Skip to Main Navigation

عرض عام

الموارد الطبيعية لديها القدرة على دفع عجلة النمو، والتنمية، والحد من الفقر. ويلعب قطاع الصناعات الاستخراجية دوراً اقتصادياً قوياً في 63 بلداً، لكن العديد من هذه البلدان يواجه تحديات، مثل الاعتماد على الموارد الطبيعية، وضعف الحوكمة.

ويساعد البنك الدولي البلدان النامية على إدارة النفط والغاز والتعدين بطريقة تسهم في تحقيق النمو والتنمية المستدامين، وتحمي المجتمعات المحلية، وتخفض انبعاثات الكربون. ونركز على تدعيم الشفافية والحوكمة والقدرات المؤسسية والبيئة التنظيمية لقطاعات الصناعات الاستخراجية في البلدان النامية. ويساند البنك أيضاً الحكومات لتسريع وتيرة التحول في مجال الطاقة، وتخفيض الانبعاثات الكربونية بقطاعات النفط والغاز والتعدين، عن طريق استبدال أنواع الوقود الملوِّثة مثل الفحم والديزل والوقود الثقيل بأنواع وقود أقل تلويثاً، ومن ثم الاستفادة من الطاقة النظيفة على المدى الطويل.

تتخذ مجموعة البنك الدولي إجراءات واسعة النطاق، وسريعة لمساعدة البلدان النامية على الاستجابة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). ونعمل عن كثب مع البلدان التي تعتمد على النفط والغاز والتعدين لمساعدتها على تعزيز التعافي الاقتصادي، والقدرة على الصمود، وحماية الفئات الأشد فقراً والأكثر احتياجاً، مثل أولئك الذين يعملون في مجال التعدين الحرفي وصغير الحجم.  ومن خلال الصندوق الاستئماني للمساندة البرامجية العالمية للصناعات الاستخراجية، يساند البنك الدولي عمال مناجم التعدين الحرفي صغير الحجم، ومجتمعاتهم المحلية لتحسين التكيف مع آثار فيروس كورونا، حيث يقدم مساعدات قصيرة ومتوسطة الأجل للمجتمعات المحلية.

آخر تحديث: 26 أبريل/نيسان 2021

 

تابعونا

موارد اضافية

للاتصال

أنيتا روزوفسكا
كلير ميرفي ماكجريفي