • استفاد 1.6 مليون شخص مباشرة من تحسّن البنية الأساسية، بما في ذلك استفادة أكثر من 98000 من تحسّن القدرة على الوصول إلى مرافق التعليم وأكثر من 117000 من تحسّن القدرة على الوصول إلى مرافق الرعاية الصحية
  • استفاد 90000 شخص من تحسّن القدرة على الحصول على مواد الطاقة، واستفاد أكثر من 45000 شخص من تحسّن القدرة على الوصول إلى الأسواق

جزر الرأس الأخضر

  • انخفاض سعر الضريبة على الشركات من 35 في المائة إلى 30 في المائة من العام 2003 وحتى العام 2008
  • تبسيط الضرائب الجمركية واعتدال الرسوم والضرائب على الواردات كثيراً وانخفاضها في فترة خمس سنوات

كوت ديفوار

  • تهيئة فرص عمل لما بلغ 15000 محارب قديم وشاب معرّض للمخاطر
  • إنقاذ وترميم 250000 شهادة/سند ملكية وتخزينها رقمياً في أرشيف السجل المدني القومي، مما حفظ المعلومات عن المواطنين والممتلكات والوثائق الرسمية المتعلقة بكل من: الولادات، والزواج، والوقائع الحياتية الأخرى، وجارٍ حالياً تخزين 36000000 شهادة/سند ملكية

جيبوتي

  • أصبحت نسبة 71 في المائة من التلاميذ يتمون مرحلة الدراسة الابتدائية بدون رسوب، بزيادة حادة عن نسبة 52 في المائة في العام الدراسي 2003-2004
  • توزيع 404000 ناموسية معالجة بمبيدات الحشرات على الأسر في المناطق شديدة العدوى في العام 2010، مقابل 136000 ناموسية تم توزيعها في العام 2008

إريتريا

  • توزيع 31556 يتيماً على أسر بحلول العام 2005
  • تشخيص 162752 إصابة أخرى بمرض الملاريا

إثيوبيا

  • تعيين 264000 معلم ابتدائي، مما ساعد في زيادة معدل صافي الالتحاق بالمدارس الابتدائية من 68.5 في المائة في العام 2005 إلى 83.5 في المائة في العام 2009
  • نسبة القادرين على الحصول على مياه صالحة للشرب بلغت 61.5 في المائة في العام 2009، مقابل 46 في المائة في العام 2005

غامبيا

  • استفاد 378000 من سكان المناطق الحضرية من تحسين الأوضاع المعيشية نتيجة لتحسّن البنية الأساسية
  • انخفاض معدلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة بنسبة 25 في المائة إلى 40 في المائة في الفترة 2000-2008 في: أثيوبيا، وغامبيا، وملاوي، ورواندا

جورجيا

  • ازدياد تغطية التأمين الصحي بنسبة 29 في المائة و 59 في المائة على التوالي بالنسبة للنساء الفقيرات في سن الإنجاب والأطفال دون سن الخامسة
  • نسبة 98 في المائة من التحصين باللقاحات ضد أمراض الطفولة الشائعة في العام 2009، مقابل 78 في المائة في العام 2004

غانا

  • تحسين تقديم خدمات رعاية صحة الأمومة والطفولة وتخفيض معدلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة إلى 80 لكل ألف مولود حي في العام 2008، من 111 في العام 2003، كما انخفضت معدلات وفيات الأطفال حديثي الولادة
  • تغطية التحصين باللقاحات بنسبة 79 في المائة في العام 2008، مقابل 69 في المائة في العام 2003

هاييتي

  • تقييم الأضرار الهيكلية لما بلغ 2000000 منزل عقب الزلزال
  • شراء وتوزيع 50000 مصباح يعمل بالطاقة الشمسية، مما زاد السلامة وخفض الأخطار وحقق النفع لأكثر من 200000 شخص

هندوراس

  • 3000 أسرة ريفية أقامت مزارع ومؤسسات أعمال ريفية أتاحت لها الدخل والعمالة الأكيدين
  • استفاد 2.5 مليون شخص في بلدات فقيرة من إعادة تأهيل حوالي 1500 مدرسة وبناء 700 مدرسة جديدة، و 163 مركز رعاية صحية جديد، و 374 شبكة مياه وصرف صحي صغيرة و 461 مرحاضاً

