الصفحة باللغة:

بيان صحفي

خفض نسبة الفقر إلى 9 في المائة بحلول عام 2020

2013/10/09

الرئيس كيم يعلن معلماً رئيسياً نحو تحقيق هدف إنهاء الفقر المدقع،

ويقول إن العالم بحاجة للتصدي للفقر المدقع بشكل أسرع

 

واشنطن العاصمة، 9 أكتوبر/تشرين الأول 2013 - دعا رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم اليوم إلى تسريع جهود إنهاء الفقر المدقع على مستوى العالم، وقال إن البنك الدولي حدد هدفاً مرحلياً لخفض نسبة الفقر على مستوى العالم إلى 9 في المائة في عام 2020، وهو ما إذا تحقق سيكون أول مرة تتراجع فيها نسبة الفقر إلى أقل من 10 في المائة.

وتستند هذه الخطوة التي تمثل معلماً رئيسياً إلى دراسة تحليلية اقتصادية للبنك الدولي عن اتجاهات الفقر العالمي نحو بلوغ هدف إنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030. وقد تم تعريف الفقر المدقع بأنه بالعيش على أقل من 1.25 دولار للفرد في اليوم.

ووجد الخبراء الاقتصاديون بمجموعة البنك الدولي أنه اذا واصلت البلدان النامية معدلات نمو قوية في السنوات السبع القادمة – وهو أمر ليس مسلما به- فإن ذلك من شأنه أن يهبط بالمعدل العالمي للفقر إلى ما دون 10 في المائة للمرة الأولى منذ تم الإعلان عن مثل هذه الأرقام لأول مرة في مطبوعة تقرير عن التنمية في العالم في عام 1990. ويشهد الفقر العالمي تراجعاً مطرداً منذ عام 1990، عندما كان 43 في المائة من سكان البلدان النامية يعيشون في أوضاع الفقر. وكان ما يقدر بنحو 1.9 مليار نسمة من الفقراء في عام 1990، وقد انخفض هذا العدد إلى 1.2 مليار نسمة في عام 2010.

إلا أن الوصول إلى نسبة 9 في المائة في عام 2020 يعني أن ما يقدر بـنحو 690 مليون نسمة سيبقون في براثن الفقر المدقع. وإذا تحقق ذلك، فإن تعداد من يعيشون في فقر في العالم سيكون أقل بواقع 510 ملايين نسمة في عام 2020، مقارنة بما كان عليه الوضع قبل عقد من الزمن. وهذا سيعادل نصف تعداد سكان قارة أفريقيا، أو أكثر من ضعف تعداد سكان إندونيسيا.

وقال كيم اليوم عشية افتتاح الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لعام 2013 "إن تحديد هذا الهدف يذكرنا بأننا على أعتاب شيء تاريخي - وهو تخليص العالم من ويلات أن يعيش الناس في مثل هذه الظروف البالغة السوء. كما يعني أيضاً أن كل واحد منا - قادة الدول النامية وشركاؤهم، بما في ذلك مجموعة البنك الدولي - في حاجة إلى تعزيز جهودهم الآن لإنهاء الفقر المدقع. إننا بحاجة لمساعدة البلدان النامية على تسريع وتيرة النمو، وجذب الاستثمارات الخاصة، وخلق فرص عمل جيدة".

وكان محافظو مجموعة البنك الدولي قد وافقوا في شهر أبريل الماضي على الهدفين الجديدين اللذين حددتهما المنظمة الدولية: إنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030 وزيادة الرخاء المشترك لأفقر 40 في المائة من السكان في جميع البلدان النامية. وهذا الأسبوع، سينظر المحافظون في إستراتيجية جديدة لمجموعة البنك الدولي من شأنها للمرة الأولى أن توحد جميع مؤسسات المجموعة، وهي البنك الدولي الذي يعمل مع الحكومات؛ ومؤسسة التمويل الدولية، ذراع المجموعة المعنية بالتعامل مع القطاع الخاص؛ والوكالة الدولية لضمان الاستثمار، التي توفر التأمين ضد المخاطر السياسية - وتنسق جهودهم نحو تحقيق هدفيها.

وأشار كيم إلى بحث لمجموعة البنك الدولي أوضح أنه إذا استمرت البلدان النامية في تحقيق معدلات نمو تاريخية على مدى العقدين المقبلين، فإن نسبة الفقر العالمي ستنخفض إلى 8 في المائة في عام 2030 - وهو ما يظل بعيداً عن الهدف المقرر بكثير. وقد حددت مجموعة البنك الدولي إنهاء الفقر المدقع بالوصول بنسبة الفقر على الصعيد العالمي إلى 3 في المائة، ويرجع ذلك إلى التذبذبات المستمرة في عدد السكان فوق وتحت خط الفقر بسبب النزاعات والكوارث وفقدان فرص العمل، وغير ذلك من العوامل.

ومن أجل تحقيق هدف عام 2030، قال كيم إن البلدان النامية سيتعين عليها مواصلة النمو بنفس نسبة نموها خلال فترة النمو الأكثر سرعة التي شهدتها على مدار العقدين الماضيين. وقد تباينت نسبة النمو على مدى تلك الفترة من بلد إلى آخر، وذلك بسبب عوامل متعددة.

وقال كيم "إن إنهاء الفقر المدقع هدف يمكن تحقيقه في مدة أقل من جيل واحد. إلا أننا بحاجة إلى نمو قوي، وقادة سياسيين مخلصين وملتزمين، وحركة اجتماعية متنامية تحافظ على استمرار دفع كل واحد منا للتركيز مثل حزمة شعاع الليزر على النتيجة التي يريدها كل منا".

واتفق كاوشيك باسو، النائب الأول للرئيس ورئيس الخبراء الاقتصاديين لدى مجموعة البنك الدولي، مع كيم في الرأي،

وقال "يجب علينا أن نضع في اعتبارنا باستمرار الناس الذين يبقون بالكاد على قيد الحياة على وجه الأرض -- علينا أن نذكر أنفسنا بمقولة غاندي الشهيرة إنه يجب علينا أن نراعي أفقر وأضعف الناس في كل خطوة نخطوها. أعتقد أن هذه الأهداف يمكن أن تساعدنا على الاستمرار في تحقيق المهمة النهائية".

الاتصال بمسؤولي الإعلام
في واشنطن

ديفيد  ثييس
الهاتف : 8626-458 (202)

لطلبات البث (واشنطن )

ناتاليا  سيسليك
الهاتف : 9369-458 (202)

بيان صحفي رقم:
2014/126/ECR