Shutter sttock
مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ
منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعاني بالفعل من تداعيات تغير المناخ، وستلحق بها أضرار أشد نتيجة الارتفاع المستمر في درجة حرارة الأرض. وللحد من هذه التداعيات، أطلقت مجموعة البنك الدولي خطة جديدة للمنطقة تكثف من خلالها التمويل المخصص للأنشطة المناخية، وتقدم المزيد من الدعم لتحقيق التكيف وتركز على حماية الفئات الأشد فقراً وضعفاً أمام آثار تغير المناخ. المزيد »

© البنك الدولي
الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
10 % فقط من سكان غزة يحصلون على مياه الشرب الآمنة، بالمقارنة ب 90 % في الضفة الغربية أو حوالي 85 % في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عامة.

© البنك الدولي
مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ
تأثير الظواهر الجوية بالغة الشدة تتسبب في خسائر سنوية في الاستهلاك قدرها 520 مليار دولار، وتؤدي إلى سقوط 26 مليون شخص في براثن الفقر سنويا، بحسب تقرير جديد للبنك الدولي. إلا إن الإجراءات التدخلية الموجهة لبناء القدرة على الصمود توفر الحماية للفقراء من الظروف المناخية السلبية.

نشرة مجموعة البنك الدولي

البيانات

في أفريقيا جنوب الصحراء وجنوب آسيا، هناك أكثر من ضعف عدد التلاميذ لكل معلم مقارنة بأوروبا وأمريكا الشمالية. وتختلف نسبة التلاميذ إلى المعلمين وغالبا ما تستخدم لمقارنة نوعية التدريس في مختلف البلدان. المزيد »
 

البيانات »

اختيارات المحرر

المطبوعات

تحت المجهر