Skip to Main Navigation
عرض مختصر 03/02/2022

فيروس كورونا المستجد: مبادرة تعليق سداد خدمة الدين

تقدم صفحة الويب هذه حصراً للبلدان المُشارِكة في مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين (DSSI)، كلٍ على حدة، والمبالغ التي تم تعليق سدادها والمحتمل تعليقها، وذلك بناءً على المعلومات المستقاة من قاعدة بيانات البنك الدولي لإحصاءات الديون الدولية. وتتوافر البيانات الخاصة بأرصدة الديون ومدفوعات خدمة الديون على أساس سنوي وشهري.

 يرجى الرجوع إلى صفحة الأسئلة والأجوبة للاطلاع على المزيد من المعلومات.

عرض عام

لقد وجهت جائحة كورونا ضربة قوية لبلدان العالم الأشدّ فقراً، متسببةً في حالة ركود اقتصادي في عام 2020، وتشير التقديرات إلى أنها أدت إلى سقوط أكثر من 100 مليون شخص في براثن الفقر المدقع.

في بداية الجائحة، حث البنك الدولي وصندوق النقد الدولي مجموعة العشرين على إنشاء مبادرة تعليق سداد خدمة الدين. وتساعد المبادرة، التي تأسست في مايو/أيار 2020، البلدان على تركيز مواردها على جهود محاربة الجائحة وحماية أرواح وأرزاق الملايين من البشر الأكثر عرضة للمخاطر. وشارك 48 بلدا من بين 73 بلداً مؤهلاً في المبادرة قبل انتهاء العمل بها في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2021. وخلال الفترة من مايو/أيار 2020 إلى ديسمبر/كانون الأول 2021 - علقت المبادرة سداد 12.9 مليار دولار من مدفوعات خدمة الديون المستحقة على البلدان المشاركة لدائنيها، وذلك وفقا لأحدث التقديرات.

 كما دعت مجموعة العشرين الدائنين من القطاع الخاص إلى المشاركة في المبادرة بشروط مماثلة. لكن مما يؤسف له أنه لم يشارك سوى دائن واحد من القطاع الخاص في المبادرة.

وساند البنك الدولي وصندوق النقد الدولي تنفيذ المبادرة - من خلال مراقبة الإنفاق، وتعزيز شفافية الدين العام، وضمان حصافة الاقتراض. وقد التزمت البلدان المقترضة المشاركة في المبادرة باستخدام الموارد المحررة لزيادة بنود الإنفاق الاجتماعي أو الصحي أو الاقتصادي في التصدي للأزمة. كما تعهدت بالإفصاح عن جميع الالتزامات المالية للقطاع العام (التي تشمل الديون والأدوات الشبيهة بالديون)، والتزمت بالحد من الاقتراض بشروط غير ميسرة، وذلك في إطار ترتيبات صندوق النقد الدولي وسياسة البنك الدولي لتمويل التنمية المستدامة.



كيف تعود مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين بالنفع على البلدان منخفضة الدخل

تعكس التقديرات البيانات حتى نهاية فبراير/شباط 2022

Loading
country dssi Participation? risk of external debt distress risk of overall debt distress latest DSA 1تقديرات خدمة الدين المؤجلة 2020 1الوفورات المحتملة لمبادرة تعليق سداد خدمة الدين خلال الفترة من مايو/أيار إلى ديسمبر/كانون الأول 2021
% of GDP1 USD millions)1 % of GDP USD millions)

تقديرات مدفوعات خدمة الديون المستحقة لجميع  الدائنين الثنائيين الرسميين وفقا لنظام البنك الدولي إبلاغ البلدان المدينة عن ديونها وتعريفات وتصنيفات إحصاءات الديون الدولية. وتم الحصول على التقديرات من التوقعات الشهرية لإحصاءات الديون الدولية بالفترة إلى نهاية عام 2019، بناء على الدين العام الخارجي الحكومي والمضمون من الحكومات القائم منه والمسدد. بيانات جنوب السودان وولايات ميكرونيزيا الموحدة وتوفالو وكيريباتي وجزر مارشال غير متاحة، وتستند بيانات الناتج المحلي الإجمالي إلى مؤشرات التنمية العالمية، وقاعدة البيانات الكاملة لإحصاءات الديون الدولية متاحة هنا.

2 تعكس التصنيفات الخاصة بتحليل استمرارية القدرة على تحمُّل أعباء الدين اعتبارًا من نهاية ديسمبر/كانُون الأَوَّل 2021.

3 غير مغطاة بموجب إطار عمل استمرارية القدرة على تحمل الدين الممول من البنك الدولي للبلدان منخفضة الدخل.

4 بلدان مؤهلة للاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية حتى السنة المالية 2020، وأنجولا 

5 يعكس ما إذا كان بلد ما قد طلب المشاركة في عامي 2020 و 2021.

وسائط إعلامية

Image
click
فيديو 08/04/2020

كيف يساعد تعليق خدمة الدين في مكافحة جائحة كورونا؟

يجيب مارسيلو إستيفاو من مجموعة البنك الدولي على أسئلة حول كيفية عمل مبادرة تعليق خدمة الدين ومدى فعاليته.