عرض مختصر 2017/11/02

المشروع الطارئ للخدمات الحضرية المتكاملة في اليمن - حقائق وأرقام

Image

المشروع الطارئ للخدمات الحضرية المتكاملة في اليمن هو عملية طارئة تغطي عدة قطاعات تهدف إلى استعادة القدرة على الحصول على الخدمات الحيوية في المدن اليمنية. وسيتم تمويل المشروع بمنحة قدرها 150 مليون دولار من المؤسسة الدولية للتنمية، وسيتولى تنفيذه مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع على مدى ثلاث سنوات.

تتمثل القيم المقترحة الأساسية للمشروع فيما يلي: 

  • توفير نهج متكامل للتعافي في المناطق الحضرية يسترشد بمطالب المواطنين 
  • مساندة المؤسسات المحلية القائمة المعنية بتقديم الخدمات 
  • التركيز على النتائج المبكرة والمنجزات السريعة
  • تطبيق ترتيبات تنفيذ مرنة وواقعية 
  • نظام لتتبع بنود النفقات باستخدام نظام المعلومات الجغرافية وتُنشر معلوماته على الجمهور العام لتعزيز الشفافية 
  • تهيئة فرص تجارية للقطاع الخاص (المقاولين والموردين المحليين)

المكونات: 

يقوم هذا المشروع على المكونات الثلاثة التالية:

  • إعادة تأهيل الخدمات (إدارة المخلفات الصلبة، والخدمات البلدية من المستوى الثالث؛ والمياه والصرف الصحي؛ والنقل في المناطق الحضرية، وتوفير الكهرباء للخدمات الحيوية؛ والإسكان )
  • مساندة التنفيذ وتطوير القدرات (تنفيذ المشروع وإدارته؛ والمساعدة الفنية؛ ومشاركة المواطنين وتحديد أولويات الاحتياجات؛ وآلية تتبع النفقات؛ والمتابعة عن طريق الغير)
  • المكون المعني بالتأهب لمواجهة الحالات الطارئة (مكون حالات الطوارئ بدون تكلفة يمكن تفعيله في حالة وقوع حالات طارئة مؤهلة)

النطاق الجغرافي: 

يستهدف هذا المشروع المدن اليمنية التي بلغ فيها تعداد السكان بحسب التقديرات قبل اندلاع هذه الأزمة (2014) 50 ألف نسمة أو أكثر أو قد تمت تغطيتها في تقدير الاحتياجات الديناميكية الخاص باليمن. وهناك 19 مدينة مؤهلة للاستفادة من هذا المشروع بموجب هذا المعيار، وهي: عدن والضالع والحديدة والمكلا وعمران وباجل وبيحان وبيت الفقيه وذمار وإب ولحج وريدة وصعدة وصنعاء وسيئون والشحر وتعز ويريم وزنجبار. 

التنفيذ: 

يقوم مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بدوري متلقي أموال المنحة من المؤسسة الدولية للتنمية، والهيئة المسؤولة عن إدارة التنفيذ. وسيقوم المكتب بتنفيذ هذا المشروع على نحو مباشر، وكذلك من خلال اتفاقيات التعاون الخاصة بالمشروع بينه وبين شركاء محليين، منهم: مشروع الأشغال العامة، ووحدة تنفيذ مشاريع المياه في المناطق الحضرية، ووحدة تنفيذ صندوق صيانة الطرق. 

 

النتائج الرئيسية المتوقعة: 

  • استعادة الخدمات الحيوية في المناطق الحضرية لما يبلغ 1.4 مليون مستفيد
  • تزويد 600 ألف يمني بإمكانية الحصول على خدمات المياه والصرف الصحي التي أعيد تأهيلها 
  • إعادة تأهيل 400 كيلومتر من الطرق
  • توليد 60 ألف ميجاوات ساعة من الطاقة 
  • توفير 1.5 مليون يوم عمل للعمالة المؤقتة