بيان صحفي 2018/09/05

نائب رئيس البنك الدولي يزور الجزائر لتعزيز الشراكة حول أهداف النمو الشامل وخلق فرص العمل

واشنطن العاصمة، 5 سبتمبر/أيلول 2018 - يزور نائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج الجزائر في الفترة ما بين 5 و 6 من الشهر الجاري. تهدف هذه الزيارة إلى إعادة تأكيد دعم البنك الدولي للأهداف القومية التي تنتهجها الجزائر لتطوير اقتصادها وإطلاق العنان لإمكانات شريحة الشباب الكبيرة في البلاد. وستكون هذه أول زيارة له إلى الجزائر منذ توليه مهام منصبه الجديد في الأول من يوليو/تموز هذا العام.

 وخلال الزيارة التي تستغرق يومين، سيلتقي بلحاج كلا من: الوزير الأول في الجزائر أحمد أويحيى، ووزير المالية عبد الرحمان راوية، ووزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، ووزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغاني زعلان، ووزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم نور الدين بدوي، ومحافظ بنك الجزائر المركزي محمد لوكال، فضلا عن ممثلين عن القطاع الخاص ورواد الأعمال من الشباب. وسيعقد بلحاج، الذي يرافقه في هذه الزيارة كل من ماري فرانسوا ماري نيلي، المديرة الإقليمية لمنطقة المغرب العربي ومالطا بالبنك الدولي، والممثل المقيم للبنك ديمبا با، ووفد من خبراء البنك، مناقشات حول برنامج التعاون بين مجموعة البنك والحكومة الجزائرية.

 وستتركز المناقشات التي يجريها بلحاج على المجالات التي يقدم البنك فيها خدمات استشارية، وكذلك على ضرورة الاستثمار في رأس المال البشري، والبنية التحتية، التكنولوجيات الجديدة، باعتبارها مسارا التحول إلى الاقتصاد الرقمي، كي تتمكن البلاد من حفز النمو الشامل للجميع وخلق فرص الشغل.

تجدر الإشارة إلى أن محفظة مجموعة البنك الدولي في الجزائر تتألف من 9 مشروعات للمساعدة الفنية في قطاعات الفلاحة، والتمويل، ومناخ الاستثمار، والحماية الاجتماعية،، والصادرات، والإدارة المتكاملة للمناطق الصحراوية. وتسعى هذه البرامج إلى تعزيز النمو من خلال تنويع الأنشطة الاقتصادية، وتشجيع التنمية المستدامة، ورفع مستوى نجاعة البرامج الاجتماعية، وتقوية التخطيط والإدارة في المجال الاقتصادي، فضلا عن تقييم المؤسسات.


للاتصال

إيزابيل بوبارت
(202) 458-7038
ipoupaert@worldbank.org
واشنطن
وليام ستيبنز
(202) 458-7883
wstebbins@worldbank.org
Api
Api