بيان صحفي

منحة بقيمة 20 مليون دولار من البنك الدولي لتمويل مشروع توليد طاقة الرياح في اليمن

2014/03/07


صنعاء 7 مارس/آذار 2014 – صادق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي اليوم على منحة بقيمة 20 مليون دولار لليمن تهدف إلى تمويل مشروع لتوليد الطاقة من الرياح في مدينة المخا الواقعة على ساحل البحر الأحمر. ويشمل المشروع بناء وتطوير حقل لتوليد 60 ميغاوات من طاقة الرياح، وهو الأول من نوعه في اليمن، مما سيرفع إنتاج الكهرباء بشكل فعّال من ناحية التكلفة، وذلك عبر استغلال مصدر طاقة متجددة. 

وقد إجتمع عدد من الشركاء لدعم هذا المشروع، منهم الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي الذي سيقدم مبلغ 65 مليون دولار، فيما سيقدم صندوق مجلس التعاون الخليجي للتنمية الدولية والصندوق السعودي للتنمية مبلغ 20 مليون كل منهما. 

بالإضافة إلى دعم بناء حقل توليد طاقة الرياح، ستوفر منحة البنك الدولي خدمات استشارية وبناء القدرات لدعم مشروع التنمية من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص. 

وتعليقاً على ذلك، قال وائل زقوت، المدير القطري لليمن في البنك الدولي، "نحن سعداء بدعم أول حقل لتوليد الطاقة من الرياح بالاشتراك مع مانحين آخرين، فهذا الأمر سيرفع إنتاج الكهرباء بشكل فعّال من ناحية التكلفة، وهو أمر أساسي للحد من الفقر وللتنمية الاقتصادية"، وأضاف زقوت "تحسين القدرة على توفير الكهرباء أمر حيوي لليمن، فهو بلد يمر بتغيرات سياسية واقتصادية في طريقه نحو نمو أكثر توازناً." 

كما سيساعد مشروع المخا لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح اليمن على تلبية الحاجة المتزايدة لتوفير الطاقة الكهربائية وذلك من خلال مصدر طاقة متجددة وصديقة للبيئة، مما سيؤدي إلى تخفيض اعتماد اليمن على الوقود الأحفوري. ومقارنة بتوليد الطاقة من خلال النفط الذي يهيمن اليوم على نظام الطاقة في البلاد، فإن توفير الكهرباء من خلال طاقة الرياح وبكلفة منخفضة ستساهم في تحسين مالية هذا القطاع والحد من الحاجة إلى دعم الطاقة. 

وهذا المشروع هو الأول من نوعه في اليمن، لذا فإن نجاحه سيترك آثاراً هائلة على مستقبل توليد الكهرباء من خلال طاقة الرياح. كما سيفتح المشروع الباب أمام معالجة مجموعة من العوائق التنظيمية، والمالية، والتقنية، والمؤسساتية، الأمر الذي سيساعد البلاد على تأسيس أرضية صلبة لتطوير إنتاج الطاقة من الرياح، وذلك إما من خلال تمويل خاص أو من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص. 

 يذكر أن المنحة جزء من برنامج البنك الدولي لتنمية قطاع الطاقة في اليمن، والذي يشمل تطوير استراتيجيات تعكس احتياجاته المتغيرة وأهدافه. وتطبيق مثل تلك الاستراتيجية سيضع اليمن على سكة التنمية المستدامة وسيدعم تحقيق هدفين رئيسيين هما، الحد من الفقر وتحقيق الرخاء المشترك.

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في واشنطن
وليم ستابينز
الهاتف : 7883 458 202 1+
wstebbins@worldbank.org
في صنعاء
سمراء شيباني
الهاتف : 709-413-1-769+
sshaibani@worldbank.org


بيان صحفي رقم:
2014/360/MENA

Api
Api