الهند

  • أصبح الآن لدى أكثر من 98 في المائة من أطفال الهند القدرة على الوصول إلى مدرسة ابتدائية على مسافة لا تزيد على 1 كيلومتر من منازلهم، وانخفض إلى 5 ملايين عدد الأطفال خارج المدارس مقارنة بما بلغ 25 مليون طفل في العام 2003، وارتفعت نسبة الانتقال من المرحلة الابتدائية إلى الإعدادية من 75 في المائة في العام 2002 إلى 84 في المائة في العام 2007
  • استفادت 12 مليون أسرة في 90000 قرية من برامج سبل الرزق في المناطق الريفية

كينيا

  • استفاد 32000 من الأيتام الفقراء والأطفال المعرضين للمعاناة من تحسين الأوضاع المعيشية نتيجة لزيادة التحويلات النقدية إلى أسرهم
  • انخفاض وفيات الأطفال الناجمة عن الملاريا بنسبة 25 في المائة في غرب كينيا نتيجة لاستخدام الناموسيات

جمهورية قيرغيز

  • ينعم حالياً حوالي 92 في المائة من السكان بالقدرة على الحصول على العقاقير الصيدلانية، مقابل 77 في المائة في العام 2001
  • تحسين القدرة على الحصول على خدمات الرعاية الصحية: فالرعاية الصحية الأولية ازدادت بنسبة 36 في المائة والرعاية الصحية في المستشفيات ازدادت بنسبة 18 في المائة، وهبطت مدة البقاء في المستشفيات من 15.3 يوماً إلى 12.7 يوماً بين العام 2004 والعام 2007

جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية

  • تحسين العمود الفقري لشبكة طرق النقل في هذا البلد منذ العام 1996، مع ارتفاع سرعة الانتقال من 35 كيلومتراً في الساعة إلى 80 كيلومتراً في الساعة
  • تحديث 200 كيلومتر من الطرقات، مما أسفر عن وفورات في تكاليف تسيير المركبات بما بلغ حوالي 39 مليون دولار مع تخفيض متوسط المدة اللازمة للوصول إلى الأسواق من 5 ساعات إلى 3 ساعات

ليسوتو

  • ازدياد معدل انتشار موانع الحمل الحديثة بنسبة 10 في المائة، من 37 في المائة في العام 2004 إلى 47 في المائة في العام 2009
  • يقدم حالياً 136 مركزاً صحياً خدمات منع انتقال فيروس مرض الإيدز من الأمهات للأطفال، زيادة من 9 مراكز في العام 2005، وازدياد منع انتقاله من الأمهات للأطفال في الفترة نفسها من 5 في المائة إلى 31 في المائة

ليبيريا

  • العمل على 842 كيلومتراً من الطرق – حوالي عشر شبكة طرق ليبيريا – في السنوات الأخيرة، مع إعادة تأهيل أو ترميم طرق المرور الرئيسية
  • إتاحة العمالة قصيرة المدة في الأشغال العامة لما بلغ 45000 شخص في مختلف أقاليم ليبيريا منذ أكتوبر 2008
مدغشقر
  • تسجيل 5000 منشأة أعمال جديدة في ثلاث مناطق بين العام 2006 والعام 2008، مع خلق حوالي 10000 فرصة عمل جديدة
  • تمكّن 400000 شخص من الحصول على المياه المأمونة من خلال تشييد 627 بئراً مع تجهيزها بمضخات يدوية و 320 مشروع إسالة مياه دون ضخ

ملاوي

  • هبوط أعداد الفقراء بواقع 12 في المائة من 52 في المائة في العام 2005 إلى 40 في المائة في العام 2008
  • تطوير شبكة حكومة افتراضية أقامها القطاع الخاص وهي تغطي مساحة 645 كيلومتراً وتربط بين كافة المدن الرئيسية والوزارات والإدارات والهيئات الحكومية، مما حسّن كفاءة الاتصالات الحكومية وتعاملات مؤسسات الأعمال

مالي

  • ينعم 650000 شخص آخر بالقدرة على الحصول على الكهرباء اعتباراً من مايو 2010
  • تزويد 803 مؤسسات عامة شاملة 172 مدرسة و 139 مركز رعاية صحية بالقدرة على الحصول على الكهرباء من مصادر خارج الشبكة

