Image

الآفاق الاقتصادية العالمية

عرض عام

التوقعات العالمية

تؤدي التداعيات الناجمة عن الغزو الروسي لأوكرانيا إلى تعجيل وتيرة تباطؤ النشاط الاقتصادي العالمي الذي يُتوقع أن يتراجع إلى 2.9% في عام 2022. وتؤدي الحرب الدائرة إلى ارتفاع أسعار السلع الأولية، مما يزيد من تعطل سلاسل الإمداد، وتفاقم انعدام الأمن الغذائي والفقر، واستفحال التضخم، ويساهم في تشديد الأوضاع المالية، وتضخيم مواطن الضعف المالي، ورفع درجة عدم اليقين بشأن السياسات. بالإضافة إلى ذلك، فإن الآفاق المستقبلية عرضة لمخاطر تطورات سلبية متعددة، منها ازدياد حدة التوترات الجغرافية-السياسية، واستمرار الأوضاع المعاكسة المؤدية إلى الركود التضخمي، وتصاعد عدم استقرار القطاع المالي، واستمرار الضغوط الواقعة على سلاسل الإمداد، فضلاً عن تفاقم انعدام الأمن الغذائي. وتؤكد هذه المخاطر على أهمية الاستجابة القوية والفعالة على صعيد سياسات الاقتصاد الكلي والسياسات الهيكلية على المستويين العالمي والوطني.

  2019 2020 2021ت 2022ق 2023ق 2024ق
العالم 2.6 3.3- 5.7 2.9 3.0 3.0
البلدان المتقدمة 1.7 4.6- 5.1 2.6 2.2 1.9
بلدان الأسواق الناشئة والبلدان النامية 3.8 1.6- 6.6 3.4 4.2 4.4
   منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ 5.8 1.2 7.2 4.4 5.2 5.1
   أوروبا وآسيا الوسطى 2.7 1.9- 6.5 2.9- 1.5 3.3
   أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي 0.8 6.4- 6.7 2.5 1.9 2.4
   الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 0.9 3.7- 3.4 5.3 3.6 3.2
   جنوب آسيا 4.1 4.5- 7.6 6.8 5.8 6.5
   أفريقيا جنوب الصحراء 2.6 2.0- 4.2 3.7 3.8 4.0
لتنزيل البيانات إلى Excel.            

التوقعات الإقليمية

يؤثر الغزو الروسي لأوكرانيا في مناطق اقتصادات الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية بدرجات متفاوتة من خلال الآثار الواقعة على التجارة العالمية والناتج العالمي، وأسعار السلع الأولية، ومستوى التضخم، وأسعار الفائدة. وستكون تداعيات الحرب أكثر قسوة على أوروبا وآسيا الوسطى، حيث من المتوقع أن يتقلص الناتج بشدة هذا العام. ومن المتوقع أن يتباطأ نمو الناتج في جميع المناطق الأخرى باستثناء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يُتوقع أن تفوق المنافع الناتجة من ارتفاع أسعار الطاقة بالنسبة للبلدان المصدرة لمنتجات الطاقة الآثار السلبية لهذا الارتفاع بالنسبة للاقتصادات الأخرى في المنطقة. كما تميل كفة ميزان المخاطر بالنسبة لجميع مناطق اقتصادات الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية نحو التطورات المعاكسة، وتشمل هذه المخاطر ازدياد حدة التوترات الجغرافية-السياسية، وارتفاع مستويات التضخم ونقص المواد الغذائية، والضغوط المالية وزيادة تكلفة الاقتراض، وموجات جديدة من تفشي فيروس كورونا، وحالات التعطل والاضطرابات الناجمة عن الكوارث.

شرق آسيا والمحيط الهادئ: من المتوقع أن يتباطأ معدل النمو إلى 4.4% في 2022 قبل أن يتحسن ويرتفع إلى 5.2% في 2023.  للمزيد من المعلومات، انظر "عرض عام عن المنطقة" (باللغة الإنجليزية).

 أوروبا وآسيا الوسطى: من المتوقع أن يسجل الاقتصاد الإقليمي انكماشاً بنسبة 2.9% في عام 2022 قبل أن ينمو بنسبة 1.5% في عام 2023. للمزيد من المعلومات، انظر "عرض عام عن المنطقة" (باللغة الإنجليزية).

 أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي: من المتوقع أن يتباطأ معدل النمو إلى 2.5% في عام 2022 و.91% في عام 2023. للمزيد من المعلومات، انظر "عرض عام عن المنطقة" (باللغة الإنجليزية).

 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: من المتوقع أن يتسارع معدل النمو إلى 5.3% في 2022 قبل أن يتراجع إلى 3.6% في 2023.  للمزيد من المعلومات، انظر "عرض عام عن المنطقة"(باللغة العربية). 

جنوب آسيا: من المتوقع أن يتباطأ معدل النمو إلى 6.8% في عام 2022 و5.8% في عام 2023. للمزيد من المعلومات، انظر "عرض عام عن المنطقة" (باللغة الإنجليزية). 

 أفريقيا جنوب الصحراء: من المتوقع أن يتراجع النمو إلى 3.7% في عام 2022 ثم يرتفع إلى 3.8% في عام 2023.. للمزيد من المعلومات، انظر "عرض عام عن المنطقة" (باللغة الإنجليزية).

البيانات الصحفية

تاريخ النشر البيانات الصحفية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
6/7/2022

ارتفاع مخاطر الركود التضخمي في خضم التباطؤ الحاد في وتيرة النمو

الحرب في أوكرانيا تتسبب في ارتفاع معدلات التضخم وتشديد الأوضاع المالية

(PDF)
 1/11/2022 تباطؤ وتيرة النمو العالمي حتى 2023، مما يفاقم من مخاطر حدوث "هبوط حاد" في الاقتصادات النامية (PDF)
6/8/2021 الانتعاش العالمي قوي لكنه متفاوت بينما يعاني العديد من البلدان النامية من الآثار الدائمة للجائحة (PDF)
1/5/2021 الاقتصاد العالمي سينمو بنسبة 4% عام 2021؛ وتوزيع اللقاح والاستثمار أساسيان لمواصلة التعافي (PDF)
6/8/2020 كورونا تهوي بالاقتصاد العالمي في غمرة أسوأ كساد منذ الحرب العالمية الثانية (PDF)
1/8/2020 النمو العالمي: تحسُّن طفيف للنمو إلى 2.5% في 2020 وسط تزايد الديون وتناقص نمو الإنتاجية ..
6/4/2019 تراجع معدل النمو العالمي إلى 2.6% في 2019، وسط مخاطر كبيرة محتملة ..
1/8/2019 توقعات قاتمة: نمو الاقتصاد العالمي يتراجع إلى 2.9% عام 2019 مع ضعف وتيرة التجارة والاستثمار ..
6/5/2018 توقعات بنمو الاقتصاد العالمي 3.1% عام 2018، قبل أن يتراجع بعد ذلك ..
1/9/2018 توقع نمو الاقتصاد العالمي 3.1% عام 2018، لكن المخاوف بشأن النمو المحتمل مستقبلا ..
6/4/2017 توقُّع انتعاش معدل النمو العالمي إلى 2.7% مع تحسُّن الآفاق الاقتصادية ..
1/10/2017 توقُّعات بانتعاش مُعدَّل نمو الاقتصاد العالمي إلى 2.7% على الرغم من ضعف الاستثمار ..
6/7/2016 البنك الدولي يخفّض توقعات النمو العالمي في 2016 إلى 2.4 في المائة ..
1/6/2016 ضعف التعافي في الأسواق الصاعدة يُؤثِّر بشدة في النمو العالمي في 2016 ..
6/10/2015 البلدان النامية تواجه تحوُّلات عسيرة عام 2015 مع ارتفاع تكلفة الاقتراض وانخفاض أسعار النفط والسلع الأولية ..
1/13/2015 البنك الدولي: تحسّن النمو الاقتصادي متوقع هذا العام ..
6/10/2014 البنك الدولي يخفض توقعاته للآفاق الاقتصادية العالمية ويحث البلدان النامية على مضاعفة الإصلاحات الداخلية ..
1/14/2014 البنك الدولي: الاقتصاد العالمي في منعطف طريق ..
Back to Top