بيان صحفي

دليل إرشادي للبنك الدولي يشجع المشاركة في إدارة قضايا التلوث

2012/08/15



الدليل الجديد يسلط الضوء على مزايا اعتماد نهج يضم العديد من أصحاب المصلحة والأدوات التي يمكن أن تخلق حوافز من أجل النمو الأخضر المراعي للبيئة، مع إدارة قضايا التلوث

واشنطن، 15 أغسطس/آب 2012- يدعو دليل إرشادي جديد أصدرته اليوم مجموعة البنك الدولي إلى اعتماد نهج جديد في إدارة قضايا التلوث. وهو يحول التركيز من الاستخدام الأولي للأدوات التنظيمية العامة نحو الإقرار بدرجة أكبر بدور أصحاب المصلحة المتعددين في مجال التصدي لقضايا التلوث. ويرى الدليل الجديد أن بمقدور الحكومات والقطاع الخاص ومؤسسات الوساطة المالية والسلطة القضائية والمواطنين، باستخدام أدوات السياسات ومن واقع الأسباب الخاصة بكل منهم، المساعدة في تدعيم نظم إدارة قضايا التلوث المحلية والوطنية.

والدليل الجديد الصادر بعنوان " التوجه نحو النمو الأخضر – دليل إرشادي لأدوات سياسات إدارة قضايا التلوث من أجل تعزيز النمو والقدرة التنافسية"، يبني على ويتوسع في المشورة المتعلقة بالسياسات الواردة في مطبوعة "دليل منع التلوث وتخفيف آثاره: نحو إنتاج أنظف"، التي أصدرها البنك الدولي وتُعتبر مصدرا مرجعيا حيويا للسياسات العامة والإرشاد الفني لواضعي السياسات والممارسين في مجال التنمية.

ويسرد الدليل ما يصل إلى 23 أداة ويتيحها لمجموعة متنوعة من الجهات الفاعلة. ويرى خبراء البنك الدولي أنه بتطبيق هذه الأدوات بصورة متوازية مع استقطاب فئات جديدة، من الممكن تدعيم فاعلية أنظمة إدارة قضايا التلوث.

وتمثل الشفافية أحد العناصر الحيوية للإستراتيجية التي يدعو إليها الدليل الجديد. وتعليقا على ذلك، قالت ساري سوديرستروم مديرة قطاع البيئة في البنك الدولي: "يتمثل أحد العوامل المهمة التي تزيد من فاعلية جميع الأدوات وتمكين مختلف الأطراف الفاعلة في توفير تبادل المعلومات. ويظهر العديد من الأمثلة من جميع أنحاء العالم – من شيلي والهند وإندونيسيا والمكسيك – أن من شأن إتاحة البيانات المتعلقة بالتلوث للجمهور والسماح باستخدامها دعم مختلف أصحاب المصلحة واستقطابهم للمشاركة في إدارة قضايا التلوث".

ويقر هذا النهج بأن الحكومات وشركات القطاع الخاص والمجتمع المدني قد يكون لديها أسباب مختلفة لإدارة قضايا التلوث. وتتراوح هذه الحوافز من تعظيم الرفاهة العامة من وجهة منظور حكومي، وتأمين الأسواق لشركات القطاع الخاص، إلى الحد من المخاطر البيئية في محفظة استثمارات إحدى مؤسسات الوساطة المالية. وعندما يتم توفير حوافز مختلفة لجهات فاعلة مختلفة تقوم بتطبيق أدوات محددة لتحقيق هدف مشترك من أهداف إدارة قضايا التلوث، فإن ذلك يخلق بدوره خيارات تحقق مبدأ " الفائدة والفوز لجميع الأطراف".

وقد تم تصميم هذه المطبوعة بحيث يمكن لكل مجموعة من المستخدمين استعراض السياسة المتاحة بسهولة لتحسين إدارة قضايا التلوث. وهي تتكون من قسمين.‏

·         القسم الأول، وهو يناقش الإطار المفاهيمي الذي يستند إليه نهج هذا الدليل لمنع التلوث، ويناقش كيفية استخدام أصحاب المصلحة للأدوات المتاحة في الدليل لتحسين إدارة قضايا التلوث على نحو يتسق مع "النمو الأخضر المراعي لاعتبارات البيئة".

·         القسم الثاني، ويعرض أدوات السياسة العامة لكل مستخدم أساسي. وهناك مذكرة توجيهية موجزة مستقلة عن كل أداة من أدوات السياسة، تعرف الأداة، وتناقش مواطن القوة والضعف بها وشروط وظروف عملها على أفضل نحو، فضلا عن أمثلة عملية.

وهذا الدليل متاح على شبكة الإنترنت على الموقع: www.worldbank.org/environment/pomasourcebook

 

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في واشنطن
إليزابيث ميلي
الهاتف : 4475-458 (202)
emealey@worldbank.org
في لطلبات البث
ناتاليا سيسليك
الهاتف : 9369-458 (202)
ncieslik@worldbank.org

بيان صحفي رقم:
2013/038/SDN