مولدوفا

  • خلق 26000 فرصة عمل مؤقت، مما أتاح حوالي 2 مليون يوم عمل
  • خلق 1700 منشأة أعمال جديدة في مجالات: الزراعة عالية القيمة، وتربية المواشي، ومؤسسات الأعمال الصغيرة، مما خلق 7000 فرصة عمل جديدة

منغوليا

  • ازدياد معدلات التحاق الأطفال برياض الأطفال بنسبة 69 في المائة منذ العام 2002
  • إعادة تأهيل 460 بئراً

موزامبيق

  • 11.3 مليون طن من حركة البضائع في الموانئ، مقارنة بما بلغ 8.2 مليون طن في العام 2002
  • 4.3 مليون طن من حركة البضائع على السكك الحديدية في العام 2009، مقارنة بما بلغ 3.4 مليون طن في العام 1999

نيبال

  • تهيئة عمالة لما بلغ 168000 عامل وتشييد و/أو إعادة تأهيل 118 كيلومتراً من الطرق الريفية في السنتين الأخيرتين من خلال عملية مدفوعة باعتبارات المجتمعات المحلية
  • تغطية نسبة 83 في المائة من السكان بالتحصينات التامة باللقاحات في العام 2006، مقابل 43 في المائة في العام 1996

نيكاراغوا

  • إنشاء 35 مؤسسة أعمال صغرى تشغل حوالي 400 شخص، والصيانة الروتينية لما يبلغ طوله 2400 كيلومتر أو 88 في المائة من صيانة شبكة الطرق الرئيسية
  • استفاد 104000 شخص من 214 مجتمع محلي في خمس فئات عرقية رئيسية من برنامج حقوق أراضي تم إنشاؤه في 15 إقليماً لسكان أصليين في مناطق الحكم الذاتي على الساحل الكاريبي المهمش تاريخياً

النيجر

  • تضاعف تقريباً استخدام مراكز الرعاية الصحية من 20 في المائة في العام 2005 إلى 39 في المائة في العام 2009
  • تم تقديم الخدمات لنسبة 72 في المائة من السكان في 51 من المراكز الحضرية من خلال 103000 توصيلة مياه من القطاع الخاص و 2870 صنبور عام اعتباراً من ديسمبر 2003 – مقابل 64 في المائة في العام 2001
نيجيريا
  • استطاع 3.4 مليون منتفع من القطاع الزراعي زيادة دخولهم بحوالي 63 في المائة بين العام 2004 والعام 2009، من خلال القدرة على الحصول على معدات أفضل من السابق
  • استطاع 285000 مقترض و 1.2 مليون مستهلك الوصول إلى مرافق مؤسسات أعمال متوسطة وصغيرة وصغرى

منظمة دول شرق البحر الكاريبي

  • زيادة بنسبة 8.4 في المائة في صافي معدلات الالتحاق بالمدارس الثانوية في غرينادا و 34.7 في المائة في سانت فنسنت بين العام 2002 والعام 2008، وزيادة بواقع 10 في المائة في معدلات الالتحاق بالمدارس الثانوية في المناطق التي ليست تتلقى الخدمات كما يجب
  • زيادة بواقع 5.9 في المائة في نسبة الطلبة الناجحين في خمس مواد على الأقل في امتحانات مجلس الامتحانات الكاريبي (CXC) بالنسبة لسانت فنسنت وجزر غرينادين، وبواقع 9.5 في المائة بالنسبة لسانت لوسيا

باكستان

  • صافي التحاق التلاميذ في المدارس الابتدائية 62 في المائة في البنجاب في العام 2007، مقابل 45 في المائة في العام 2001، وصافي معدلات الالتحاق بالنسبة للفتيات في الفترة نفسها ازداد من 43 في المائة إلى 59 في المائة، وازداد معدل التحاق الفتيات بالمدارس الابتدائية في المناطق الريفية من 38 في المائة إلى 55 في المائة
  • أدى 4600 مشروع ري فرعي إلى ري حوالي 186000 فدان من الأراضي الزراعية، ويجري حالياً استخدام حوالي 40000 فدان من الأراضي القاحلة سابقاً لأغراض الإنتاج الزراعي

