بيان صحفي

دراسة للبنك الدولي واليابان ترى في القيادة السياسية ركيزة أساسية لتحقيق التغطية الصحية الشاملة

2013/12/06




نتائج من 11 بلداً تربط التغطية الصحية الشاملة بالنمو الشامل والمستدام

طوكيو، 6 ديسمبر/كانون الأول، 2013 - انعقد اليوم في اليابان المؤتمر العالمي المعني بالتغطية الصحية الشاملة من أجل تحقيق النمو الشامل والمستدام. وشاركت في تنظيم المؤتمر كل من حكومة اليابان ومجموعة البنك الدولي في إطار برنامج الشراكة بين اليابان ومجموعة البنك للتغطية الصحية الشاملة (برنامج الشراكة). وقد دعم هذا البرنامج إجراءات دراسات تحليلية منهجية للسياسات والبرامج الصحية في 11 بلداً من بينها اليابان، بهدف استخلاص الدروس من تجارب وخبرات اليابان وبلدان أخرى في مجال التغطية الصحية الشاملة، من أجل تلبية الطلب المتزايد من جانب البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل للحصول على المساعدة في وضع سياساتها واستراتيجياتها الخاصة بالتغطية الصحية الشاملة. 

وتتويجا للشراكة التي استمرت على مدى عامين، تم عقد المؤتمر الوزاري للتعرف على التحديات المشتركة وتبادل الخبرات فيما بين البلدان في مجال التغطية الصحية الشاملة ونشر ما لدى اليابان من خبرة ومعرفة في هذا المجال. وتشير الدراسة التي شملت 11 بلداً والتي تم إصدارها أثناء مؤتمر اليوم إلى أن برامج التغطية الشاملة يمكن أن تحسن صحة ورفاهة مواطنيها وتعزز النمو الاقتصادي الشامل والمستدام. وتقوم البلدان الأحد عشر التي شملتها الدراسة، وهي بنغلاديش والبرازيل وإثيوبيا وفرنسا وغانا وإندونيسيا واليابان وبيرو وتايلند وتركيا وفييتنام، ‏بإصلاحات جوهرية وتستلهم الدروس التي تقدم أفكاراً قيّمة حول بعض التحديات والفرص المشتركة التي تواجهها مختلف البلدان ‏في مراحل مختلفة على الطريق نحو تحقيق التغطية الصحية الشاملة. 

وتشير الرسائل السياسية الرئيسية المستخلصة من الدراسات القطرية إلى أن نجاح اعتماد نظم التغطية الصحية العالمية وتوسيع نطاقها يتطلب: (1) وجود قيادة سياسية قوية والتزام طويل الأجل؛ (2) التغطية العادلة؛ (3) الاستدامة المالية للتغطية الصحية الشاملة؛ (4) زيادة أعداد ومهارات العاملين في القطاع الصحي؛ (5) الاستثمار في نظام قوي للرعاية الصحية الأولية.

وجمع مؤتمر اليوم وزراء الصحة والأطراف المعنية من المؤسسات متعددة الأطراف، بما في ذلك المدير العام لمنظمة الصحة العالمية وخبراء أكاديميون وممثلون عن منظمات المجتمع المدني، لإجراء مناقشات حول تحقيق النمو الشامل والمستدام من خلال التغطية الصحية الشاملة. وشملت قائمة المتحدثين الرئيسيين السيد تارو آسو، نائب رئيس الوزراء ووزير المالية من اليابان، والدكتور جيم يونغ كيم رئيس مجموعة البنك الدولي، وغيرهما من كبار المسؤولين. 

وخلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، قال نائب رئيس الوزراء ووزير المالية الياباني تارو آسو، "تتزايد أهمية التغطية الصحية الشاملة في الوقت الذي يتزايد فيه تغير وضع الصحة العالمية بشكل ملحوظ. لقد نجحت اليابان في تحقيق التغطية الصحية الشاملة في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، وساهم نظام الرعاية الصحية كثيرا في نمو طبقة متوسطة تحيا حياة صحية ومنتجة عملت على دفع ودعم النمو الاقتصادي". وأكد أيضاً أن "استمرار الإصلاحات المتواصلة أمر ضروري، حتى بعد إرساء نظام للرعاية الصحية الشاملة، لضمان العدالة ورفع جودة الخدمات الطبية والحفاظ على الاستدامة المالية". 

وتعليقا على ذلك، قال جيم يونغ كيم رئيس مجموعة البنك الدولي الذي تحدث أيضا في الجلسة الافتتاحية، "اليوم، هناك حركة كبيرة ومتنامية في البلدان النامية لإجراء الإصلاحات ‏الصحية الشاملة اللازمة لتحقيق ‏التغطية الشاملة. ‎ ýوإحدى الرسائل الواعدة من دراسات الحالة هذه هي أنه حتى البلدان ‏منخفضة الدخل التي لديها مستويات منخفضة من التغطية الصحية لازال بوسعها أن تتطلع إلى تحقيق هدف التغطية الصحية ‏الشاملة، وهو أمر أساسي لبلوغ الهدفين العالميين لإنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030 وزيادة الرخاء المشترك".‏

كما توضح الدراسة أنه مع تقدم البلدان على طريق تحقيق التغطية الصحية الشاملة، فإنها ستواجه منافسة فيما يتعلق بالاحتياجات والمفاضلات، الأمر الذي سيتطلب منها أن تختار بين تعزيز التغطية أو تقليصها. ‎وكانت البلدان الأكثر نجاحاً في توسيع نطاق التغطية في وضع تعلم مستمر، واستطاعت تكييف أساليب عملها استناداً إلى أفضل المعارف والشواهد المتاحة في مختلف أنحاء العالم. ‏‎ إن توثيق وتقييم وتبادل الدروس فيما بين مختلف البلدان من أجل إنقاذ الأرواح، ‏والحد من التصاعد الكبير في تكاليف الرعاية الصحية، وإظهار قيمة انفاق الأموال في مقابل الخدمات التي يتم تقديمها، كلها ‏أمور مهمة لمساعدة البلدان على تقديم أكثر التدخلات فعالية من حيث التكلفة على نطاق واسع.‏‎ 

نبذة عن برنامج اليابان ومجموعة البنك الدولي للتغطية الصحية الشاملة

عقب الاحتفال بالذكرى الخمسين لتحقيق اليابان التغطية الصحية الشاملة، جاء برنامج اليابان ومجموعة البنك الدولي كجهد مشترك ‏بين حكومة اليابان ومجموعة البنك الدولي للاستجابة للطلب المتزايد من البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل للحصول على ‏المشورة الفنية بشأن وضع وتنفيذ سياسات واستراتيجيات التغطية الصحية الشاملة.‏

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في مجموعة البنك الدولي
باتريشيا باتريشيا دا كامارا
الهاتف : 4019-473-202 1+
pdacamara@worldbank.org
في وزارة المالية
أكيتو تاكاهاشي
الهاتف : 8033-3581-3 81+
akitotakahashi@mof.go.jp
تيتسورو موريموتو
الهاتف : 8033-3581-3 81+
tetsuromorimoto@mof.go.jp


بيان صحفي رقم:
2014/220/HDN

Api
Api