الالتزام بتحقيق النتائج

Image
يساعد البنك الدولي على تشجيع التنمية المستدامة بالبلدان الشريكة عن طريق تقديم التمويل وتبادل المعرفة والعمل مع القطاعين العام والخاص. ويتطلب توفير حلول متكاملة لمساعدة البلدان على التصدي لتحدياتها الإنمائية تركيزا على تحقيق النتائج. وفي السنوات الأخيرة، قدم البنك إسهامات مهمة في العديد من المجالات لمساندة نتائج عملية التنمية التي حققتها البلدان الشريكة، وذلك على النحو المبين هنا في هذه الأمثلة المختارة من مختلف أنحاء العالم. وتظهر الخريطة المصاحبة أيضا أهلية الاقتراض الحالي للبلدان الأعضاء. 

1) الأرجنتين: أدى خفض استهلاك مركبات الكلوروفلوروكربون، والهالونات، ورابع كلوريد الكربون إلى إزالة 5052 طنا من طاقة استنفاد الأوزون بين عامي 1997 و 2010.  2) بنغلاديش: حصل 3.7 مليون شخص في الريف على كهرباء من مصادر متجددة من خلال مشروع يربط نحو 50 ألف نظام منزلي يعمل بالطاقة الشمسية شهريا، وذلك بين عامي 2012 و 2015.  3) بوليفيا: استفاد أكثر من 16 ألف أسرة من مشروع يهدف إلى تحسين سبل الوصول إلى الأسواق لصغار المزارعين في المناطق الريفية من خلال جمعيات شعبية ذاتية الإدارة. 
4) البوسنة والهرسك: في الفترة بين منتصف عام 2014 حتى نهاية 2015، استفاد أكثر من 160 ألف شخص من إصلاح هياكل البنية التحتية في المناطق المتضررة من الفيضانات، في حين تلقى نحو 94 ألف شخص مواد بناء وسلعا أخرى لمواجهة حالات الطوارئ. 5) البرازيل: ساعد مشروع المناطق المحمية في منطقة الأمازون على حماية ما يقرب من 60 مليون هكتار من الغابات المطيرة منذ عام 2012.  6) كمبوديا: جرى 80 في المائة من حالات الولادة بمساعدة أفراد مدربين في منشآت صحية في عموم البلاد بنهاية عام 2015 ارتفاعا من 39 في المائة في عام 2008. 
7) الكاميرون: بين عامي 2009 و 2015، ازداد سكان الريف الذين تتوفر لديهم طرق صالحة للسير عليها في كل الأجواء المناخية ضمن نطاق يبلغ 500 متر من 31 ألف نسمة إلى 435 ألفا.  8) الصين: في مقاطعة فيوجيان، تم إصلاح أكثر من 5400 كيلومتر من الطرق الريفية في الفترة بين عامي 2011 و 2014، مما اختصر وقت الانتقال للحصول على الخدمات الصحية والأسواق 42 في المائة.  9) كولومبيا: في بوغوتا، أدى مشروع الحد من التعرض للكوارث إلى تراجع عدد الأشخاص المعرضين لمخاطر الكوارث الطبيعية من 604 آلاف إلى 236972 شخصا. 
10) جمهورية الكونغو الديمقراطية: توفير مياه الشرب النظيفة لنحو 1.2 مليون شخص في المناطق الحضرية بين عامي 2014 و 2015. 11) جمهورية مصر العربية: أسفر البرنامج المصري لتخريد وإعادة تدوير المركبات عن تفادي أكثر من 130 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في عامي 2013 و 2014 12) إثيوبيا: ارتفع عدد من يحصل على خدمات الإرشاد الزراعي من 4 ملايين شخص إلى 13 مليونا بين عامي 2005 و 2015. 
