بيان صحفي

نائبة رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شامشاد أختار تقوم بأول زيارة للعراق

2010/01/19




واشنطن العاصمة، في 19 يناير /كانون الثاني 2010 - قامت السيدة شامشاد أختار، نائبة رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بزيارة للعراق  من 16 إلى 19 يناير/كانون الثاني الجاري. وكان الهدف من هذه الزيارة هو الدفع بعلاقة الشراكة القوية بين العراق ومجموعة البنك الدولي.

وهنأت نائبة رئيس البنك الدولي الحكومة العراقية على إطلاق إستراتيجية الحد من الفقر في العراق، وانضمام العراق إلى مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية(EITI) ، وعرضت مساندة البنك للمجلس العراقي المشترك لمكافحة الفساد ومساندة جهوده في تدعيم مؤسسات مكافحة الفساد وغسل الأموال والمساءلة. ورأت أختار أن"الحد من الفقر يمثل محور تركيز جهود التنمية في جميع أنحاء العالم، بينما يمثل تحسين الحوكمة الرشيدة عنصراً جوهرياً في عملية التنمية نفسها."

وتبادلت السيدة أختار الآراء مع الشركاء المانحين حول أولويات التنمية في الأمد المتوسط في العراق ومساندة البنك لتعزيز هيكل الموازنة العامة وتدعيم استدامتها المالية بالعراق، والتخفيف من حدة تعرض القطاعات المالية والاقتصادية والاجتماعية للصدمات الناجمة عن تقلب أسعار النفط. ومع إدراكها للتحديات السياسية والأمنية السائدة، أكدت أختار أهمية تهيئة بيئة مواتية للنمو الذي تقوده قاطرة القطاع الخاص. وشددت على أن هذا يتطلب تشجيع بيئة مواتية للسياسات تتسم بالكفاءة والقدرة على المنافسة، ووضع إطار قانوني لعملية خصخصة شفافة، ووضع بنية أساسية لعلاقة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتشجيع أسلوب فعال لإدارة قطاع النفط، مع تعزيز المصادر غير النفطية للنمو الاقتصادي لخلق المزيد من فرص الشغل التي تشتد الحاجة إليها.

وناقشت السيدة أختار وضع حافظة مشروعات البنك الجاري تنفيذها وذلك بغرض تسريع وتيرة هذا التنفيذ وتعظيم الفوائد العائدة على الشعب العراقي. علماً بأن برنامج البنك الدولي في العراق يتألف من 22 مشروعاً تصل قيمتها إلى مليار دولار، ومنها مشروعات في قطاعات التعليم، والصحة، والكهرباء، والمياه، والصرف الصحي، والحماية الاجتماعية، وإعادة هيكلة البنوك، والمالية العامة. وخلال زيارتها، وقعت السيدة أختار على اتفاقية منحة لمساعدة الحكومة على إعداد إستراتيجية متكاملة لتطوير التعليم من أجل بناء رأس المال البشري المطلوب للتنمية المستقبلية في العراق.


وعقدت السيدة أختار اجتماعا تشاوريا مع مانحين آخرين حيث كان هناك توافق واسع النطاق في الآراء على الحاجة إلى علاقة شراكة لمساعدة العراق في إعادة بنائه الاقتصادي من خلال مساندة قطاعات استراتيجية رئيسية وبناء القدرات.

والتقت السيدة أختار بكل من نائب رئيس الوزراء، ورئيس البرلمان، ووزير المالية ومسؤولين كبار آخرين في الحكومة وممثلين من شركاء التنمية والقطاع الخاص. ورافق السيدة أختار السيد هادي العربي، مدير دائرة الشرق الأوسط، والمدير القطري السيد جان ميشيل هابي، وتشارلز كيني مستشار نائبة الرئيس.

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في اشنطن العاصمة
نجاة يعموري
الهاتف : 202-458-1340
nyamouri@worldbank.org
في بيروت
منى زياد
الهاتف : +961-1 987 800
mziade@worldbank.org

بيان صحفي رقم:
2010/232/MENA

Api
Api