بيان صحفي

الصين تدشن أول صندوق استئماني للبنك الدولي لإنهاء الفقر وتشجيع التنمية

2015/07/16


 

مجموعة البنك الدولي والصين توافقان أيضا على التعاون بشأن البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية

بكين في 16 يوليو/تموز 2015- أثنى رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم اليوم على الصين لدورها المتنامي في التنمية العالمية وذلك خلال الاجتماعات التي عقدها مع رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانغ وآخرين من كبار القيادات، من بينهم وزير المالية لو جيوي ومحافظ البنك المركزي الصيني زاو خياشوان.

وقد أجرى الرئيس كيم في اليوم الأول من زيارته التي استغرقت يومين مناقشات موسعة مع رئيس الوزراء لي كيكيانغ حول الاقتصاد العالمي، والتمويل الإنمائي، وإصلاحات نظم الرعاية الصحية في الصين.

وفي لقاء منفصل اليوم، وقع الرئيس كيم ووزير المالية لو جيوي اتفاقا لإنشاء صندوق برأسمال 50 مليون دولار للمساعدة في الحد من الفقر. كما التقى رئيس البنك الدولي بقادة الأمانة المؤقتة متعددة الأطراف لإنشاء البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لبحث سبل التعاون الوثيق بينهما.

وتعزز هذه المبادرات الشراكة المتنامية مع الصين التي تعد بالفعل ثالث أكبر بلد مساهم في البنك الدولي وداعما مهما للمؤسسة الدولية للتنمية، وهي صندوق مجموعة البنك المعني بالبلدان الأشد فقرا، فضلا عن البرنامج العالمي للبنية التحتية.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس كيم "الصين شريك قوي في التنمية وشريك فاعل لمجموعة البنك الدولي، ونحن ملتزمون معا بإنهاء الفقر وتعزيز الرخاء المشترك. أتطلع إلى إقامة علاقة مثمرة وتعاون قوي مستمر يفيد البلدان النامية في مختلف أنحاء العالم".

ويهدف الصندوق الاستئماني، الذي يُتوقع أن يبدأ في وقت لاحق من هذا العام، إلى تعزيز أواصر التعاون بين الصين ومجموعة البنك الدولي وتعبئة الموارد المالية والمعارف لمساعدة البلدان النامية على تحقيق التنمية المستدامة والشاملة للجميع. وسيمول الصندوق المشاريع الاستثمارية والعمليات وتنمية المعارف والتعاون في مجال الموارد البشرية على المستويين الدولي والإقليمي.

 

من جانبه، قال الوزير لو "يشير إنشاء هذا الصندوق الاستئماني إلى أن شراكتنا مع بنوك التنمية الدولية آخذة الآن في الازدياد، حتى ونحن ندعم شراكات جديدة. وسنواصل شراكتنا مع البنك الدولي في مكافحة الفقر ودعم التنمية في مختلف أنحاء العالم". 


Image

World Bank Group President Jim Yong Kim and China's Finance Minister Lou Jiwei


كما التقى الرئيس كيم خلال رحلته إلى الصين السكرتير العام المؤقت للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية جين ليكون، الذي رشحته الحكومة الصينية لرئاسة البنك الجديد. واتفق الطرفان على تكثيف التعاون بينهما واستكشاف فرص التمويل المشترك للمشاريع في الشهور القادمة. ووقع الأعضاء المؤسسون المرتقبون للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية اتفاقية الإنشاء الشهر الماضي، ومن المتوقع أن يبدأ البنك عمله بنهاية هذا العام.

وقال الرئيس كيم، "أهنئ السكرتير العام جين ليكن وكافة الأعضاء المؤسسين المرتقبين على التقدم الهائل الذي أحرز في إنشاء البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية. ومن شأن تعبئة المزيد من التمويل في مجال البنية التحتية أن يساعد الفقراء، ويسعدنا أن نعمل مع الصين وآخرين لمساعدة البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية على الانطلاق إلى العمل بقوة".

قال السكرتير العام جين: "منذ إنشاء السكرتارية المؤقتة متعددة الأطراف في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، كان البنك الدولي سخيا للغاية في تبادل خبراته، والدروس المستخلصة من تجاربه السابقة ومعارفه القائمة على أفضل الممارسات العالمية مع السكرتارية. نخطط لتحديد المشاريع من أجل إمكانية المشاركة في تمويلها في الخريف. ومن واقع الفترة التي أمضيتها بالبنك الدولي بصفتي مديرا تنفيذيا مناوبا، فإنني على ثقة تامة في أن هذا التعاون الوثيق بين المؤسستين سيؤدي إلى تحسين مستوى معيشة المواطنين في البلدان الأعضاء".

تعمل السكرتارية المؤقتة متعددة الأطراف للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية مع البنك الدولي بالفعل حيث يتبادلان الرؤى حول مسائل منها حوكمة المؤسستين، والهيكل التنظيمي، والإجراءات الوقائية الاجتماعية والبيئية وإجراءات المشتريات. 

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في بكين
لي لي
الهاتف :  7850 5861 -10-86
Lli2@worldbank.org


بيان صحفي رقم:
2015/07/16

Api
Api