الصفحة باللغة:

بيان صحفي

مسابقة تصويرية للبنك الدولي تسلط الضوء على عدم المساواة في العالم

2013/01/30

فائزون من مختلف أنحاء العالم يحصلون على جوائز في مسابقة التصوير العالمية

واشنطن، 30 يناير/كانون الثاني، 2013 – أعلن البنك الدولي اليوم أسماء أحد عشر فائزا تم اختيارهم في مسابقة التصوير العالمية التي نظمها بعنوان "صور عدم المساواة". وقد اجتذبت المسابقة أكثر من 750 صورة من مشاركين من مختلف أنحاء العالم سعوا من خلال الصور والتعليقات المؤثرة التي شاركوا بها إلى إظهار ما يعنيه عدم المساواة وقلة الفرص بالنسبة لهم.

والفائزون هم كما يلي:

1. روبرت جون كاباغنوت، الفلبّين

2. مورين شيلي داباف، الولايات المتّحدة

3. كليوباترا دي بينيديتو، المملكة المتحدة

4. مارك اليسون، كندا

5. أبيغيل جينيراليا، الفلبّين

6. نيراج براساد كويرالا، نيبال

7. ريس أولواتوسين أولادني، نيجيريا

8. سيانثان ذايفيياراج، سري لانكا

9. خوان سيباستيان لوزانو فلاسكوز، كولومبيا

10. مارية زهيليخوفسكيا، روسيا

11. خوان كروز زورزولي، الأرجنتين

وسيحصل كل فائز على كاميرا رقمية قيمتها 500 دولار أمريكي وستتاح له الفرصة لعرض صوره المشاركة أمام العالم.

وقد قامت لجنة تحكيم مؤلفة من أربعة محكمين باختيار الفائزين من بين 36 متسابقاً بلغوا التصفيات النهائية بعد اختيارهم عن طريق تصويت للجمهور على شبكة الإنترنت أُجري مباشرة بعد انتهاء الموعد المحدد لتقديم الصور في ديسمبر/كانون الأول 2012. وكان هناك أكثر من 8 آلاف مرة تصويت للجمهور خلال فترة التصويت التي امتدت لأسبوعين على 756 صورة مشاركة. واختارت لجنة التحكيم الفائزين على أساس نوعية الصور المشاركة والرسالة التي تبعث بها، فضلا عن التعليقات التي قدمها المشاركون لشرح مدى ارتباط صورهم بعدم المساواة.

يُشار هنا إلى أن البنك الدولي قام برعاية هذه المسابقة العالمية بدعم مالي من الصندوق الاستئماني الاسكندنافي، وهو برنامج للمعرفة والتعلم يديره البنك يعنى بقضايا حقوق الإنسان.

وتعليقا على ذلك، قال جايمي سافيدرا، مدير إدارة الحد من الفقر وتحقيق المساواة التابعة للبنك الدولي: "تظهر صور المسابقة أن تفاوت إمكانية الحصول على خدمات التعليم والرعاية الصحية جيدة النوعية وإمدادات مياه الشرب النظيفة والصرف الصحي لا يزال يشكل عائقا رئيسيا أمام مئات الملايين الذين يعانون من الفقر في مختلف أنحاء العالم".

مضيفا "أن هذه الصور تؤكد أن عدم تكافؤ الفرص هو تحد معقد ومتعدد الأوجه يؤدي إلى السقوط في براثن الفقر، ويتطلب التحرك على العديد من المستويات المختلفة".

وتأتي مسابقة "صور عدم المساواة" ضمن عدد من المبادرات التي أطلقها البنك الدولي في السنوات الأخيرة حول قضايا الفرص والإنصاف، مثل مؤشر الفرص البشرية.

وتشمل المبادرات الأخرى المتصلة بتحقيق العدالة والإنصاف أعمالا تحليلية إقليمية حول عدم تكافؤ الفرص في جنوب آسيا، وعدم المساواة وسبل الحصول على الوظائف في منطقة أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى، وعدم تكافؤ الفرص في منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، بالإضافة إلى تقرير ربع سنوي بعنوان عدم المساواة تحت الضوء. اضغط هنا للاطلاع على هذه المبادرات وعدد من التقارير الأخرى. كما يقوم البنك حاليا بإعداد برنامج إلكتروني عن عدم المساواة بغرض تحليل البيانات القطرية.

الجدير بالذكر أن فرق البنك الدولي تواصل العمل مع البلدان المتعاملة معه لضمان أخذ قضايا الإنصاف والعدالة بعين الاعتبار في الأنشطة التي يمولها البنك.

 

الاتصال بمسؤولي الإعلام
الموارد
بيان صحفي رقم:
2013/238/PREM