المطبوعات 2019/10/09

الجزائر: الآفاق الاقتصادية- أكتوبر 2019

Image

بلغ نمو إجمالي الناتج المحلي 1.5% عام 2018، مقابل 1.4% في العام السابق، واستمر عند مستوى 1.5% خلال الربع الأول من عام 2019. واتسم النمو في قطاع المحروقات بالركود، حيث تراجع النشاط الاقتصادي بمقدار 6.5% و 7.7% في 2018 والربع الأول من 2019، على الترتيب، مما تسبب في امتصاص جزئي للزيادة الطفيفة في نمو القطاع غير النفطي البالغة 3.4% و 3.9% في 2018 والربع الأول من 2019. وعلى الجانب القطاعي، استمرت قطاعات الخدمات التجارية، والصناعة، والإنشاء والأشغال العامة، والزراعة في قيادة النمو غير النفطي، حيث بلغت 5.6%، و 4.6%، و 3%، و 2.7% في الربع الأول من عام 2019، على الترتيب.

من المرجح أن يتسبب انعدام اليقين السياسي في تباطؤ القطاع غير النفطي في عام 2019. حيث تم القبض على كبار التنفيذيين في قطاعات عدة على ذمة التحقيقات في قضايا الفساد، مما أدى إلى اضطرابات اقتصادية من جراء التغير المفاجئ في الإدارة والإشراف، فضلاً عن انعدام اليقين في الاستثمار. وفي قطاع المحروقات، سيؤدي انعدام اليقين السياسي إلى إخماد جذوة الأمل في زيادة الإنتاج نظراً للتأخر في إعادة النظر في قانون الموازنة للمحروقات. ونتيجة لذلك، يتوقع أن يتباطأ نمو إجمالي الناتج المحلي ليصل إلى 1.3% في 2019. ومن المرجح أيضاً أن تتسبب الفترة السابقة على الانتخابات في مزيد من التأخر في ضبط أوضاع المالية العامة التي كان مزمعاً إجراؤها في عام 2019، الأمر الذي من شانه أن يفاقم من عجز الموازنة، والذي يتوقع أن يصل إلى 12.1% من إجمالي الناتج المحلي، ويزيد من مخاطر إجراء إصلاحات أكثر حدة مستقبلاً.