عربي | Français | Español | English | :متوفر ب

التكامل الإقليمي

Featured {THEME} Sectors

  • البنية التحتية

    بناء إطار
    عبر الحدود الوطنية

    إن التكامل الإقليمي عنصر حاسم في توفير البنية التحتية التي لا يستطيع الكثير من البلدان الفقيرة بنائها بنفسها، مثل ممرات التجارة وشبكات النقل وتنمية الطاقة وإدارة الموارد المائية والاتصالية عن طريق وسائل الاتصال اللاسلكية. إن التعاون الفعال بين البلدان يمكن أن يسد الفجوات الحرجة في القدرات الأساسية وتقديم الخدمات وهو ما يمكن أن يشجع النمو والتنمية .

    « المزيد

    النتائج
    بين عامي 2000 و2010، قامت المؤسسة الدولية للتنمية بتمويل بإنشاء أو إصلاح أو صيانة نحو 260 ألف كيلومتر من الطرق و10700 جسر، استفاد منها نحو 75 مليون شخص
    • الواقع

      مليار شخص
      مازال مليار شخص من أشد سكان العالم فقرا بدون إمكانية للوصول إلى الطرق

    • الاحتياجات

      93 مليار دولار
      مطلوبة كل عام للاستثمار في البنية التحتية في أفريقيا لخفض الفقر إلى النصف مقارنة بمستواه عام 1990

    • المزيد من المعلومات عن
       « أنشطة التكامل الإقليمي

  • التجارة

    مساعدة البلدان الفقيرة
    التجارة من أجل النمو

    تلعب التجارة الدولية دوراً هاماً في محاربة الفقر. فهي تهيئ الإمكانات التي من خلالها يمكن زيادة معدلات النمو وفرص العمل. وزادت المعونة من المؤسسة الدولية للتنمية نحو الضعف بين عامي 2005 و2008 لمساندة التكامل الإقليمي وتنمية الصادرات والقدرة التنافسية وتسهيل التجارة. لكن كثيرا من البلدان المنخفضة الدخل مازالت تواجه قيودا على جانب العرض وهو ما يقيد من اندماجها في الاقتصاد العالمي .

    « المزيد

    النتائج
    مساعدات المؤسسة لتمويل التجارة (123 مشروعا في السنة) ارتفعت بمعدل 3.9 مليار دولار سنويا في عامي 2007 و2008 ،وقد تم إقراض أكثر من ثلث هذا المبلغ إلى منطقة أفريقيا جنوب الصحراء

موضوع رئيسي

شبكة المختبرات تحمي شرق أفريقيا من الأمراض

مشروع إقليمي يهدف للوقاية من داء السل وسد الفجوات الصحية في كينيا وتنزانيا ورواندا وأوغندا.

 « المزيد

دور المؤسسة: التكامل الإقليمي

يمكن للتكامل الإقليمي أن يساعد مختلف البلدان على زيادة معدلات النمو العالمي والذي يستطيع بدوره أن يكافح الفقر ويشكل محركا للتنمية. ومنذ بداية البرنامج التجريبي الإقليمي للمؤسسة الدولية للتنمية عام 2003، تحسنت البيئة المواتية للتكامل تحسنا ملموسا نتيجة لزيادة المساندة السياسية فيما بين مختلف البلدان وتنامي طلب القطاع الخاص على التجارة الإقليمية.

قطاعات ذات صلة