Image

الآفاق الاقتصادية العالمية

توقعات قاتمة

عرض عام

التوقعات العالمية

توقعات يناير/كانون الثاني 2019                  

من المتوقع أن يتراجع النمو العالمي إلى 2.9% في عام 2019 - دون التوقعات السابقة - وإلى 2.8% في عام 2020-2021.

  2016 2017 2018ت 2019ق 2020ق 2021ق
العالم 2.4 3.1 3.0 2.9 2.8 2.8
البلدان المتقدمة 1.7 2.3 2.2 2.0 1.6 1.5
بلدان الأسواق الناشئة والبلدان النامية 3.7 4.3 4.2 4.2 4.5 4.6
    منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ 6.3 6.6 6.3 6.0 6.0 5.8
    أوروبا وآسيا الوسطى 1.7 4.0 3.1 2.3 2.7 2.9
    أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي -1.5 0.8 0.6 1.7 2.4 2.5
    الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 5.1 1.2 1.7 1.9 2.7 2.7
    جنوب آسيا 7.5 6.2 6.9 7.1 7.1 7.1
    أفريقيا جنوب الصحراء 1.3 2.6 2.7 3.4 3.6 3.7
لتنزيل البيانات إلى Excel.            

التوقعات الإقليمية

قد توقف الانتعاش في الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية، حيث من المتوقع أن يبلغ النمو 4.2% في عام 2019 - وهو نسبة أضعف من المتوقع.  وتوقف التحسّن الملحوظ في البلدان المصدرة للسلع الأولية، حيث أن النشاط الاقتصادي في البلدان المستوردة لتلك السلع آخذ في التراجع ومن المتوقع أن يتفوق على مدى العامين المقبلين. وكان النمو في المناطق ذات الأعداد الكبيرة من مستوردي السلع الأساسية صامدًا ولكنه تباطأ. بالنسبة لجميع الاقاليم، فإن تنامي المخاطر التي تواجه هذه التوقعات تميل بشكل متزايد إلى التراجع.

  • Image

    شرق آسيا والمحيط الهادئ

    لا تزال منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ واحدة من أسرع مناطق البلدان النامية نمواً في العالم. ومن المتوقع أن ينخفض معدل النمو بالمنطقة إلى 6% عام 2019، مع افتراض استقرار أسعار السلع الأولية على نطاق واسع، واعتدال الطلب العالمي والتجارة، والتقييد التدريجي للأوضاع المالية العالمية. ومن المتوقع أن يتراجع النمو في الصين إلى 6.2% هذا العام مع الاستمرار في إعادة التوازن في المراكز المحلية والخارجية. وتشير التوقعات إلى أن ينمو باقي المنطقة بنسبة 5.2% عام 2019 حيث أن الطلب المرن سيعوض الأثر السلبي لانخفاض الصادرات. ومن المتوقع أن يظل معدل النمو في إندونيسيا ثابتا عند 5.2%. وتبين التقديرات أن التوسع في الاقتصاد التايلاندي ستتراجع وتيرته عام 2019 إلى 3.8%.
  • Image

    أوروبا وآسيا الوسطى

    : من المتوقع أن تضعف التأثيرات المستمرة للإجهاد المالي في تركيا على نمو المنطقة هذا العام لينخفض إلى 2.3% عام 2019. وتشير التقديرات إلى أن تركيا ستشهد نشاطًا ضعيفًا ويتراجع معدل النمو إلى 1.6% بسبب ارتفاع معدل التضخم وارتفاع أسعار الفائدة وانخفاض الثقة وتراجع الاستهلاك والاستثمار. ومن المتوقع أن ينخفض معدل النمو في الجزء الغربي من المنطقة، باستثناء تركيا. فمن المترقب أن ينخفض معدل النمو في بولندا إلى 3.9% مع تراجع النمو في منطقة اليورو. ومن المتوقع أن يهبط معدل النمو في الجزء الشرقي من المنطقة مع تراجع وتيرة النشاط في بلدان ضخمة اقتصاديا مثل روسيا وقازاخستان وأوكرانيا.
  • Image

    أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي

    تشير التوقعات إلى ارتفاع النمو بالمنطقة إلى 1.7% هذا العام، مدعوماً في الأساس بزيادة الاستهلاك الخاص. ومن المتوقع أن تسجل البرازيل معدل نمو يبلغ 2.2%، بافتراض أن إصلاحات المالية العامة سرعان ما يتم وضعها موضع التطبيق، وأن انتعاش الاستهلاك والاستثمار سيفوق حجم الخفض في الإنفاق الحكومي. وفي المكسيك، من المترقب أن يستمر النمو معتدلا عند 2% بسبب عدم اليقين بشأن السياسات العامة واحتمالات بقاء الاستثمار على ضعفها، وذلك على الرغم من تراجع حالة عدم اليقين المرتبطة بالتجارة بعد الإعلان عن الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا. ويُتوقع أن ينكمش الاقتصاد بالأرجنتين بنسبة 1.7% حيث يؤدي ضبط أوضاع المالية العامة بقوة إلى فقدان العمالة وانخفاض الاستهلاك والاستثمار.
  • Image

    الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

    من المتوقع ارتفاع معدل النمو إلى 1.9% في عام 2019. وعلى الرغم من تراجع النمو في التجارة العالمية وتقييد أوضاع التمويل الخارجية، من المتوقع أن تعزز العوامل المحلية، لا سيما إصلاح السياسات، النمو في المنطقة. وتشير التقديرات إلى أن معدل نمو البلدان المصدرة للنفط سيرتفع بشكل طفيف هذا العام، حيث يرتفع النمو في دول مجلس التعاون الخليجي كمجموعة إلى 2.6% من 2% عام 2018. ومن المتوقع أن ينكمش اقتصاد إيران بنسبة 3.6% عام 2019 نتيجة لتأثير العقوبات. من المترقب أن ينخفض معدل النمو بالجزائر إلى 2.3% بعد أن يهدأ ارتفاع الإنفاق الحكومي الذي شهده العام الماضي. ومن المتوقع أن يرتفع النمو في مصر إلى 5.6% خلال السنة المالية الحالية، حيث تتعزز الاستثمارات بالإصلاحات التي تعزز مناخ الأعمال ومع ارتفاع معدلات الاستهلاك الخاص.
  • Image

    جنوب آسيا

    تشير التوقعات إلى ارتفاع معدل النمو بالمنطقة إلى 7.1% عام 2019، مدعوماً بتعزيز الاستثمار والاستهلاك القوي. ومن المترقب أن تتسارع وتيرة النمو بالهند إلى 7.3% في السنة المالية 2019/2018، حيث لا يزال الاستهلاك قوياً ومع استمرار نمو الاستثمار. ومن المتوقع أن تتراجع وتيرة النمو في بنغلاديش إلى 7% في السنة المالية 2018/2019 حيث يتعزز النشاط بالاستهلاك الخاص القوي والإنفاق على البنية التحتية. وتشير التقديرات إلى معدل النمو في باكستان سينخفض إلى 3.7% في السنة المالية 2019/2018، مع تخفيف الأوضاع المالية للمساعدة في مواجهة ارتفاع التضخم وأوجه الضعف الخارجية. ومن المتوقع أن يرتفع معدل النمو في سري لانكا قليلاً إلى 4% عام 2019، مدعوماً بالطلب المحلي القوي والاستثمار الذي تدعمه مشاريع البنية التحتية. من المترقب أن يعتدل الزخم الذي شهدته نيبال بعد وقوع الزلزال، وينخفض معدل النمو إلى 5.9% في السنة المالية 2019/2018.
  • Image

    منطقة أفريقيا جنوب الصحراء

    من المتوقع أن يتسارع معدل النمو بالمنطقة إلى 3.4% عام 2019، بافتراض تبدد عدم اليقين بشأن السياسات العامة وتحسّن الاستثمار في البلدان ذات الاقتصاد الضخم إلى جانب استمرار النمو القوي في البلدان التي تفتقر إلى الموارد الكثيفة. فمن المترقب أن يرتفع النمو في نيجيريا إلى 2.2% في عام 2019، بافتراض أن إنتاج النفط سيتعافى وأن التحسن البطيء في الطلب الخاص سيقيد النمو في القطاع الصناعي غير النفطي. وتشير التوقعات إلى أن معدل النمو في أنغولا سيرتفع إلى 2.9% عام 2019 حيث يتعافى قطاع النفط مع بدء الإنتاج بحقول النفط الجديدة، ومع تعزيز الإصلاحات لبيئة الأعمال. ومن المرتقب أن تتسارع وتيرة النمو بجنوب أفريقيا بشكل متواضع إلى 1.3% وسط القيود المفروضة على الطلب المحلي ومحدودية الإنفاق الحكومي.
Back to Top