13) غرينادا: ساعدت الإصلاحات التنظيمية غرينادا على زيادة عائدات السياحة حوالي 35 في المائة بين عامي 2013 و 2014.  14) غواتيمالا: عزز برنامج للتنمية الاقتصادية الريفية قدرات 20 ألف منتج ومنشأة أعمال صغيرة - 90 في المائة منهم ينتمون للشعوب الأصلية.  15) هايتي: بين عامي 2010 و 2013، تم تدريب 5571 فردا من الأطقم الطبية والعاملين المجتمعيين في إطار المشروع الطارئ لمكافحة الكوليرا. 
16) إندونيسيا: أدى أحد البرامج الوطنية لتمكين المجتمعات المحلية إلى تحسين سبل الحصول على الائتمان متناهي الصغر، وعاد ذلك بالنفع على أكثر من 670 ألف شخص من خلال صناديق القروض الدوارة.  17) كينيا: حتى عام 2015، استفاد 2.6 مليون شخص من مساندة التحويلات النقدية من خلال البرنامج الوطني لشبكات الأمان، ارتفاعا من 1.7 مليون في عام 2013.  18) موريتانيا: بين عامي 2011 و 2014، تم تدعيم قدرات الإدارة الضريبية الحكومية، مما أدى إلى زيادة تحصيل الإيرادات الضريبية بنحو 36 في المائة. 
19) نيبال: تم بناء أكثر من 400 محطة متناهية الصغر لتوليد الكهرباء في الفترة بين عامي 2007 و 2014، مما وفر إمدادات كهرباء نظيفة ومستمرة لما يبلغ 150 ألف أسرة ريفية.  20) نيكاراغوا: بين عامي 2012 و 2015، استفاد 458557 شخصا – شكلت النساء أكثر من نصفهم – من مشروع لتدعيم حقوق الملكية من خلال تحسين صكوك ملكية الأراضي وخدمات التسجيل.  21) باكستان: تلقى 7.7 مليون شخص في عموم باكستان تمويلا من الصندوق الباكستاني للتخفيف من حدة الفقر - ذهب 61 في المائة من القروض إلى نساء. 
22) بابوا غينيا الجديدة: تلقى 35 في المائة من الشباب الذين تخرجوا من برنامج التدريب أثناء العمل منذ عام 2011 عرض عمل بأجر.  23) الفلبين: بحلول عام 2015، كان هناك إجمالا 4.4 مليون أسرة فقيرة تعول أطفالا مسجلة في برنامج للتحويلات النقدية المشروطة يقدم حوافز للآباء للاستثمار في صحة وتعليم أطفالهم.  24) رواندا: بين عامي 2010 و 2015، أدت المساندة المقدمة لتنمية أنشطة البستنة وإنتاج المحاصيل الغذائية على سفوح الجبال إلى خلق 33 ألف وظيفة. 
25) سري لانكا: عادت برامج تنمية مهارات المعلمين بالمدارس بالنفع على حوالي 186500 معلم منذ عام 2012.  26) تنزانيا: تمكن 8 ملايين مواطن تنزاني في المناطق الريفية من الحصول على مياه نظيفة ومأمونة بحلول عام 2015، بزيادة قدرها 75 في المائة من عام 2007.  27) أوزبكستان: بين عامي 2012 و 2015، تم ربط 3500 منزل في بخارى و 11 ألف منزل في سمرقند بشبكات الصرف الصحي العامة. 
28) فانواتو: تم ربط 521 منزلا بشبكة الكهرباء في الفترة بين سبتمبر/أيلول 2014 وديسمبر/كانون الأول 2015.  29) فييتنام: بين عامي 2008 و 2014، تم تدريب أكثر من 93400 مزارع على أساليب الزراعة المستدامة والتكنولوجيات الجديدة، التي ساعدت المزارعين عند تطبيقها على تحقيق زيادة بلغت في المتوسط 22 في المائة في قيمة المبيعات.  30) الجمهورية اليمنية: بين عامي 2012 و 2015، حصل 101042 شخصا على خدمات رعاية صحية أولية محسنة؛ و 121193 شخصا على مصادر مياه محسنة؛ و 41039 شخصا على منشآت صرف صحي محسنة.