:هذه الصفحة باللغة

8 أهداف للألفية:

:الهدف 3

تشجيع المساواة بين الجنسين وتمكين النساء بحلول عام 2015

س: كيف يمكن لتمكين المرأة أن يعزز الاستقرار الاقتصادي؟
ج: يسفر توفير الموارد المالية للنساء الفقيرات، مع العمل في الوقت نفسه على تعزيز المساواة بين الجنسين في الأسرة والمجتمع، عن تحقيق مردود إنمائي هائل. إذ تؤدي إتاحة المزيد من الفرص أمام النساء في مجالات الأشغال العامة والزراعة والتمويل والقطاعات الأخرى إلى تسريع عجلة النمو الاقتصادي، وهو ما يساعد على التخفيف من حدة آثار الأزمات المالية الحالية والمستقبلية.

البنك الدولي: المساواة بين الجنسين عنصر أساسي لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية

تتمتع البلدان التي تستثمر في تعزيز الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمرأة في العادة بمعدلات أقل من الفقر. فعلى سبيل المثال، يمكن لبقاء الفتيات لسنة إضافية في التعليم الثانوي أن يزيد ما يحصلن عليه من أجور في المستقبل بنسبة 10-20%. كما تشير البحوث إلى وجود علاقة ارتباط بين زيادة توظيف المرأة في قطاع صناعة الملابس ـ حيث تشكل الشابات غالبية العاملين ـ وانخفاض معدلات الخصوبة. وبحلول عام 2006، شملت نسبة 51% من جميع المساعدات التي قدمتها المؤسسة الدولية للتنمية ـ وهي صندوق البنك الدولي المعني بمساعدة البلدان الأشدّ فقراً في العالم ـ مكون المساواة بين الجنسين في المشروعات والعمليات. وفي عام 2007، أطلق البنك الدولي خطة العمل المعنية بالمساواة بين الجنسين بغرض تركيز منظور المساواة بين الجنسين في قطاعات الأراضي والعمل والزراعة والتمويل والبنية الأساسية.

محل مجوهرات في كينيا تمتلكه امرأة محل مجوهرات في كينيا تمتلكه امرأة
: يمكننا تحقيق المساواة بين الجنسين عن طريق
تعليم الفتيات
زيادة معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة بين النساء
زيادة الإجراءات التدخلية في مجال تنمية الطفولة المبكرة
زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة وتعزيز سياسات العمل التي تؤثر على المرأة
تحسين إمكانية حصول النساء على الائتمان
تعزيز الحقوق والمشاركة السياسية للمرأة
توسيع نطاق برامج الصحة الإنجابية وسياسات دعم الأسرة

القيام بخطوات واسعة في تحقيق المساواة بين الجنسين

جرى تنفيذ 63% من مبادرات خطة العمل المعنية بالمساواة بين الجنسين في البلدان المؤهلة للاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية، بتكلفة قدرها 29.9 مليون دولار. وبحلول يونيو/حزيران 2010، كانت الخطة قد مولت أنشطة في 44 بلداً من هذه البلدان.

إستراتيجيتنا المعنية بتعزيز المساواة بين الجنسين

  • تعزيز برامج التغذية والوقاية من الأمراض وصحة الأمهات.
  • تحسين مستوى التعليم ومهارات الحياة لدى المرأة والفتيات .
  • زيادة قدرة المرأة على الحصول على الائتمان والفرص الاقتصادية.

بعض نتائجنا المتعلقة بالهدف الإنمائي الثالث للألفية

تقدم المؤسسة الدولية للتنمية المساعدة لتحقيق الهدف الإنمائي الثالث للألفية عن طريق الاستثمار في تعليم الفتيات، وهو ما أسفر عن زيادة بنسبة 9% في معدل إتمام الفتيات للتعليم الابتدائي خلال السنوات 1999-2008.

  • بنغلاديش: : تحقيق المساواة بين الجنسين في مرحلتي التعليم الابتدائي والثانوي، مع زيادة كبيرة في معدل إتمام الفتيات للشهادة الثانوية من
    39% عام 2001 إلى 63% عام 2008.
  • مدغشقر: ارتفعت عضوية النساء في شبكات التمويل الأصغر من 15% عام 1999 إلى 45% عام 2006.
  • السنغال: تدر ممارسات الحراجة المستدامة نحو 12.5 مليون دولار/سنوياً، ويرجع الفضل للمرأة في ثلث هذا الأداء.

ماذا حقق العالم؟

  • 31 زيادة عدد الفتيات الملتحقات بالتعليم الابتدائي بواقع 31 مليون فتاة منذ عام 1999
  • 20-15 عاماً زيادة في متوسط العمر المتوقع عند الميلاد للنساء منذ عام 1970
  • %4 انخفاض نسبة النساء في قوة العمل بواقع %4 خلال السنوات 1980 – 2005
  • %1 حصول المرأة الأفريقية على 1% فقط من الائتمانات الزراعية في العالم
موضوع رئيسي

توفير فرص عمل للشابات في الأردن

برنامج مدعوم من البنك الدولي يساعد الشابات الأردنيات على مواجهة التحديات وكسر العوائق أمام دخولهم سوق العمل ليتحول بذلك اليأس إلى أمل.

« المزيد

النتائج

مدغشقر: ارتفاع مشاركة النساء في شبكات التمويل الأصغر

مشروع مدغشقر للتمويل الأصغر زاد من مشاركة النساء من 15% إلى 45% خلال 7 سنوات.

« المزيد

الالتزام

التزام البنك الدولي بتحقيق المساواة بين الجنسين

  • 1990-2005: 5.5 مليار دولار من القروض إلى برامج تعليم الفتيات
  • 2010: تقديم 800 مليون دولار لمشروعات زراعية تضم المزارعات
الاتصال بمسؤولي الإعلام
« المزيد