بيان صحفي

غوغل ومايكروسوفت وياهو وناسا والبنك الدولي يشاركون في استضافة المؤتمر الثالث لمبادرة "أيادي الرحمة" للتخفيف من وطأة الكوارث

2010/11/29




29 نوفمبر/تشرين الثاني، 2010 – في حدث يمتد إلى أكثر من 20 مدينة حول العالم، يستضيف البنك الدولي وشركات غوغل ومايكروسوفت وياهو ووكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" يومي 4 و5 ديسمبر/كانون الثاني، المؤتمر الثالث لمبادرة "أيادي الرحمة" (RHoK). وتجمع هذه المبادرة متطوعين من مطوري البرمجيات وخبراء إدارة الكوارث، وذلك في سباق إبداعي لوضع حلول برمجية من شأنها التخفيف من وطأة الكوارث والتعامل معها في مختلف أنحاء العالم والحفاظ على حياة الناس.

وستشهد هذه الدورة أنشطة في مدن من بينها أطلنطا وشيكاغو ونيويورك وسان فرانسيسكو وسياتل بالولايات المتحدة، وتورونتو بكندا، وآرهوس بالدنمرك، وبرلين بألمانيا، وبنغالور بالهند، وبيرمنغهام بالمملكة المتحدة، وجاكارتا بإندونيسيا، ونيروبي بكينيا، ولوساكا بزامبيا، ومكسيكو سيتي بالمكسيك، وبوغوتا بكولومبيا، وبوينس آيرس بالأرجنتين إلى جانب سنغافورة، وتل أبيب بإسرائيل وساو باولو بالبرازيل.

وفي معرض حديثه عن هذا المؤتمر، قال كورت كولسون، نائب رئيس شركة مايكروسوفت الأمريكية لشؤون القطاع العام الأمريكي: "تفخر مايكروسوفت بأن تساند هذا التجمع العالمي من مطوري البرامج الملتزمين بإحداث أثر وعمل تغيير... ففي حين شكلت مايكروسوفت فريقا لإدارة الأزمات العالمية يركز على تسريع الأثر الذي يمكن أن تحدثه التكنولوجيا، من الرائع أن نرى جهدا مكملا كمبادرة أيادي الرحمة التي تؤدي هذا النوع من العمل التنموي المستدام وتربط في الوقت نفسه بين مجتمع المطورين والخبراء في مخاطر الكوارث حول العالم."

أما فينت سيرف، كبير خبراء غوغل الشهير بلقب أبو الإنترنت فقال: "تمس مبادرة أيادي الرحمة جوهر ما نؤمن به في غوغل وهو أن الاستخدام المبتكر والتعاوني للتكنولوجيا يمكن أن يساعد على جعل العالم مكانا أفضل وأن المعلومات المشتركة تمثل قوة."

وكان أول مؤتمر لمبادرة أيادي الرحمة عقد في ماونتين فيو بكاليفورنيا في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2009 وأسفر عن ظهور تطبيقات استخدمت في وقت لاحق أثناء الزلزالين المدمرين اللذين وقعا في هايتي وشيلي. وعقد السباق الثاني للمبادرة في وقت واحد في ستة بلدان بمختلف أنحاء العالم في شهر يونيو/حزيران من عام 2010. ويقوم البنك الدولي بتجريب أحد التطبيقات الفائزة في مؤتمر واشنطن العاصمة – وهو عبارة عن أداة تساعد المهندسين على أن يتصوروا بسهولة المخاطر الناجمة عن الانهيارات الأرضية للمساعدة في توجيه التنمية في الريف والمدن وتخطيط المباني.

وفي هذا السياق، قال تود خوزين، وهو من منظمة ساكند ميوز التي تقود عمليات مبادرة أيادي الرحمة :"نحاول استخدام التكنولوجيا لجعل العالم مكانا أفضل... والأحداث تمنح خبراء الكمبيوتر الفرصة لاستخدام مهاراتهم لهدف نبيل بتوجيه من الخبراء الذين يفهمون التحديات الحقيقية التي تواجه العالم."

وقالت رايمي ستاتا، كبيرة خبراء التكنولوجيا في ياهو: " تفخر ياهو بأن تكون جزءا من مبادرة أيادي الرحمة والاستفادة من تاريخنا ومعارفنا في تعزيز التعاون والابتكار التكنولوجي بين المطورين.. إننا نتطلع لأن نرى كيف يمكن للتكنولوجيا أن تمنح الناس والهيئات الأدوات اللازمة لتحسين جهود الإغاثة من الكوارث والمساعدة في إنقاذ الأرواح."

بدورها، قالت لندا كيورتون، كبيرة خبراء المعلومات لدى ناسا: " تفخر ناسا بأن تساند مبادرة أيادي الرحمة وتشجع على استخدام ما لدينا من بيانات علنية على نطاق أوسع لمواجهة أكبر التحديات التي تواجه العالم."

من جهته، قال إنغر أندرسون، نائب رئيس التنمية المستدامة بالبنك الدولي: "يسعدنا أن نساند تنمية هذا التجمع من المتطوعين الذين يستخدمون مهاراتهم في التعامل مع تحديات إدارة مخاطر الكوارث... وهذا هو السبب في أننا نعمل عن كثب مع خبراء الكمبيوتر كي يواصلوا تطوير التطبيقات العملية مثل أداة Chasm التي تحد من خطر الانهيارات الأرضية، والتي كانت واحدة من الابتكارات الفائزة في المؤتمر الأخير. إننا متشوقون لأن نرى كيف سيتطور هذا المجتمع من المتطوعين وما هي الحلول البرمجية التي سيخرج بها مستقبلا."

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في البنك الدولي, بواشنطن
ساسكيا ستيغمان
الهاتف : (202) 473-4227
sstegeman@worldbank.org
ناتاليا سيسليك
الهاتف : (202) 458-9369
ncieslik@worldbank.org
في ساكند ميوز
تود خوزين
الهاتف : (505) 264-2348
todd.khozein@secondmuse.com


بيان صحفي رقم:
2011/202/EXT

Api
Api