رواندا

  • أصبحت لدى 750000 شخص الآن القدرة على الحصول على إمدادات الكهرباء التي يمكن التعويل عليها مع تخفيض انقطاعات حمل الكهرباء كثيراً من حوالي 50 في المائة في ساعات الذروة
    في العام 2004 إلى الصفر في العام 2010
  • تخفيض المدة اللازمة لتجهيز معاملات إنشاء مؤسسة أعمال من 14 يوماً إلى 3 أيام، وتخفيض عدد الإجراءات من 8 إلى 2، وتخفيض تكلفة إنشاء مؤسسة أعمال من 109 في المائة إلى 10 في المائة من الدخل بنسبة الفرد بين العام 2008 والعام 2009

ساموا

  • إعادة تأهيل 24 كيلومتراً من الجدران البحرية بغية حماية القرى الساحلية، مع إعادة بناء أربعة جسور
  • وضع سياسات وخطة بشأن إدارة الرعاية الصحية والتخلص من النفايات لأول مرة

السنغال

  • معدل الالتحاق بالمدارس الابتدائية أصبح 84 في المائة في العام 2008 مقابل 67 في المائة في العام 2002
  • وصول مجموعة متكاملة من أنشطة التغذية إلى 24 في المائة من الأطفال دون سن الخامسة في المجتمعات المحلية

سيراليون

  • تمكن 700000 شخص من الوصول إلى مرافق رعاية صحية وصرف صحي محسّنة، وتم تجديد 148 من مرافق الرعاية الصحية وتزويدها بالتجهيزات اللازمة بين العام 2004 والعام 2009
  • حصل 360000 طفل على خدمات التعليم الأساسي نتيجة لبناء وإعادة تأهيل أكثر من 920 غرفة صف بين العام 2004 والعام 2009

سري لانكا

  • استفادت 55000 ألف أسرة زراعية من إعادة زراعة 35000 هكتار من الأراضي المروية وإعادة تأهيل سبعة مشروعات ري رئيسية بين العام 2004 والعام 2009
  • أتمت نسبة 90 في المائة من التلاميذ تعليمهم الأساسي (الصفوف 1 إلى 9) في العام 2009، مقابل 80 في المائة في العام 2005

طاجيكستان

  • استفادت 71000 أسرة من الأسر غير المتمتعة بالأمن الغذائي من توزيع بذور القمح والأسمدة في العام 2008
  • ازدياد نسبة الأطفال ناقصي الوزن ممن تم اكتشافهم ومعالجتهم بواقع 58 في المائة

تنزانيا

  • أصبحت نسبة 88 في المائة من الطرق الرئيسية والإقليمية الآن في وضع جيد، مقابل 51 في المائة في العام 2000
  • هبوط معدلات وفيات الأطفال الرّضّع بنسبة 50 في المائة (من 99 وفية لكل ألف مولود حي إلى 51)، وهبوط شديد لمعدلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة (من 146 إلى 81 لكل 1000 مولود حي) بين العام 1999 والعام 2010، مما قرّب الوفاء بالهدف المعني من بين الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة

تونغا

  • إصلاح أو إعادة إعمار 42 قاعة مجتمع محلي
  • ترميم وإصلاح 368 منزل تعرضت لأضرار بفعل الأعاصير، وبناء 470 منزلاً مقاوماً لتأثير الأعاصير

أوغندا

  • تخفيض المدة اللازمة لتسجيل ملكية العقارات من 225 يوماً إلى 77 يوماً والمدة اللازمة لتسجيل منشآت الأعمال من 135 يوماً إلى 25 يوماً
  • تركيب 500 شبكة شمسية بطاقة تبلغ 117000 وات في ساعة الذروة في مراكز الرعاية الصحية في أنحاء أوغندا، مما حسّن تقديم الخدمات وعزز السلامة

أوزبكستان

  • أبلغ 66 في المائة من الأوزبكيين عن تحسّن نوعية الرعاية الصحية، شاملة تحسّن توفر ونوعية التجهيزات والأدوية وزيادة القدرة على الوصول إلى أطباء أفضل تدريباً
  • حصلت نسبة 86 في المائة من النساء على الرعاية قبل الولادة في العام 2008، مقابل 79 في المائة في العام 2004

