بيان صحفي

مؤسسة التمويل الدولية تطلق مبادرة "هي تعمل" لتعزيز فرص توظيف النساء في القطاع الخاص

2014/09/22


نيويورك، 22 سبتمبر/ أيلول 2014- أعلنت اليوم مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، عن إطلاقها مبادرة  للشراكة مع القطاع الخاص بهدف تحسين آفاق التوظيف لأكثر من 300.000 امرأة على مدار العامين المقبلين. أعلن هذه المبادرة جيم يونغ كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي، خلال الاجتماع السنوي لمبادرة كلينتون العالمية لعام 2014 بمدينة نيويورك. 

وتضم مبادرة "هي تعمل " "She Works" عشر شركات رائدة تعهدت بتنفيذ عدة إجراءات لتعزيز فرص توظيف النساء- مثل توفير برامج الإرشاد المهني وتسهيل ترتيبات العمل وعقد دورات تدريبية لتحسين مهارات الريادة لهن، الأمر الذي سيؤدي إلى تعزيز دور المرأة في الإدارة. وتشمل المؤسسات المشاركة Belcorp، وCare.com، وشركة كوكاكولا، وشركة EY، وشركة جاب، وشركة إنتل، وشركة الكويت للطاقة، ومجموعة Odebrecht Group، ومجموعة Ooredoo Group ومستشفيات زليخة. 

وصرح كيم "إن الاستثمار في توظيف المرأة ليس فقط التصرف الأمثل الذي ينبغي القيام به، بل هو أيضاً إجراءاً ضرورياً لتنشيط الأعمال". وأكد أن الشركات التي تتعلم كيفية تطوير مهارات الموظفات بشكل فعال والاحتفاظ بهن سوف تكتسب ميزة تنافسية كبيرة. 

كما ستقوم مؤسسة التمويل الدولية، بالتعاون مع مؤسسة EDGE Certified Foundation ومنظمة العمل الدولية وبرنامج الاتفاق العالمي للأمم المتحدة، للوقوف على أفضل الممارسات في مجال عمل المرأة وتطوير أساليب عملية يمكن للشركات تنفيذها من أجل تحسين المساواة بين الجنسين في العمل. ويؤدي توفير وظائف أفضل للنساء إلى تحسين نتائج التنمية إذ تنفق النساء بشكل أكبر على صحة أطفالهن وتعليمهم وتغذيتهم. 

وعلى الرغم من أن عمل المرأة يعد أمراً ضرورياً لدفع عجلة النمو الاقتصادي ودعم التنمية، إلا أن النساء يواجهن تحديات مستمرة في سوق العمل، الأمر الذي يدفعهن للعمل في القطاع غير الرسمي- بدلاً من العمل بأجور أو مرتبات. 

يوفر القطاع الخاص تسع من بين كل عشر وظائف في الدول النامية ويقوم بدور رئيسى في توفير فرص عمل أفضل للنساء. ويأتى برنامج "هي تعمل"  "She Works" في إطار الجهود التي تبذلها مؤسسة التمويل الدولية لمساعدة الشركات على تقليص الفجوة بين الجنسين في مجال العمل ومن ثم تشجيع المكاسب على مستوى الإنتاجية والتنافسية والابتكار. 

نبذة عن مؤسسة التمويل الدولية

مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، هي أكبر مؤسسة إنمائية عالمية تركز حصراً على تنمية القطاع الخاص. تعمل المؤسسة مع القطاع الخاص في أكثر من 100 دولة، كما تستخدم رأس مالها وخبراتها للمساعدة فى الحد من الفقر وتعزيز الرخاء العادل. وجدير بالذكر انه في العام المالى 2014، إستثمرت المؤسسة أكثر من 22 مليار دولار لتحسين حياة الشعوب في البلدان النامية ومواجهة  التحديات الأكثر إلحاحاً للتنمية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.ifc.org.

نبذة عن مبادرة كلينتون العالمية

في عام 2005، أسس الرئيس الأمريكي بيل كلينتون مبادرة كلينتون العالمية، وهي مبادرة لمؤسسة بيل وهيلاري وتشيلسي كلينتون وتجمع عدد من القادة الدوليين بهدف وضع وتنفيذ حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه العالم. وقد ضمت دورات الاجتماع السنوي لمبادرة كلينتون العالمية أكثر من 180 رئيساً و20 فائزاً من الحائزين على جائزة نوبل الدولية، ومئات من كبار الرؤساء التنفيذيين لشركات القطاع الخاص ورؤساء مؤسسات ومنظمات غير حكومية ومؤسسات إنسانية بالإضافة إلى إعلاميين بارزين. وقدم أعضاء مبادرة كلينتون العالمية أكثر من 2300 التزاماً للمساهمة في تحسين حياة أكثر من 430 مليون شخص في 180 دولة حول العالم. وستبلغ قيمة تلك المبادرات عند تمويلها وتنفيذها بشكل كامل حوالي 103 مليار دولار أمريكي. وتضم عدة مبادرات منها مبادرة كلينتون العالمية - أمريكا والتى تركز على إيجاد حلول لتحسين الاقتصاد في الولايات المتحدة الأمريكية، وتضم أيضاًمبادرة كلينتون العالمية - للجامعات التي تجمع بين طلبة الجامعات وخريجيها لبحث التحديات الملحة في مجتمعاتهم في مختلف مناطق العالم. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع www.clintonglobalinitiative.org، ومتابعة ClintonGlobal@ على توتير، ومتابعة facebook.com/clintonglobalinitiative  على الفيس بوك.



الاتصال بمسؤولي الإعلام
في واشنطن العاصمة
إليزابيث جيبنز
الهاتف : 1616-473 (202)
EGibbens@ifc.org


بيان صحفي رقم:
2015/097/IFC