الصفحة باللغة:

موضوع رئيسي

إنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك

2013/04/19

حدد البنك الدولي هدفين طموحين لخفض الفقر المدقع إلى ما لا يزيد عن 3 في المائة بحلول عام 2030، وتعزيز الرخاء المشترك وتشجيع المساواة والإنصاف في العالم النامي.

نقاط رئيسية
  • مازال أكثر من مليار نسمة يعيشون في فقر مدقع. وفي الوقت نفسه، فإن عدم المساواة يتزايد في كثير من الدول النامية.
  • هدفين اثنين، هما: إنهاء الفقر المدقع تقريبا خلال جيل واحد والضغط من أجل زيادة الإنصاف.
  • سيتم استخدام مؤشر جديد للرخاء المشترك لقياس نمو دخل نسبة أقل 40 في المائة من السكان في كل بلد.

بالرغم من الانخفاض السريع الذي شهده العالم في مستويات الفقر على مدى العقود الثلاثة الماضية، فإن البشرية لا تزال تواجه تحديات ملحة ومعقدة.

فأكثر من مليار شخص مازالوا يعيشون في فقر مدقع، وهو أمر غير مقبول أخلاقياً على ضوء الموارد والتكنولوجيا المتاحة لدينا اليوم. وفي الوقت نفسه، فإن ازدياد عدم المساواة والإقصاء الاجتماعي يبدو أنه يصاحبه ارتفاع وزيادة في الرخاء في العديد من البلدان.

وفي ظل هذه الظروف، فإن العالم أحوج ما يكون اليوم من أي وقت مضى لرسالة البنك الدولي الرئيسية بشأن بناء عالم بلا فقر.

ولذلك، فقد وضع البنك الدولي أهدافاً طموحة يمكن تحقيقها لتحفيز الجهود الدولية والوطنية لإنهاء الفقر المدقع على مستوى العالم خلال جيل واحد وتعزيز "الرخاء المشترك" من أجل تحقيق زيادة مستدامة في رفاهة القطاعات الأكثر فقراً من المجتمع.

ويعكس هذا الهدف الثاني تطلع جميع البلدان إلى مستوى معيشي أفضل لجميع مواطنيها، وليس فقط للمميزين المحظوظين الذين يتمتعون بالامتيازات بالفعل.

ومن أجل إنهاء الفقر المدقع، يهدف البنك إلى خفض النسبة المئوية للسكان الذين يعيشون على أقل من 1.25 دولار للفرد في اليوم إلى ما لا يزيد عن 3 في المائة بحلول عام 2030.

ولتعزيز الرخاء المشترك، فإن الهدف هو تعزيز نمو دخل نسبة أقل 40 في المائة من السكان في كل بلد.