فييتنام

  • تحسّنت قدرة 50000 من المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة على الوصول إلى الأسواق مع تقديم خدمات التكنولوجيا، وتشكيل منظمات المزارعين، وإقامة الصلات مع مؤسسات الصناعات الزراعية
  • بحلول العام 2006، أصبحت نسبة 91 في المائة من الأغلبية السكانية من قومية الكين و 80 في المائة من الأقليات العرقية السكانية المقيمة في مناطق ريفية يعيشون ضمن مسافة 2 كيلومتر عن طريق سالك في كافة الأنواء الجوية، وفي العام 1998 عانى حوالي نصف الأقليات العرقية من السكان العزلة الكبيرة في فصل الأمطار

الجمهورية اليمنية

  • تواظب 30000 فتاة على الدوام في المدارس نتيجة لخطة تحويلات نقدية مشروطة تم إدخالها في العام الدراسي 2008-2009
  • تنفيذ الإصلاح الضريبي – اعتماد نظام مؤتمت بشأن الوثائق والإدارة الجمركية

زامبيا

  • إتاحة القدرة على الحصول على خدمات مرافق المياه والصرف الصحي المحسّنة لما مجموعه 1.2 مليون شخص بين العام 1996 والعام 2000
  • تخفيض بنسبة 50 في المائة في عدد الوفيات الناجمة عن مرض الملاريا سنوياً من العام 2000 إلى العام 2008، في فترة ازداد فيها عدد السكان بنسبة 30 في المائة، مما يعني تخفيضاً حقيقياً بواقع أكثر من 60 في المائة

مجموعة البنك الدولي على أرض الواقع

تعمل مجموعة البنك الدولي حالياً من ما يزيد على 150 من المكاتب المنتشرة في مختلف بلدان العالم. ويؤدي ازدياد تواجد مجموعة البنك الدولي في البلدان المتعاملة معها إلى مساعدتها في تحسين فهمه لشركائها في البلدان المتعاملة معها والعمل معهم بمزيد من الفعالية وزيادة سرعة تقديم الخدمات لهم. ويوجد أكثر من 90 في المائة من مديري الإدارات القُطرية/المديرين القطريين و 41 في المائة من موظفي المجموعة في مكاتب قُطريّة. وتشمل القوة العاملة في المجموعة أشخاصاً من 170 جنسية مختلفة.

مكاتب مجموعة البنك الدولي

البنك الدولي للإنشاء والتعمير (IBRD) يقرض حكومات البلدان المتوسطة الدخل والبلدان المنخفضة الدخل المتمتعة بالأهلية الائتمانية بتكلفة منخفضة للبلدان المتعاملة معه.

المؤسسة الدولية للتنمية (IDA) تقدم القروض طويلة الأجل بدون فوائد – وهي تسميها اعتمادات – والمنح لحكومات 82 من أشد بلدان العالم فقراً، حيث قدراتها ضئيلة أو معدومة على الاقتراض بشروط السوق. ويتم تمويل القروض التي تقدمها هذه المؤسسة من مساهمات تقدمها لها بلدان مانحة. وتأتيها أموال إضافية من مجموعة البنك الدولي ومن تسديدات المقترضين للاعتمادات السابقة التي قدمتها لهم المؤسسة.

مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، ذراع مجموعة البنك الدولي في التعامل مع القطاع الخاص، وهي تتيح: القروض طويلة الأجل، والاكتتابات في أسهم رأس المال، والأدوات المالية المنظمة والمورّقة، والخدمات الاستشارية وخدمات تخفيف المخاطر لمؤسسات الأعمال في القطاع الخاص في البلدان النامية والبلدان السائرة في التحوّل إلى نظام السوق.

الوكالة الدولية لضمان الاستثمار (MIGA) تتيح التأمين ضد المخاطر السياسية أو الضمانات بغية تشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر في البلدان النامية.

المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار (ICSID) يتيح تسهيلات من أجل المصالحة والتحكيم في منازعات الاستثمار بين المستثمرين الأجانب والدول المضيفة لهم. كما يُجري هذا المركز البحوث وينشر المطبوعات في التحكيم الدولي وقانون الاستثمار الأجنبي.