• في ظل وجود ما يقدر بحوالي 65 مليون شخص نازح قسريا على مستوى العالم – حيث يفر اللاجئون والمشردون داخليا وطالبوا اللجوء من الصراع والاضطهاد – فإن مجموعة البنك الدولي تشعر بالقلق إزاء رفاههم وكذلك تأثيرهم على المجتمعات المضيفة التي يقع معظمها في البلدان النامية. وحيث أنه عادةً ما يكون النزوح طويل الأجل، فإن هذه أزمة عالمية متنامية، تحتاج إلى استجابة تنموية. وتمشيا مع هدفيه المتمثلين في إنهاء الفقر وتعزيز الرخاء المشترك، فإن البنك الدولي يعمل مع شركائه لمساعدة البلدان المتأثرة في التصدي لهذا التحدي، وذلك من خلال المساندة الفنية والمالية التي يمكن أن تساعد النازحين ومضيفيهم على السواء في بلدان المنش أ والعبور والمقصد.


وسائط إعلامية



موارد اضافية