بيان صحفي

البنك الدولي يعزز إمكانية الحصول على الكهرباء والطاقة

2012/06/21




البرازيل، ريو دي جانيرو، 21 يونيو/حزيران 2012- أعلنت مجموعة البنك الدولي اليوم أنها ستعزز جهودها الرامية إلى زيادة سبل الحصول على الطاقة مع تعزيز مساندتها للطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة في البلدان النامية، وذلك استجابة منها لمبادرة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "الطاقة المستدامة للجميع".   

وتوفر مجموعة البنك الدولي نحو 8 مليارات دولار في العام لتمويل مشروعات وبرامج الطاقة التي تستفيد من مبالغ مماثلة مقدمة من المانحين والحكومات والقطاع الخاص. ومن خلال المبادرات المذكورة أدناه، وفي إطار جهودها الرامية إلى مساندة مبادرة الطاقة المستدامة للجميع، تسعى مجموعة البنك الدولي إلى مضاعفة الاستفادة من قروضها المقدمة للطاقة، وذلك للتأكيد على توفير الطاقة منخفضة الكربون، لتصل إلى 16 مليار دولار سنويا.

وقال محمود محيي الدين، المدير المنتدب للبنك الدولي، إن مجموعة البنك الدولي - التي تساند بالفعل مبادرات الحصول على الطاقة في 60 بلدا حول العالم- تخطط لزيادة مبادرات توفير الكهرباء، والوقود النظيف للمنازل، وتحسين أفران الطهي في بلدان مختارة، مع السعي في الوقت نفسه لزيادة التمويل اللازم لتنفيذها.

 وأضاف محيي الدين "من الأولويات أمام مجموعة البنك الدولي إتاحة الحصول على الكهرباء لنحو 1.3 مليار شخص محرومين منها حول العالم، والوقود المنزلي النظيف لحوالي 2.7 مليار شخص لا يستطيعون إليه سبيلا... في الوقت نفسه، سنشجع ممارسات كفاءة الطاقة ونيسر جهود مختلف البلدان الرامية إلى التحول لمصادر أكثر نظافة للطاقة."    

وقد تعهدت مجموعة البنك الدولي تحديدا بالتالي:

·       تقديم الدعم الفني والإرشادات المتعلقة بالسياسات لمساعدة خمسة بلدان مختارة على وضع خطط الحصول على الطاقة؛

·       زيادة برامج توفير الطاقة التي تطور أسواق الإضاءة خارج الشبكة الموحدة، كمشروع إنارة أفريقيا، وذلك لتوفير الإنارة الرخيصة لسبعين مليون أسرة منخفضة الدخل بحلول عام 2020؛   

·       الدفع قدما بأجندة الطهي النظيف من خلال دعم برامج أفران ووقود الطهي النظيف في أفريقيا وجنوب وشرق آسيا وأمريكا الوسطى؛

·       توفير سبل الحد من المخاطر لاستثمارات الطاقة النظيفة؛

·       مساندة تطوير عمليات توليد  الكهرباء من الطاقة الحرارية الأرضية في البلدان النامية؛

·       دعم قدرة المدن على تحسين كفاءة استخدام الطاقة؛

·       مساعدة مختلف البلدان على القيام برسم خريطة لمصادر الطاقة المتجددة؛

·       مساندة استثمارات الدول الجزرية الصغيرة النامية في مجال الطاقة النظيفة؛

·       توسيع نطاق الشراكة العالمية للحد من إحراق الغاز، ولتجميع واستخدام الغازات المحروقة بطريقة إنتاجية؛  

وسيتم توظيف صناديق الاستثمار في الأنشطة المناخية، التي تديرها مجموعة البنك الدولي وبنوك التنمية الإقليمية والتي تعهد المانحون بتقديم 7 مليارات دولار لها، في مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة التي تدعم الاستثمارات الخاصة.   

وبالشراكة مع برنامج المساعدة على إدارة قطاع الطاقة سيتم الاضطلاع بالارتباطات الجديدة من مجموعة البنك الدولي لمساندة تطوير الطاقة الحرارية الأرضية، خاصة في أفريقيا، ورسم خريطة لمصادر الطاقة المتجددة، وتطوير الطاقة الجديدة في البلدان الجزرية إلى جانب زيادة الدعم لبرامج كفاءة استخدام الطاقة في المدن.    

في النهاية، ستعمل المجموعة مع برنامج المساعدة على إدارة قطاع الطاقة وائتلاف واسع من الهيئات الدولية لوضع تقرير أساسي بشأن الوضع الحالي المتعلق بكل الأهداف الثلاثة لمبادرة الطاقة المستدامة للجميع في مختلف أنحاء العالم. وهذا من شأنه أن يشكل أساسا لتقارير التتبع العالمية المنتظمة لرصد وتسجيل ما يتم تحقيقه من تقدم نحو بلوغ أهداف الحصول على الطاقة والطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة بحلول عام 2030.

عن ذلك، قال محيي الدين "عن طريق تعبئة معارفنا ومواردنا المالية وقدرتنا على الحشد إلى جانب قدرات شركائنا، فإني على ثقة من قدرتنا على التوصل إلى الاستراتيجيات السليمة والتمويل المطلوب للقضاء على فقر الطاقة وبلوغ هذه الأهداف بحلول عام 2030."

 

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في ريو
روبير بيسيه
الهاتف : 9646-415 (202) 1+
rbisset@worldbank.org
في واشنطن
كريستوفر نيل
الهاتف : 2049-473 (202) 1+
cneal1@worldbank.org
في واشنطن
ناتاليا سيسليك
الهاتف : 9369-458 (202) 1+
ncieslik@worldbank.org


بيان صحفي رقم:
2012/522/SDN

Api
Api