موضوع رئيسي

الرئيس جيم يونغ كيم يطّلع على إصلاحات الرعاية الصحية في الصين

2016/07/20


Image

© Curt Carnemark / World Bank

 


رحلة كيم تشمل إطلاق تقرير رئيسي عن إصلاح قطاع الرعاية الصحية في الصين

تعودت تشين جوانغ مينغ أن تسعى جاهدة من أجل الحصول على الرعاية الصحية. كانت زيارة الطبيب تعني لها رحلة شاقة من قرية دوشيتا إلى مستشفى مزدحم في تشونغكينغ في جنوبي الصين. ومع اقتراب عمرها من السبعين عاما، فإن ارتفاع ضغط الدم كان يتطلب رصده ومتابعته، وهو ما كان من المستحيل عليها الاستمرار فيه وتحمل تكلفته.

أما الآن، فإن الأطباء يأتون إليها. وفقا للإصلاحات الحكومية لزيادة فرص الحصول على الرعاية الصحية بأسعار معقولة للفقراء في ريف الصين، يقوم فريق من الأطباء بركوب دراجات بشكل منتظم لمدة ساعة ثم يسيرون على الأقدام لمدة 20 دقيقة أخرى للوصول إلى منزلها لتوفير الرعاية التي تحتاجها.

وقالت تشين جوانغ مينغ "شكرا لهم، لقد استقرت حالتي الصحية، ولم أعد بحاجة إلى العلاج بالمستشفى. إنني اشعر بأنني بصحة جيدة الآن".

ويعد برنامج "شعاع أمل على الطريق"، وهو جزء من مشروع للصحة الريفية يدعمه البنك الدولي، أحد الأمثلة العديدة لكيفية سعي الحكومة الصينية لمعالجة أوجه القصور في نظام الرعاية الصحية الذي يواجه تحديات جديدة نشأت عن تسارع النمو في البلاد في العقود الأخيرة. ومع حاجة المسنين من السكان للمزيد من الرعاية، أصبح نظام الرعاية الصحية الذي يعتمد على زيارات مكلفة للمستشفيات بدلا من زيادة إتاحة الخدمات محليا مكلفا للغاية.

ولمواجهة هذا التحدي، عكفت الحكومة الصينية مع مجموعة البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية على دراسة شاملة تدرس خيارات إصلاح القطاع الصحي.

سيتم تدشين الدراسة بعنوان تعميق إصلاح قطاع الرعاية الصحية في الصين يوم الجمعة في بكين بحضور الرئيس جيم يونغ كيم ومسؤولين من وزارة المالية، والهيئة الوطنية للصحة وتنظيم الأسرة، ووزارة الموارد البشرية والحماية الاجتماعية في الصين، ومنظمة الصحة العالمية. ومن المتوقع أن تساهم الدراسة في خطة الحكومة الخمسية الثالثة عشر للتنمية.

وقبل تدشين الدراسة، يسافر الدكتور كيم إلى عيادات صحية ريفية ومستشفيات في اقليمي فوجيان وانهوى في الصين - وهما من الأقاليم التي يتم فيها تجريب إصلاح الرعاية الصحية الوطنية في الصين – للاطلاع بشكل مباشر على النجاحات التي حققها الإصلاح والجهود المبذولة على أرض الواقع، والتعرف على البرامج التجريبية التي يمكن توسيع نطاقها على المستوى الوطني.

وزار الدكتور كيم اليوم بلدية سانمينغ، التي تمثل نموذجا لإصلاح المستشفيات العامة من قبل الحكومة الصينية، وكذلك عيادة محلية في قرية قيشي للاطلاع على حلول مبتكرة لتقديم الخدمات الصحية في المناطق الريفية في الصين. وفي مقاطعة يوكسي، زار مستشفى عام قام بتنفيذ إصلاحات في المستشفى ومشتريات الأدوية.

كما يذهب غدا إلى مقاطعة تيانتشانغ في إقليم انهوى للاطلاع على شبكة تقديم الخدمات الصحية المتكاملة التي تربط مستويات الرعاية الصحية للمقاطعات والمدن والقرى في المناطق الريفية من خلال تكنولوجيات الحاسوب.

وقال كيم "إننا نتطلع إلى مساندة تعميق الإصلاحات الصحية في فوجيان وانهوى في الصين. ونحن نخطط لمساندة تنفيذ التوصيات الواردة في التقرير في إطار مشروع جديد يركز على هذين الاقليمين، حتى يمكن توسيع نطاق الدروس المستفادة من اقليمي فوجيان وانهوى على المستوى الوطني".